www.almasar.co.il
 
 

2019-07-18 18:05:00 -> مصرع الشاب هيثم نور ابريق ( 25 عاما) واصابة والده (53 عاما) بجراح طفيفة جراء تعرضهما لجريمة اطلاق نار في احد احياء بلدة ابو سنان .   2019-07-18 17:38:38 -> لجنة الوفاق الوطني برئاسة الاديب محمد علي طه تعلن فشل المفاوصات لاعادة تشكيل القائمة المشتركة   2019-07-07 19:23:02 -> النايب جبارين يشارك بمحاضرة مركزية في مؤتمر "فلسطين إكسبو" بلندن بمبادرة منظمة اصدقاء الأقصى و "ميدل ايست مونيتور"    2019-07-07 19:22:13 -> قريبا.. ستعلن وزارة الصحة الاسرائيلية اعترافها بكلية الطب البشري في جامعة النجاح   2019-07-07 19:21:46 -> النقب: مصرع الحاجة ابتسام الفراحين من رهط جرّاء حادث طرق مروّع على شارع 264   2019-05-31 14:09:58 -> ربع مليون مصلّ يؤدون الجمعة الأخيرة من رمضان في الاقصى المبارك رغم اجراءات الاحتلال المشددة   2019-05-19 11:51:12 -> كارثة اثر حادث عمل مروع: مصرع 4 عمال جراء انهيار رافعة في ورشة بناء في مدينة يفنة   2019-05-13 20:59:44 -> الطيبي: توصلنا لاتفاق مع شركة ايجد لزيادة عدد الحافلات في خط وادي عارة لطلاب الجامعات خلال رمضان   2019-05-12 01:07:07 -> قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة بعد صلاة التراويح   2019-05-11 14:56:02 -> العليا تنظر في طلب النيابة تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح في القيد الإلكتروني   2019-05-07 15:59:58 -> مسيرة رمضانية حاشدة نظمها قسم الشبيبة بالجماهيري ام الفحم   

انتخاب أعضاء جدد في مجمع اللغة العربية في الناصرة

نظَّم مجمع اللغة العربيَّة في الناصرة يوم الجمعة الماضي، اجتماعًا...

شبكة טיב טעם تفتتح الفرع الاكبر في الشمال – في مجمع حوتسوت همفراتس

الفرع الجديد قائم على مساحة 1200 م2 بتكلفة حوالي 8 مليون شاقل

رجال الأمن في كفار سابا يمنعون شاب من نابلس من الدخول في مجمع كفار سابا

قام أحد رجال الأمن الذين يعملون في مجمع G في كفار سابا بطرد شاب يُدعى...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  اذا تشكلت المشتركة من جديدة كإطار وحدوي للاحزاب العربية.. هل ستصوت لها؟

نعم

لا

لم اقرر بعد

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

مجمع البحرين والسم في الدسم! بقلم: احمد كيوان

التاريخ : 2019-06-28 14:30:21 |




يسمونها ورشة البحرين، او مؤتمر البحرين الاقتصادي، كمقدمة لطرح المخطط الخطير المعروف بـ"صفقة القرن". واسمحوا لي ان اخرج عن هذه التسميات واقول "مجمع البحرين"، والتسمية في الاساس ليست من عندي، فقد تذكرت انه قبل سنوات طواها الزمن، وحين كنت طالبا في المدرسة الثانوية، وقع بين يدي كتاب لغوي للأديب اللبناني الكبير الشيخ ناصيف اليازجي بعنوان "مجمع البحرين". وان نسينا فلن ننسى الاسهامات الكبيرة للأديب ناصيف اليازجي، ومثله ابراهيم اليازجي وخليل اليازجي، والشاعرة الرائعة وردة اليازجي التي كانت علامة فارقة في الوطن العربي في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، حين كان هذا الوطن يئنّ تحت العبودية العثمانية. فقد تعرفت في حينه شاعرتنا على شاعرة تركية تحت اسم "وردة القسطنطينية". وكانت هناك سجالات بين الشاعرتين، وكم كانت الشاعرة العربية من لبنان وردة اليازجي جميلة جدا، حين خاطبت زميلتها "وردة التركية" بقصيدة مطلعها "يا وردة الترك اني وردة العرب"!
واليوم رأيت من المناسب ان اتحدث تحت هذا العنوان عن مجمع الزور والغش والخداع، وقد بدأ اعماله في البحرين وهو كما يقولون "الشق الاقتصادي" من صفقة القرن. وقد عمل على هذا الجانب، ليأخذ طريقه الى الوجود، صهر الرئيس ترامب "كوشنير"، وكأني بهذا الصبي الارعن مثل رئيسه ووالد زوجته، لا يعرفون شيئا عن فلسطين وقضيتها، ولا عن الظلم التاريخي الذي لحق بالشعب الفلسطيني، ولم ينصفه احد حتى الآن. فهل يظن هؤلاء العابثون الطارئون انه بإمكانهم، وبجرّة قلم كانت توقيعا بهلوانيا لترامب، ان يصفّي قضية بحجم القضية الفلسطينية التي كانت ولا تزال اعدل قضية عرفتها البشرية؟! فالشعب الفلسطيني الحي لا يزال يقاتل من اجل حقوقه مائة عام، وسيظل يقاتل حتى آخر الدنيا، لان معه قوة الحق. ولا توجد هنالك قوة في هذا العام، مهما كانت جبارة او طاغية، ان تقضي على هذا الحق او تجبر الفلسطينيين على التنازل عن حقهم او رفع الراية البيضاء، قبولا واستسلاما لأمر واقع. فالقضية ليست تحسين اوضاع الفلسطينيين تحت الاحتلال، والمليارات التي يتحدثون عنها هي وهم كبير، وقد اراد كوشنير ومعه الادارة الامريكية من وراء مجمع البحرين ان يضعوا للفلسطينيين والعرب السم في الدسم. وحكام السعودية والامارات والبحرين يعرفون ذلك جيدا، لكنهم يساقون كالنعاج امام سيدهم الامريكي، ويعطوه مقدرات بلادهم لعله يبقيهم على كراسي الحكم. وهو سيلفظهم حتما بعد ان يمتصهم حتى النهاية. وا أسفي على تلك البلدات العربية، التي تدرك مخاطر ما يخطط له حتى على مصالحها، ومع ذلك لم تستطع ان تقول انني لا اشارك في محفل الزور هذا. ولا يعفيها من المحاسبة ان مشاركتها رمزية، وعلى مستوى وكلاء وزارة. وقد كنا نتوقع من هؤلاء الاخوة والاشقاء ان يقولوا "لا" قوية في وجه صفقة القرن، وكل ما يترتب عنها او يتمخض من لقاءات واجتماعات وقرارات.
واظن ان افتعال التوتر الزائد في الخليج مع ايران هو محاولة امريكية لتمرير صفقة القرن، لان ايران كقوة ضاربة من محور المقاومة لها رأي آخر ينسجم مع الحق الفلسطيني ويناصره ويعول عليه في مقاومة هذا المشروع الخطير، وافشاله وهزيمته. لهذا نراهم يسيرون على حافة الهاوية لبث الرعب بين الايرانيين. لكن اسقاط طائرة التجسس الامريكية فوق مضيق هرمز، وما تمثله من صفعة لأمريكا، يدل على ان محور المقاومة وفي المقدمة منه ايران تتعامل بحكمه وشجاعة. وقد اثبتت انها في حوار النار مع الغطرسة الامريكية لا تأبه مهما كانت الظروف، لان الكرامة والكبرياء قبل كل شيء وفوق كل شيء.
وقد اثبت الايرانيون جدارتهم في هذا الصراع الطويل والممتد مع الامريكي، واذا استطاع كوشنير ان يجمع من الزبانية ما يمكّنه ان يقول في آخر النهار ان ورشته قد نجحت، فليس هؤلاء هم مقياس النجاح. فالشعب الفلسطيني، الذي توحدت كلمته كسلطة وفصائل ومنظمات ومجتمع مدني وأوساط شعبية في الداخل وفي الشتات، هو المقياس الحقيقي والمعيار الذي تقاس به الامور. ونحن نتوسم بداية صحوة شعبية عربية وفي اكثر من بلد عربي، لان هذه الشعوب هي في النهاية صاحبة القول الفصل في افشال صفقة العار هذه، ووأدها وقبرها في النهاية. وسيكون لمحور المقاومة بلا شك دور كبير في هذا المشروع المقاوم للاحتلال والعربدة والاستكبار.
وان اقصى ما يمكن لهم ان يجنوه من مجمع البحرين ان التطبيع العلني، بين بعض حكام الخليج واسرائيل، سيكون شيئا عاديا بالنسبة لهؤلاء الحكام. وهذا ليس بجديد علينا، فنحن نعرفهم ونعرف أسرهم الخائنة منذ وجدت القضية الفلسطينية. فهم الذين تآمروا على عبد الناصر في خمسينات وستينات القرن الماضي، حتى يصلوا الى هذا اليوم الذي يصبح فيه نتنياهو حبيبهم وحليفهم. وليس اصدق من الشاعر العربي الذي يمكنهم ان يتمثلوا بقوله:

اذا كان رب البيت بالدف ضارباً** فلا تلم الصبيان فيه على الرقص

فارقصوا يا صبيان وولدان الخليج على وقع دف كوشنير ورئيسه ترامب، فالأمريكي لم يأتِ الى هنا حاملا رسالة سلام وانما جاء لتشليحكم اموالكم. وبعدها لا يهمكم ان تشلحوا السراويل، التي تغطي عوراتكم التي اصبحت الآن مكشوفة.
واكاد اقول، وبإحساس لا يجب التغاضي عنه، ان صفقة القرن لن تمر. وسيكون المنسوب اليها في النهاية جزء من الكلمات العابرة. وسيبقى هنا شعب فلسطين، ومعه شعوب الامة العربية واحرار العالم، يقارع العدوان والاحتلال. وان الصراع سيستمر، طالما لا يتم احقاق الحق والعدل في فلسطين والايام بيننا..!!

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة