www.almasar.co.il
 
 

تكريم الكاتبة والناقدة ابنة شفاعمرو الدكتورة جهينة الخطيب في مهرجان القدس للنقد والشعر والفن

كُرمّت في نهاية مهرجان القدس للنقد والفن والشعر، الذي اقيم في مدينة...

جريدة الدستور العراقي الجديد بالعراق تمنح الشاعر خالد اغباريه الدكتوراه الفخرية

قررت إدارة جريدة الدستور العراقي الجديد الورقية والإلكترونية–...

أمسية ثقافية في أريحا بمشاركة الشاعرة النصراوية ايمان مصاروة وعدد من شعراء الوطن

أقيمت في مدينة القمر أريحا أمسية ثقافية بعنوان "سيل اليراع" في ذكرى...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد قرار العربية للتغيير برئاسة النائب الطيبي الانفصال عن القائمة المشتركة؟

نعم اؤيد القرار

اعارض القرار

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الشاعر والناقد المصري د. محمد أبو دومة يلملم أوراقه ويرحل

التاريخ : 2019-01-01 16:24:55 |




كتب: شاكر فريد حسن
فقدت الأوساط الأدبية والحياة الثقافية المصرية والعربية الشاعر والناقد المصري الكبير، أستاذ الأدب المقارن في جامعة المنيا محمد أبو دومة، الذي وافته المنية بعد صراع مع مرض القلب، تاركًا ارثًا شعريًا ونقديًا، وسيرة حياة زاخرة بالنشاط والعطاء والابداع.
محمد أبو دومة من مواليد العام ١٩٤٤ في محافظة سوهاج بمصر، أشغل مترجمًا في قسم المخطوطات الفارسية والتركية بدار الكتب المصرية، ومديرًا لتحرير مجلتي " القاهرة " و " الكتاب "، وعضوًا في هيئة تحرير مجلة " فصول "، وأستاذًا في كلية الدراسات العربية بجامعة المنيا.
شارك في العديد من المهرجانات الشعرية في مصر وخارجها، وكان مشاركًا دائمًا في معرض الكتاب الدولي السنوي بالقاهرة.
وقد جمعته وشائج علاقات مع العديد من أدباء وشعراء الداخل الفلسطيني.
خلّف وراءه عددًا من الأعمال الشعرية والكتب البحثية والنقدية، وهي: " حمحمة الجواد الرهين، المآذن الواقعة على جبال الحزن، السفر في أنهار الظمأ، الوقوف على حد السكين، تباعد عنكم فأسافر فيكم، تباريح أوراد الجوى، قتلته الصبابة، علاقة التشابه والتأثر في الأدب الفارسي العربي المجري، نصوص من المسرح المجري الحديث، وفن المسرح ".
وبوفاته يفقد ويخسر الوسط الأدبي واحدًا من فرسان الشعر والكلمة والأدب، وعاشق التراث، الذي طالما حلم بالوحدة على امتداد الوطن العربي.
رحم الله الشاعر والناقد المصري د. محمد أبو دومة، وطابت ذكراه خالدة.

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة