www.almasar.co.il
 
 

رئيس لجنة الانتخابات المركزية يصف المعركة الانتخابية بالعاصفة

قال رئيس لجنة الانتخابات المركزية القاضي حنان ميلتسر إن المعركة...

لجنة الانتخابات المركزية تصدر قرارها باغلاق الصفحات الفيسبوكية المُحرّضة ضد الطيبي

اصدر القاضي ملتسر رئيس لجنة الانتخابات المركزية قرارا حول الدعوى...

بأعقاب التحريض ضد زحالقة.. لجنة الانتخابات المركزية تبحث في شكوى عودة ضد حازان اليوم

أصدرت لجنة الانتخابات المركزية على يد القاضي حنان ميلتسر قرارًا في...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما رأيك بنتائج انتخابات الكنيست بالنسبة للتمثيل العربي؟

مخيبة للآمال

كانت متوقعة بعد فك المشتركة

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

المركزية ترفض استئناف الشرطة وتأمر بإطلاق سراح الأطباء المعتقلين بقضية شهادات أرمينيا

التاريخ : 2018-12-05 18:32:37 |



علم مراسلنا أنّ المحكمة المركزية في مدينة الناصرة رفضت، مساء اليوم الأربعاء، الاستئناف الذي تقدّمت به شرطة إسرائيل بشأن قرار إطلاق سراح المعتقلين في قضية تزوير شهادات طب وصيدلة وغيرها من جامعات في أرمينيا. وقررت المحكمة إطلاق سراح الأطباء، الصيادلة والمتدربين الآخرين المعتقلين.

وكان قد تمّ إطلاق سراح عدد من الأطباء والمتدربين والصيادلة المشتبهين بتزوير شهادات إنهائهم لتعليم الطب في أرمينيا، ومزاولتهم المهن الطبية بصورة غير قانونية، في وقت سابق من اليوم الأربعاء.

وبحسب ما ورد فإنّ الحديث يدور حول 46 مشتبهًا، بينهم أطباء وصيادلة، وقد قررت المحكمة اطلاق سراح 22 طبيبًا حيث قدّمت الشرطة استئنافًا على القرار وتم رفضه، إلى جانب21 آخرين واغلبهم ليسوا أطباء وقد اطلق سراحهم من مركز الشرطة دون تقديمهم للمحكمة. ووفقًا لما وردنا من مراسلتنا فقد بقي 4 اطباء معتقلين وسيتم البت بشأنهم لاحقًا.

وقال المحامي أحمد رسلان في وقت سابق:"تمّ في المحكمة اليوم إطلاق 22 طبيبًا من بين المعتقلين في الشبهات حول تزوير الشهادات، هذا إن دل على شيء فإنّه يدل على أنّ هناك الكثير من الافتراءات والقذف والتشهير بحق الأطباء الشرفاء، وما قالته المحكمة اليوم هو الحكم الفيصل حول هذا الأمر، أطالب المجتمع بالتريّث قبل إطلاق الأحكام على الأطباء لأنّهم بريئون من هذه التهم المنسوبة إليهم ولكن كان على الشرطة أن تنتظر قبل أن تنشر هذا الخبر، ففي أخبار سابقة أقل أهمية كان يصدر جهاز الشرطة أمرا بحظر النشر على أي من تفاصيل القضية فلماذا في هذا الملف لم يصدر هذا الأمر؟ "، كما قال.

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة