www.almasar.co.il
 
 

2019-05-19 11:51:12 -> كارثة اثر حادث عمل مروع: مصرع 4 عمال جراء انهيار رافعة في ورشة بناء في مدينة يفنة   2019-05-13 20:59:44 -> الطيبي: توصلنا لاتفاق مع شركة ايجد لزيادة عدد الحافلات في خط وادي عارة لطلاب الجامعات خلال رمضان   2019-05-12 01:07:07 -> قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة بعد صلاة التراويح   2019-05-11 14:56:02 -> العليا تنظر في طلب النيابة تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح في القيد الإلكتروني   2019-05-07 15:59:58 -> مسيرة رمضانية حاشدة نظمها قسم الشبيبة بالجماهيري ام الفحم   

شاكر فريد حسن:وقفة مع قصيدة أيُّها العابرونَ فوق الذّاكرة لحنان اغبارية

أيُّها العابرونَ فوق الذّاكرة ... لن تمرّوا .. فقد تمَّ الغاؤكُم .....

شاكر فريد حسن: مات غريبًا...!

مرثاة للعراقي فوزي كريم شاعرًا ، ناقدًا ورسامًا

الشاعرة ميّادة سليمان وحروف كالفراشات.. بقلم: شاكر فريد حسن

مشَينا في دروبِ الحُبْ وأهداني فَرَاشَ الوِدْ ورودًا باتَ...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما رأيك بنتائج انتخابات الكنيست بالنسبة للتمثيل العربي؟

مخيبة للآمال

كانت متوقعة بعد فك المشتركة

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

شاكر فريد حسن: ماذا يجري في الجزائر ..؟!

التاريخ : 2019-03-10 00:14:41 |




من المقرر ان تجري في الجزائر ، بلد المليون شهيد ، في الثامن عشر من نيسان المقبل ، انتخابات رئاسية لاختيار المرشح الذي سيقود البلاد في الفترة القادمة .

وقد أعلن الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة عن ترشحه لعهدة خامسة ، ما أشعل الحريق في الشارع الجزائري ، وخروج المواطنين للتظاهر تعبيرًا عن رفضهم ومعارضتهم لترشح بوتفليقة لولاية جديدة ، والذي حكم البلاد لمدة عشرين سنة .

ويتراوح الموقف الشعبي بين الرفض والتحفظ وتأييد البعض لهذا الترشيح ، وأعلن قدامى المحاربين والمقاتلين الجزائريين ، الذين شاركوا في حرب الاستقلال ضد الاستعمار والاحتلال الفرنسي ما بين السنوات 1954- 1962 ، أن الظروف التي ألمت بالمشروع الوطني هي التي أملت على المجتمع الجزائري بشرائحه وقطاعاته الشعبية المختلفة ، واجب الخروج للشوارع والميادين وتجسيد الشعارات التي طالما رددوها ، ومطالبة بوتفليقة العدول عن قراره . وهذه الاحتجاجات التي تشهدها الجزائر هي الأكبر منذ العام 2011.

من جهتها دعت قوى المعارضة الجزائرية إلى تأجيل الانتخابات الرئاسية ، لأن الظروف الراهنة غير ملائمة لإجرائها ، وانها تشكل خطرًا على استقلال وأمن وسلامة البلاد .

وترى الأوساط السياسية والحزبية وقوى المعارضة والتغيير في الجزائر ، أن انتخابات تشريعية نزيهة تفتح الباب أمام كل التيارات السياسية بكل اتجاهاتها وطروحاتها للمشاركة فيها ، وتجري تحت رقابة وطنية ودولية ، وذات شفافية مطلقة ، هي وحدها القادرة على خلق المناخ الديمقراطي الصحي في البلاد ، الذي من شأنه أن ينتشل الجزائر مما هي عليه الآن من مأزق ومحنة وأزمة سياسية واجتماعية داخلية .

إننا لعلى ثقة تامة بان الشعب الجزائري وقواه الوطنية الديمقراطية التقدمية والعلمانية يمكنها وباستطاعتها ، بوعيها وارادتها وتحركها المتواصل وبمظاهراتها الغاضبة ، إرغام بوتفليقة على عدم خوض الانتخابات المقبلة ، وتوفير الشروط الضرورية لتثبيت حرية الشعب في الاختيار ، وتبني المطالب الشعبية ، من خلال الحراك الشعبي السلمي الحامل لكل القيم الأصيلة لشعب الجزائر العظيم ، الذي يعكس تطلعاته العميقة والحقيقية في الحرية ، والعمل لتحقيق أهدافه ، واستكمال المسار التاريخي للاستقلال الوطني ، الذي تحقق بفعل الثورة الجزائرية ، التي تغنى بها الشعراء والكتاب على امتداد الوطن العربي ، وبفضل كفاح الجزائريين ضد الاحتلال الفرنسي البغيض .


...

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة