www.almasar.co.il
 
 

2019-09-15 14:26:00 -> اتفاق بين الشركة الاقتصادية في بلدية أم الفحم ومبادرة كو-إمباكت لتعزيز سوق العمل في المدينة   2019-09-11 23:03:35 -> اسقاط مشروع قانون الكاميرات الذي بادر اليه الليكود للمرة الثانية خلال ثلاثة ايام!   2019-09-09 14:11:13 -> الليكود يفشل في تمرير قانون الكاميرات بالتصويت الاولي.. الطيبي: بأصوات المشتركة اسقطنا القانون   2019-09-03 14:27:13 -> تسجيلات صوتية لنتنياهو تهز الاعلام الإسرائيلي   2019-09-03 14:04:28 -> تقرير جديد: اقتحامات المستوطنين ترجمة لتوجهات رسمية لتغيير سياسة الوضع القائم بالقدس   

دراسة جديدة: غالبية المواطنين العرب (76%) يؤيدون انضمام الأحزاب العربية الى الحكومة

أشار استطلاع للرأي العام أجراه المعهد الإسرائيلي للديمقراطية الى ان...

نتنياهو يكشف عن خيارين عقب الإعلان عن نتائج انتخابات الكنيست: سنمنع حكومة مع الاحزاب العربية

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، رئيس حزب "الليكود" بنيامين نتنياهو ،...

اهالي ام الفحم يتوافدون الى صناديق الاقتراع وتفاؤل ودعوات لرفع التصويت في البلدات العربية

توافد اهالي ام الفحم الى صناديق الاقتراع المتفرقة في مدارس عديدة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد تصريح النائب عودة بانضمام محتمل للمشتركة الى ائتلاف وسط - يسار بشروط؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الحركة العربية للتغيير مدرسة للايثار والتضحية.. بقلم: غسان عبد الله

التاريخ : 2019-07-26 19:11:03 |




*اعلان الطيبي تنازله عن مطالبه الحزبية والانضمام للمشتركة هو درس في القيادة والمسؤولية الوطنية

بكل اعتزاز وفخر واكبت مسيرة الحركة العربية للتغيير لكل محطاتها سواء على الساحات الوطنية والبرلمانية او الميدانية والاجتماعية منذ تاسيسها في عام 1995 حتى يومنا هذا.
وقد شهدت كل جولاتها الانتخابية، حيث كانت الجولة الاولى وتحضيرها لخوض الان انتخابات الكنيست في عام 1996 ، وقد كانت كوادر الحركه وفروعها على اتم الاستعداد ، مستنهضة كل طاقاتها وجهودها من اجل تسجيل النصر الاول ، ولكن قبل موعد الانتخابات باسبوع استشعرنا ان هناك شكا ولو انه كان ضئيلا من عبور نسبة الحسم ، آثر رئيس الحركة الدكتور احمد الطيبي الانسحاب على ان يحرق صوتا عربيا واحدا ، مطالبا جماهير الحركة للتصويت لباقي الاحزاب العربية الاخرى.
حقيقة كان هذا القرار قاسيا وليس سهلا ، ولكن المسؤولية الوطنية والواجب الوطني والاخلاقي املى عليه ان يتعامل مع الواقع السياسي انذاك بكل حكمة وبكل مصداقية وانتماء لشعبه.
وبهذا سجلت الحركة العربية اروع وانصع الصفحات في تاريخ الحركة الوطنية ، اذ شهدنا في اليوم التالي للانسحاب اشادة كل من ينشط على الساحة السياسية على هذه الروح من الايثار والتضحيهة.
ومرت السنون وكان للحركه العربيه محطات اخرى مشرفه ففي الانتخابات الاخيره في التاسع من ابريل وعلى ضوء الخلافات بين الاحزاب رفعت شعار خلي الشعب يقرر طارحة امكانية الاستفتاء العام او البرايمرز للخروج من ازمة الخلافات وتحويلها الى ملعب الناخب واعطائه الصلاحيه لحسم الموقف ، للاسف لم يرق هذا الشعار للاحزاب ، ولكن يبقى هذا الاقتراح موقفا مشرفا وشجاعا.
وفقط قبل اسابيع وفي ظل الخلافات الحاصله الان حول تركيبة المشتركه ووصولها الى طريق مسدود وبعد ان سادت الشارع العربي اجواء من الغضب والاستياء مرة اخرى يخرج الطيبي بمبادرة " اعادة الثقه " من اجل احتواء هذه الخلافات وانقاذ الموقف مقترحا بفتح ابواب المشتركه على مصراعيها وان تعطى الفرصه لكل شارائح شعبنا وذلك بتخصيص الاماكن بعد العشره للمستقلين وللعنصر النسائي لعلها تعطي صيغه حقيقيه للمحافظه على المشتركه ، بالرغم من الالتفاف الجماهيري حول هذه المبادره والتأييد الجارف لها الا انها لم تخرج الى حيز التنفيذ.
وبالامس القريب وبنفس الروح ، روح التضحيه والايثار ومن منطلق المسؤوليه الوطنيه وقبل انهيار المشتركه ، وفي ظل هذا الوضع المأسا وي والغضب العارم الذي يجتاح مجتمعنا والشارع العربي ، ومن قاعدة العداء للاقليه الفلسطينيه في هذه البلاد وفي ظل هدم البيوت العربيه والتحديات الجسام ، ومن اجل مواجهة العنف المستشري بوسطنا العربي ، ولكبح جماح المؤسسه اليمينيه المتطرفه ومواجهة هذه القوانين العنصريه الظالمه ، من قانون القوميه وكمينيتس وصولا لصفقة القرن ، فالاصل والاجدر ان نرص الصفوف ونستنهض الهمم ونعيد ثقة الناخب للمشتركه .
نحن في مرحلة حرجه ومفصليه وقد تكون تاريخيه ، وعليه فقد قدمت " مدرسة" الحركه العربيه درسا اخرا في التضحيه والايثار معلنة وقبل اسبوع من تقديم القوائم الى لجنة الكنيست وضع كل مطالبها الحزبيه جانبا وبموافقتها خوض الانتخابات ضمن القائمه المشتركه متعالية على الاجحاف الذي لحق بها من لجنة الوفاق وعدم انصافها ، هذه هي التضحيه والمسؤوليه الوطنيه وتغليب المصلحه العامه على المصلحه الحزبيه ، فالتحديات اكبر من الخلافات ومن مصلحة الاحزاب ومن لجنة الوفاق.
على امل ان هذه الخطوه الجريئه والشجاعه ستقصر المسافه لاقامة المشتركه بمركباتها الاربعه .

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة