www.almasar.co.il
 
 

2019-09-15 14:26:00 -> اتفاق بين الشركة الاقتصادية في بلدية أم الفحم ومبادرة كو-إمباكت لتعزيز سوق العمل في المدينة   2019-09-11 23:03:35 -> اسقاط مشروع قانون الكاميرات الذي بادر اليه الليكود للمرة الثانية خلال ثلاثة ايام!   2019-09-09 14:11:13 -> الليكود يفشل في تمرير قانون الكاميرات بالتصويت الاولي.. الطيبي: بأصوات المشتركة اسقطنا القانون   2019-09-03 14:27:13 -> تسجيلات صوتية لنتنياهو تهز الاعلام الإسرائيلي   2019-09-03 14:04:28 -> تقرير جديد: اقتحامات المستوطنين ترجمة لتوجهات رسمية لتغيير سياسة الوضع القائم بالقدس   

اختتام "كاتاباز" جولة عروض شعرية فنية جالت البلاد

اختتمت سلسلة العروض الشعرية والفنية "كاتاباز" التي حضرها الالاف من...

"وابتدأ الحلم طويلا" لدريد جرادات.. شعرية المتداول اليومي

يذهب الشاعر دريد جرادات فى مجموعته الصادرة عن "الآن ناشرون وموزعون" ...

"شخير" مجموعة شعرية للفلسطينية روان بنورة.. بقلم: شاكر فريد حسن

صدر عن دار الأهلية للنشر والتوزيع في الأردن، وبالشراكة مع مؤسسة عبد...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد تصريح النائب عودة بانضمام محتمل للمشتركة الى ائتلاف وسط - يسار بشروط؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

مطارحة شعرية بين الشاعرين: جريس دبيات و فاروق مواسي

التاريخ : 2019-06-08 13:12:34 |



مطارحة شعرية بين الشاعرين: جريس دبيات و فاروق مواسي

فاروق:
قلت في صفحتي على الفيسبوك يوم 7 حزيران 2019-06-07

وإطلاقٌ لنارٍ لا يكفُّ ...

فإرهابٌ وأوصابٌ وعنفُ

جريس:
إذا كانَ اللئيمُ وحيدَ قَوْمٍ ...فإنَّ كِرامَهُ في العَدِّ أَلْفُ
ولا يَثْنيهِ عن شرٍّ سِواهُمْ ... إذا ما وحَّدَ الأحرارَ صفُّ
إذا اجتمعوا عليهِ وأوقفوهُ ... يُراجعُ رأيَهُ وغداً يَعِفُّ

فاروق:

وجريسُ إذ يرى الأشرار قِلاً ... لَيخطئ، إذ همو عصفٌ وقصف
فقد سادوا ومادوا في انتشار ... وعادوا إذ أرادوا وهو حتف

وإسرائيل شرطتها تهون... فليس لهم حساب كي يكفوا

جريس:

ولكنّ التفاؤلَ خيرُ زادٍ ... لعلّ الشرَّ في الدّنيا يخِفُّ
ونقطعُ عن عيون الرُّعْبِ مدّاً ... فلا تبقى ومنبعُها يجِفُّ
علينا أن نقومَ بما عليْنا ... فلا يَنتابنا في الحقِّ ضَعْفُ
لهمْ سيفٌ علينا إن صَرَخْنا ... وليس لهم لنَصْرِ الحَقِّ سيفُ
إذا شئنا الخلاصَ ففي يديْنا ... وعندَ اللهِ للسّاعينَ لُطْفُ ....

فاروق:


تعالى الله قولك في رجاء ... كأن قلوبنا يومًا ستصفو
فلو فهِمَ الأنام الذكرَ كانوا *** لسلم يجنحون وليس أفُّ
لخير الصلح سعيًا في صفاء *** وأن يرضوا نقاء ثم يعفوا
ولكنْ ثَم طعنٌ قد جرى الآن *** إذ أنهي بإيمان يرفّ

مع الأسف فالسطر الأخير كانت كتابته مع وصول خبر طعن شاب في الطيبة وحالته خطرة.

جريس:

لنا كفُّ الرّجاء وعند ربّي ... لكفّ الظلمِ والعُدوان كَفُّ
ووحدةُ شعبِنا في الرَّدعِ دِرعٌ ... بها نَلْقَى الجريمةَ إذ تَحِفُّ
سبيلُ العيشِ أن يحيا بريءٌ... ويَبْقَى تحتَ سَقفِ السّجنِ جِلْفُ
لنا حبُّ الحياةِ وليسَ منّا ... أثيمٌ بالمحبّة يَستخِفُّ
فاروق:

عودة على قول جريس:

"إذا ما وحد الأحرار صف"
...


"إذا ما" ما تقول لنا "إذا ما"
وليس لها على الميزان صرف؟

جريس:

لأنّي لا أزال أرى سبيلاً ... يوحِّدُ سَعيَنا والقومُ لِفُّ


فاروق:

شكرًا لك صديقي الحبيب على تفاؤلك، وأصدقك أنني في كل يوم أرى الحدة أكثر، بل أخشى عودة الأخذ بالثأر.
فيا ليت ما تصبو إليه نراه ونقرح لملقاه!


جريس:

طابت أيّامك يا أخي ... والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه .

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة