www.almasar.co.il
 
 

يديعوت احرونوت: الإمارات ستسمح للاسرائيليين بدخول ارضيها بجوازاتهم دون اية ترتيبات

كشف صحيفة اسرائيلية ان دولة الامارات ستسمح للإسرائيليين، ولاول مرة،...

الاحمر الفحماوي يستضيف اليوم فريق ابناء اللد سادس الترتيب في دربي عربي ساخن على ملعب العفولة

يلاقي الاحمر الفحماوي فريق ابناء اللد، سادس الترتيب، في دربي عربي...

قسم الصحة في بلدية ام الفحم: ترتيبات بشأن مخلفات اللحوم والذبائح والنظافة خلال عطلة عيد الأضحى المبارك

ونحن على أبواب عيد الاضحى المبارك، نتضرع الى الله العلي العظيم، ان...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد استمرار الاحتجاجات في مداخل البلدات العربية ضد الجريمة والعنف ؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

ترتيب الأوراق من جديد.. بقلم: شاكر فريد حسن

التاريخ : 2019-07-02 13:02:25 |




الحالة الراهنة في الساحة الفلسطينية بالداخل أشبه بحالة فوضى سياسية وميوعة وطنية، غير مسبوقة في تاريخنا السياسي والفكري والوطني الماجد ، تحتاج إلى حسم الكثير من المواقف وترتيب الاوراق من جديد بشكل سريع .

فالقيم الوطنية في تراجع ، وفكر المقاومة يتلاشى ، وثقافة الكفاح تتهاوى ، والمؤسسات القومية تحولت إلى مؤسسات مدنية ، والخطاب الوطني والقومي صار خطابًا مدنيًا يتماشى مع المتغيرات السياسية ، في حين يلقي الخطاب الطائفي والحزبي بظلاله وكل سواده وسوداوية على الجيل الجديد ، جيل المستقبل ، والغزو الثقافي الاستعماري المتمثل بثقافة الاستهلاك والعولمة ، أخذ يحتل بيوتنا ويغزو عقول شبابنا وأبنائنا ، والقيم الفاسدة والمفسدة تسود ، وللأسف ، جوانب حياتنا الحاضرة .

إنها عملية اختراق واستهداف وافساد سياسي وثقافي وأخلاقي وقيمي بغية احتلال العقول بعد احتلال الأرض ، وتشويه وتغييب الوعي الوطني والقومي ، ومصادرة الهوية ، ومحاصرة الفكر الكفاحي المقاوم المناهض لسياسة القهر والتميز والعنصرية البغيضة ( الابرتهايد ) ، التي تتكاثر كالفطر ، وتتفشى كالسرطان في عهد حكم اليمين الاستيطاني المستمر منذ عقود ، وهذا الفصل العنصري يجد تجسيدًا له هذه الأيام بقرار بلدية العفولة اغلاق المنتزه العام في المدينة أمام العرب ، ومنعهم من شراء البيوت والتظاهر ضد اسكانهم فيها .

إن غياب البوصلة الوطنية والطبقية ، والرؤية الواضحة تجاه الاوضاع الحالية والمرحلة الراهنة والقادمة سيؤدي إلى المزيد من الضياع والانهيار والاختراق ، وهذا يتطلب اليقظة الواعية ، وتحديد المواقف بوضوح دون تأتأة ، وفرز الاوراق وترتيبها من جديد ، قبل أن تأكل النار الأخضر واليابس معًا ، ويطمرنا الطوفان .

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة