www.almasar.co.il
 
 

2019-07-18 18:05:00 -> مصرع الشاب هيثم نور ابريق ( 25 عاما) واصابة والده (53 عاما) بجراح طفيفة جراء تعرضهما لجريمة اطلاق نار في احد احياء بلدة ابو سنان .   2019-07-18 17:38:38 -> لجنة الوفاق الوطني برئاسة الاديب محمد علي طه تعلن فشل المفاوصات لاعادة تشكيل القائمة المشتركة   2019-07-07 19:23:02 -> النايب جبارين يشارك بمحاضرة مركزية في مؤتمر "فلسطين إكسبو" بلندن بمبادرة منظمة اصدقاء الأقصى و "ميدل ايست مونيتور"    2019-07-07 19:22:13 -> قريبا.. ستعلن وزارة الصحة الاسرائيلية اعترافها بكلية الطب البشري في جامعة النجاح   2019-07-07 19:21:46 -> النقب: مصرع الحاجة ابتسام الفراحين من رهط جرّاء حادث طرق مروّع على شارع 264   2019-05-31 14:09:58 -> ربع مليون مصلّ يؤدون الجمعة الأخيرة من رمضان في الاقصى المبارك رغم اجراءات الاحتلال المشددة   2019-05-19 11:51:12 -> كارثة اثر حادث عمل مروع: مصرع 4 عمال جراء انهيار رافعة في ورشة بناء في مدينة يفنة   2019-05-13 20:59:44 -> الطيبي: توصلنا لاتفاق مع شركة ايجد لزيادة عدد الحافلات في خط وادي عارة لطلاب الجامعات خلال رمضان   2019-05-12 01:07:07 -> قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة بعد صلاة التراويح   2019-05-11 14:56:02 -> العليا تنظر في طلب النيابة تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح في القيد الإلكتروني   2019-05-07 15:59:58 -> مسيرة رمضانية حاشدة نظمها قسم الشبيبة بالجماهيري ام الفحم   

مصرع الشابة الفحماوية شهد دعدوش دهساً عند مدخل عراق الشباب ونقل السائق الفحماوي للمستشفى

لقيت الشابة شهد رائد احمد صادق دعدوش (28 عاما) من أم الفحم مصرعها مساء...

الطالبة الفحماوية هيام سعدي: تم احتجازي في مطار قبرص التركية لعدة ساعات دون اي مبرر

عممت الطالبة الفحماوية هيام سعدي لموقع شكوى عبر وسائل التواصل...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  اذا تشكلت المشتركة من جديدة كإطار وحدوي للاحزاب العربية.. هل ستصوت لها؟

نعم

لا

لم اقرر بعد

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الفحماوية سيناء إغبارية أصغر مديرة في شبكة اوبتينايس

التاريخ : 2019-05-20 15:37:53 |



سيناء إغبارية، ابنة الـ 22 ربيعًا، من مدينة أمّ الفحم هي أصغر مديرة في فُروع شبكة اوبتينايس وتدير فرع بوابة المدينة في أم الفحم، وقد بدأت عملها في اوبتينايس كموظفة مبيعات، ومن ثمّ تقدّمت سريعًا لتكون مديرة الفرع الذي عملت به.

 

وقد وَضَعت إغبارية هدفًا كبيرًا وواضحًا نصب عينيها، وهو أن تجعل من فرع أمّ الفحم علامة في الخدمة والمهنية في مجال البصريات، ونموذج للعطاء والانتماء، حيث ترى أنّ أهالي أمّ الفحم يستحقّون الخدمة الأفضل، وتسعى إلى جعل الفرع في قمّة المجال. ورؤيتها بأنّها تَستطيع فعل ذلك، فلِمدير الفَرع كامل الصلاحيات وَيلعب الدور الرئيسيّ في تنفيذ أفكاره بإبداع وعمل مُتقن.

 

وتقول سيناء إغبارية: لقد جئت إلى شبكة اوبتينايس من عالم بعيد عن مجال البصريات، حيث درست مجال هندسة البيوتكنولوجيا في كليّة القاسمي، وكانت لديّ خبرة في المبيعات بمنتجات التغذية، حيث عملت لعدّة شهور، ثمّ تقدّمت للوظيفة في اوبتينايس كموظّفة مبيعات وتمّ قبولي.

وتتابع سيناء إغبارية: خلال عملي، شعرت أنّي قريبة جدًّا من المجال، وأخذت الموضوع بحمل من الجدّية، وقد لاحظ ذلك المدراء الكبار في الشركة، ودعموني وعلّموني الكثير، كما ولاحظوا أنّ لديّ الحسّ القيادي، مما جعل من تقدّمي كمديرة للفرع سريعًا.

وحول عملها تقول سيناء إغبارية: أن شبكة اوبتينايس تتميّز كونها تعطي لموظفيها المجال للتقدّم والإبداع، وأنّ الموظّف والمدير وحتى مؤسسي الشبكة كلّهم يعملون بنفس الروح وليس هناك عامل التمييز ما بين الموظّف والمدير، بل، الكلّ يعمل لمصلحة واحدة وهدف واحد، وهو السعي إلى الرقيّ بالشبكة نحو القمّة لتبقى في طليعة الشركات العربية، وبفضل ذلك أصبحت أكبر شركة عربية في البلاد.

إنّ الاهتمام بالموظّف، هو أحد أهمّ العوامل التي تمنحني كمديرة فرع اليوم التقدّم، التميّز والإبداع، وهذا ينعكس بالإيجاب على خدماتنا التي نمنحها للزبائن ويرفع من معنوياتنا، بل، وحتى يمنحنا شعور الشركاء في كلّ عمل.

حبّي للعمل يدفعني للإخلاص، وإخلاصي للعمل هو السبيل للتقدّم، تقول إغبارية وتتابع: كلّنا في اوبتينايس عائلة، والكلّ يدعم الآخر، فلا فرق ولا تمييز بين الموظفين، وأفكّر اليوم جدّيًا خوض مجال البصريات وتعلّم الاختصاص، وذلك بهدف المساهمة في دفع عجلة نموّ الشركة ولأكون شريكة فعّالة لها بصمات يُحتذى بها.

 

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة