www.almasar.co.il
 
 

2019-05-31 14:09:58 -> ربع مليون مصلّ يؤدون الجمعة الأخيرة من رمضان في الاقصى المبارك رغم اجراءات الاحتلال المشددة   2019-05-19 11:51:12 -> كارثة اثر حادث عمل مروع: مصرع 4 عمال جراء انهيار رافعة في ورشة بناء في مدينة يفنة   2019-05-13 20:59:44 -> الطيبي: توصلنا لاتفاق مع شركة ايجد لزيادة عدد الحافلات في خط وادي عارة لطلاب الجامعات خلال رمضان   2019-05-12 01:07:07 -> قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة بعد صلاة التراويح   2019-05-11 14:56:02 -> العليا تنظر في طلب النيابة تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح في القيد الإلكتروني   2019-05-07 15:59:58 -> مسيرة رمضانية حاشدة نظمها قسم الشبيبة بالجماهيري ام الفحم   

30 عامًا على رحيل الشاعر الفلسطيني عصام العباسي.. بقلم: شاكر فريد حسن

ماذا نكتب؟ وماذا نقول؟ في ذكرى مرور 30 عامًا على رحيل الشاعر

ام الفحم: العشرات يقفون مواساة لرحيل الرئيس المصري السابق الدكتور محمد مرسي

شارك العشرات من اهالي ام الفحم والمنطقة في وقفة عند مدخل المدينة...

ما أقسى الرحيل في حزيران.. الشاعر خالد اغبارية

بمناسبة مرور سبع سنوات على وفاة ابنتي سيرين الحب...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  اذا تشكلت المشتركة من جديدة كإطار وحدوي للاحزاب العربية.. هل ستصوت لها؟

نعم

لا

لم اقرر بعد

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

رحيل الشاعر الفلسطيني، ابن يركا، مفيد قويقس ( أبو عائد )

التاريخ : 2019-01-04 14:34:49 |



كتب: شاكر فريد حسن 
غيب الموت الشاعر الفلسطيني العروبي مفيد قويقس( أبو عائد )، ابن قرية يركا الجليلية، بعد ان تعرض لنوبة قلبية حادة، خلال الأمسية الثقافية في مؤسسة الأسوار العكية حول كتاب عدنان كنفاني " معارج الابداع "،  ومكث في المستشفى عدة أيام إلى أن توفي بعد منتصف ليلة الجمعة، تاركًا خلفه ارثًا شعريًا ملتزمًا سيخلد اسمه. 
وعرف الراحل بطيبة قلبه، ودماثته، وتواضعه الجم، ويعد من أبرز وجوه القصيدة الفلسطينية العمودية، ومن أجود شعراء الوطن، وحظي بمحبة وتقدير الأوساط الأدبية والثقافية والسياسية. وصدر له في الشعر : " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار، غضب، ذاكرة انتظار، وعشريات وعنتريات".
فله الرحمة وأسكنه الله فسيج جناته، وطابت ذكراه خالدة.
انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة