www.almasar.co.il
 
 

العاصفة مستمرة.. الرياح الشديدة تُسقط أشجارًا في أنحاء البلاد وإغلاق بعض الشوارع

تشتدّ العاصفة التي تجتاح البلاد مصحوبة برياح شديدة وقوية، تسببت...

قسم الطوارئ في المجلس المحلي طلعة عارة يعيد انارة بعض الشوارع والحارات

بعد تعطل الانارة في بعض الاحياء والشوارع في قرى طلعة عارة عمل طاقم...

النائب مسعود غنايم: حرب شوارع وليلة دمويّة بسبب فوضى السلاح وتغلغل عصابات الإجرام

الليلة الدموية التي شهدناها بالأمس وحرب الشوارع التي راح ضحيتها منذ...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد قرار العربية للتغيير برئاسة النائب الطيبي الانفصال عن القائمة المشتركة؟

نعم اؤيد القرار

اعارض القرار

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

حرب الشوارع تبدأ في العام الجديد: حوادث الطرق تحصد أرواح 5 ضحايا بينهم 4 عرب

التاريخ : 2019-01-11 20:54:37 | منى عرموش - العرب



حرب الشوارع مستمرة وحوادث الطرق لا تزال تحصد أرواحًا وتخلّف اصابات وتخلق اجواء من الألم والأسى لدى العائلات الثكلى، ومنذ بداية العام الحالي 2019 حصدت الحوادث خمسة ارواح، بينهم اربع ضحايا من بلدات عربية والضحية الخامسة هو عامل اجنبي.

الحادث الأول في هذا العام وقع في شارع 5614 المحاذي لقلنسوة، واسفر عن مصرع العامل الأجنبي عندم دهسته سيارة بيننا كان يقطع الشارع.

الحاث الثاني وقع في شارع 6 قرب مفرق وادي عارة بين سيارتين، وانتهى بمصرع الشاب مجدي زياد ابو علو (26 عاماً). اما الحادث الثالث فقد وقع في شارع 40 قرب مريات ملاخي جنوبي البلاد بين شاحنتين، مما ادى الى مصرع الشاب اديب اكرم سليماني (25 عاما) من سكان منشية زبدة، امس الخميس.

حادث الطرق الأخير حصل فجر اليوم في حيفا واسفر عن مصرع الصديقين تيمور خطيب (22 عاماً) وشادي خير (28 عاماً) من بيت قرية بيت جن، حيث انقلبت بهما السيارة واشتعلت النيران بها عندما كانا في طريقهما الى بيوتهما.

قريب عائلة الضحيتين من بيت جن قال:"عدد كبير من السكان وصلوا الى بيت العزاء للوقوف الى جانب العائلتين ومساندتهم، والقرية تشهد حالة حزن والم وحداد، وخاصة اننا خسرنا شابين صديقين من خيرة شباب القرية". ثم قال:"لم نتوقع أن نتلقى خبرًا مثل هذا النوع، فكم كان صعبا علينا ان نسمع هذا النبأ الذي وقع علينا كالصاعقة".
وعلم مراسلنا من أصدقاء المرحوم مجدي ابو علو ابن قرية معاوية بأنهم قبل شهرين قد احتفلوا بخطوبته ليقوموا يوم اول امس بتشييع جثمانه وهو بعمر الزهور.  
وقال احد أصدقائه :" كيف نستطيع ان نصدق ان مجدي قد توفي ولم يعد موجودا بيننا، من يعرف مجدي يعلم بانه شاب طموح مثابر يحب مساعدة الغير ويطمح بحياة سعيدة هادئة ويعشق الخيول والابتسامة لم تكن تفارق وجهه بتاتاً".

 

 



 






انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة