www.almasar.co.il
 
 

2019-05-31 14:09:58 -> ربع مليون مصلّ يؤدون الجمعة الأخيرة من رمضان في الاقصى المبارك رغم اجراءات الاحتلال المشددة   2019-05-19 11:51:12 -> كارثة اثر حادث عمل مروع: مصرع 4 عمال جراء انهيار رافعة في ورشة بناء في مدينة يفنة   2019-05-13 20:59:44 -> الطيبي: توصلنا لاتفاق مع شركة ايجد لزيادة عدد الحافلات في خط وادي عارة لطلاب الجامعات خلال رمضان   2019-05-12 01:07:07 -> قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة بعد صلاة التراويح   2019-05-11 14:56:02 -> العليا تنظر في طلب النيابة تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح في القيد الإلكتروني   2019-05-07 15:59:58 -> مسيرة رمضانية حاشدة نظمها قسم الشبيبة بالجماهيري ام الفحم   

راديو “مكان” يتوج نجوم 2019: الفحماويان جنجي محاميد وابو علي سليم اكتشافة الموسم

توج راديو "مكان" مساء اليوم الاربعاء أبرز نجوم كرة القدم لعام 2019...

فوز ساحق للمحامي محمد نعامنة على نظيره المحامي احمد مصالحة في انتخابات نقابة المحامين لواء الشمال

فاز المحامي محمد نعامنة برئاسة نقابة المحامين في لواء الشمال بعد...

اهالي ام الفحم يؤدون صلاة الغائب على روح الرئيس المصري الراحل محمد مرسي

أدى مساء اليوم الثلاثاء، المئات من اهالي ام الفحم والمنطقة، صلاة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  اذا تشكلت المشتركة من جديدة كإطار وحدوي للاحزاب العربية.. هل ستصوت لها؟

نعم

لا

لم اقرر بعد

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الفحماوي محمد محاجنة: الاشجار منعت كارثة في منطقة عين خالد.. الى متى ؟!

التاريخ : 2019-01-11 12:56:36 |



بعث لنا المواطن محمد محاجنة من منطقة عين خالد -عين جرار في ام الفحم رسالة مرفقة بصورا عن حادثة حصلت يوم امس وبلطف من الله لم تقع كارثة، حيث جاء في رسالته:"هذه الاشجار منعت كارثة، ومنعت سيارة من السقوط عن علو ما يقارب 10 امتار، حيث كان في السياة رجل واربعة نساء". واضاف: "اتساءل اين المسؤولين؟ لماذا هذا الانتظار؟ هل تريدون ضحايا من اجل ان تباشروا العمل في شارع عين جرار -عين خالد".
 
  







انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة