www.almasar.co.il
 
 

2019-07-26 15:13:55 -> الجيش الاسرائيلي يمطر المصلين في واد الحمص بالغاز واصابة غيث والطيبي وعبد القادر جراء استنشاق الغاز   2019-07-18 18:05:00 -> مصرع الشاب هيثم نور ابريق ( 25 عاما) واصابة والده (53 عاما) بجراح طفيفة جراء تعرضهما لجريمة اطلاق نار في احد احياء بلدة ابو سنان .   2019-07-18 17:38:38 -> لجنة الوفاق الوطني برئاسة الاديب محمد علي طه تعلن فشل المفاوصات لاعادة تشكيل القائمة المشتركة   2019-07-07 19:23:02 -> النايب جبارين يشارك بمحاضرة مركزية في مؤتمر "فلسطين إكسبو" بلندن بمبادرة منظمة اصدقاء الأقصى و "ميدل ايست مونيتور"    2019-07-07 19:22:13 -> قريبا.. ستعلن وزارة الصحة الاسرائيلية اعترافها بكلية الطب البشري في جامعة النجاح   2019-07-07 19:21:46 -> النقب: مصرع الحاجة ابتسام الفراحين من رهط جرّاء حادث طرق مروّع على شارع 264   2019-05-31 14:09:58 -> ربع مليون مصلّ يؤدون الجمعة الأخيرة من رمضان في الاقصى المبارك رغم اجراءات الاحتلال المشددة   2019-05-19 11:51:12 -> كارثة اثر حادث عمل مروع: مصرع 4 عمال جراء انهيار رافعة في ورشة بناء في مدينة يفنة   2019-05-13 20:59:44 -> الطيبي: توصلنا لاتفاق مع شركة ايجد لزيادة عدد الحافلات في خط وادي عارة لطلاب الجامعات خلال رمضان   2019-05-12 01:07:07 -> قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة بعد صلاة التراويح   2019-05-11 14:56:02 -> العليا تنظر في طلب النيابة تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح في القيد الإلكتروني   2019-05-07 15:59:58 -> مسيرة رمضانية حاشدة نظمها قسم الشبيبة بالجماهيري ام الفحم   

الذاكرة الفلسطينية تتحدى مشاريع الاسرلة.. بقلم: تميم منصور

اعترفت صحيفة "هآرتس" في مقالها الذي نشرته يوم 11/9 / 2017 واتبعته بمقال...

جمعية الإغاثة بطواقمها في الداخل الفلسطيني وخارجه تستعد لاستقبال 80 طـناً من أضاحي الـخير

وضعت جمعية الإغاثة 48 اللمسات الأخيرة إستعداداً لتنفيذ مشروع أضاحي...

سلسلة رسائل المجلس الإسلامي للافتاء لحجاج الداخل الفلسطيني( 48 )

رسالة رقم ( 2 ) " فوائد مهمة بخصوص الإحرام يوم التروية الموافق الجمعة 8...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  اذا تشكلت المشتركة من جديدة كإطار وحدوي للاحزاب العربية.. هل ستصوت لها؟

نعم

لا

لم اقرر بعد

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الفرح الفلسطيني بانتصار المنتخب الجزائري ..!! بقلم: شاكر فريد حسن

التاريخ : 2019-07-20 14:49:53 |




فرحة الفلسطينيين في كل أماكن تواجدهم وفي مناطق الشتات والمنافي القسرية ، بفوز وانتصار منتخب الجزائر على السنغال ، واحتلاله بطولة افريقيا في دورة العام 2019 ، لا تعادلها أي فرحة ، وهذا يعود إلى ما يكنه شعبنا في القلوب من حب كبير للجزائر ، بلد المليون شهيد ، نتيجة روح الاصالة والوفاء والاخلاص التي يتمتع بها الجزائريون ، ووقوفهم المتواصل إلى جانب القضية والثورة والممسيرة الكفاحية التحررية الفلسطينية ونصرتهم لشعبنا ولوحدت بكل الفصائل الفلسطينية دون استثناء . ونذكر أن بشرى الوحدة الوطنية بعد الانقسام الذي شهدته حركة التحرر الوطني الفلسطيني في اعقاب الخروج من بيروت ، جاءتنا من أرض الجزائر ، حيث تم التوصل على اتفاق باستعادة الوحدة الوطنية والميدانية واعادة ترتيب البيت على أساس المشروع الوطني الفلسطيني ، الذي يضمن الحق الفلسطيني .

هذا فضلًا عن التشابه في تجربة الكفاح الثوري التحرري ضد الاحتلال والاستعمار ، فالجزائر كفلسطين عانت بطش وعسف القوى الاستعمارية والصهيونية ، وكما فلسطين قدمت الجزائر على مذبح الحرية والتضحية والشهادة مليون شهيد ، سقطوا في الذود عن حرية ومستقبل الوطن الجزائري وثورة الشعب الجزائري لأجل التحرر والاستقلال الوطني .

وإن نسينا فلن ننسى القصائد التي نظمها ودبجها شعراء فلسطين في تلك الحقبة التاريخية من النضال وبعيد استقلال الجزائر ، التي تمجد ثورة الجزائريين المظفرة ، وتتغنى ببطولاتهم وتضحياتهم ، وتنشد للشهداء والمناضلين الاحرار ، وتحيي المناضلات الماجدات جميلة بوحيرد وجميلة بوباشا .

وكذلك فان حب الفلسطينيين للجزائر نابع من موجة الكراهية والعداء والتآمر على القضية الوطنية ، التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني من عرب النفط المتأمركين ومن الأنظمة العربية الحاكمة المتواطئة والمتساوقة مع الحلول التصفويه للقضية الوطنية الفلسطينية ، وللمضايقات التي يعاني منها فلسطينيو الشتات ، وآخرها ما تشهده الارض اللبنانية .

إننا إذ نبارك للجزائر وللمنتخب الجزائري بهذا الفوز الكبير ، المستحق المؤزر ، ونبعث باحر التحيات لشعبها وللقيادة السياسية الحاكمة فيها على ما قدموه من دعم سياسي ومعنوي ومادي ، وعلى مواقفهم العروبية والقومية الصادقة المشرفة ، التي نعتز بها ونثمنها عاليًا ، ولن ننساها أبدًا ، وإلى الامام نحو انتصارات كروية قادمة .

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة