www.almasar.co.il
 
 

مختص في علم الإجرام: السلطات غير معنية بمكافحة العنف والجريمة بالمجتمع العربي

في ظل تفاقم العنف والجريمة في المجتمع العربي تتكرر الاجتهادات...

عدنان عبد الهادي محاميد: العالم العربي يعاني من مخاض جديد

عندما شاهدنا ولمسنا في أوائل سنة 2011 تلك الهبة الجماهيرية والشعبية في...

مقتل 30 شخصًا من المجتمع العربي في حوادث الطرق منذ بداية عام 2019

وصل الى موقع "المسار" بيان صادر عن جمعية أور ياروك، جاء فيه: "منذ بداية...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما رأيك بنتائج انتخابات الكنيست بالنسبة للتمثيل العربي؟

مخيبة للآمال

كانت متوقعة بعد فك المشتركة

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

مجتمعنا العربي ينزف: ستّ جرائم قتل خلال الشهر الأول من عام 2019 بينهم الفحماوي ساهر كيوان

التاريخ : 2019-01-29 17:37:51 | منى عرموش- العرب



انتهى العام الماضي 2018 بـ 76 جريمة قتل بشعة ومعظمها لا يزال الى الان دون اعتقال مشتبهين، ومع دخول العام الجديد 2019 قتل حتى هذا اليوم ست ضحايا، وسط ارتفاع اصوات الاستنكار التي أعربت عن غضبها واستيائها الشديدين جراء العنف الذي يتفشى أكثر داخل البلدات العربية بشكل خاص.
الجريمة الأولى راح ضحيتها الشاب ساهر محاميد (19 عاما) الذي قتل رمياً بالرصاص عندما كان عائداً الى بيته، حيث يقال انه لم يكن هو المقصود في هذه الجريمة.
جدير بالذكر ان سكان ام الفحم تظاهروا يوم السبت على مدخل المدينة واغلقوا شارع 65، احتجاجا على العنف المستشري. الجريمة الثانية وقعت في مدينة الطيرة وقتل فيها الشابان يحيى عبد الحي (28 عاما) واشرف فضيلي (43 عاما)، اذ قتلا بعد ان تعرضا لإطلاق رصاص.

عائلة داهود عبد الحي من الطيرة التي فقدت ابنها عدي في جريمة القتل قالت "على اثر جريمة القتل الاخيرة في الطيرة التي راح ضحيتها الشاب عدي داهود عبد الحي (حمد)، عائلة الشاب المغدور تتوجه الى كافة اهالي الطيرة وخارجها وتقول "لا نريد وغير معنيين ان نعرف من قام بمقتل ايننا، وان الله هو الحاكم والقاضي وسنوكل امرنا الى الله تعالى وحده، اذ ان اببنا المغدور تواجد في المكان والزمان الخطأ".

ثم قالت العائلة:" من يحاسب الفاعل هو رب العباد وحده لا غير، ولا توجد لدينا اي نية بان نعرف او نبحث على من قام بهذا العمل، بل ان الله هو الذي سيحاسب الفاعلين يوم الدين، ولن نسمح بنشر الفتنة بين اهلنا في الطيرة ابدا.. رحم الله روحك الطاهرة يا عدي والى جنة الخلد ابننا الغالي".

الجريمة الثالثة قتل فيها نصار الوليدي (50 عاما) من النقب ، والذي عثر على جثته بجانب شارع 40، وقد اعتقلت الشرطة شقيقه بشبهة ضلوعه بقتله، الا ان المعتقل ينفي ما نسب اليه من شبهات. الجريمة الخامسة نفذت في يافا تل ابيب يوم امس وقتل فيها الشاي حمزة حماد (23 عاما) حيث اطلق عليه الرصاص بحانب بيته من مسافة صفر.

قريب العائلة قال:" الشاب معروف بأخلاقه الحميدة ولم يرتكب اي ذنب، لكن للأسف هنالك من يبحثون عن قتل اشخاص ابرياء كي يلبوا رغباتهم ورغبات من يتعاون معهم على الإجرام.
الجريمة الأخيرة ايضا حصلت يوم امس وقتل فيها حسيب موسى (60 عاما) من الناصرة ذلك بعد ان تعرض لإطلاق رصاص في كريات طبعون، والشرطة تشتبه بأن الخلفية جنائية.












انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة