www.almasar.co.il
 
 

ركلات الترجيح تخذل منتخب روسيا وكرواتيا تلتقي انكلترا في نصف نهائي المونديال

اضطر منتخبا كرواتيا وروسيا للجوء للركلات الترجيحية لمعرفة المتأهل...

ضربات الترجيح تبتسم لانكلترا امام ​كولومبيا​ وتمنحها بطاقة التأهل الى الدور ربع النهائي

ضمن فعاليات الدور الـ16 من منافسات ​بطولة كأس العالم 2018​ والمقامة على...

كرواتيا في ربع نهائي كأس العالم بعد الفوز على الدنمارك بركلات الترجيح

تأهل المنتخب الكرواتي لربع نهائي كأس العالم 2018 بعد تغلبه على نظيره...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد استمرار الاحتجاجات في مداخل البلدات العربية ضد الجريمة والعنف ؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

ركلات الترجيح تهدي مانشستر سيتي الدرع الخيرية

التاريخ : 2019-08-04 19:52:10 |



 

حقق مانشستر سيتي لقب درع المجتمع "الدرع الخيرية سابقا" مساء الأحد، بفوز على ليفربول بركلات الترجيح 5-4 إثر انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1 على ملعب "ويمبلي".

وسجل رحيم سترلينج هدف مانشستر سيتي في الدقيقة 12، قبل أن يعادل جويل ماتيب النتيجة لليفربول بالدقيقة 77، ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح، ويهدر جورجينيو فينالدوم ركلة لليفربول رجحت كفة سيتي الذي نجح في تنفيذ 5 ركلات.

ولجأ جوارديولا مدرب مانشستر سيتي إلى الإبقاء على الأرجنتيني سيرجيو أجويرو والبرازيلي جابريال جيسوس على مقاعد البدلاء، مفضلا إشراك رحيم سترلينج كمهاجم بين الجناحين ليروي ساني وبرناردو سيلفا، فيما زج بلاعب الوسط الإسباني الجديد رودري أساسيا.

أما مدرب ليفربول يورجن كلوب، فاقتقد لخدمات مهاجمه السنغالي ساديو ماني الذي سينضم لمعسكر الفريق يوم الإثنين عقب انتهاء إجازته، كما أشرك جو جوميز إلى جانب فيرجيل فان دايك في عمق الخط الخلفي.

وهزّ ساني شباك ليفربول الجانبية في الدقيقة الرابعة بعد تمريرة من سترلينج الذي خطف الكرة من جوميز،
ورد ليفربول بالدقيقة السادسة عندما استلم المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو الكرة وغربل دفاع سيتي بطريقة أكروباتية قبل أن يسدد كرة سيطر عليها الحارس التشيلي كلاوديو برافو بسهولة.

 

ووضع فيرمينو الكرة على طبق ذهبي أمام صلاح الذي سدد بيسراه بجانب القائم القريب في الدقيقة الثامنة، قبل أن يفتتح سيتي التسجيل بالدقيقة 12، عندما وصلت الكرة من ديفيد سيلفا إلى سترلينج داخل منطقة الجزاء، فتابعها الأخير بين قدمي الحارس أليسون بيكر الذي حاول تدارك الأمر دون فائدة.

وأرغمت الإصابة ساني على الخروج مبكرًا، فدخل مكانه جيسوس، وأهدر صلاح فرصة جديدة في الدقيقة 15 عندما تخلص من الأوكراني أولكسندر زينتشينكو قبل أن يسدد كرة تعاون نيكولاس أوتامندي وبرافو للتصدي لها، واقترب سيتي من إضافة الهدف الثاني بعد دقيقتين، عندما منع دفاع ليفربول كيفن دي بروين من التسديد، لتصل الكرة إلى سترلينج الذي أطلق كرة تصدى لها أليسون دون صعوبات.

وعمل مانشستر سيتي على تخفيض وتيرة اللعب مع اعتماد ليفربول على الصغط العالي، فهدأت الأمور قليلا، قبل أن يرسل مهاجم ليفربول ديفوك أوريجي كرة عرضية مرت من أمام الجميع ووصلت صلاح الذي سددها فوق المرمى بالدقيقة 29، وحصل جواريدولا على بطاقة صفراء للاعتراض على حالة تحكيمية، فانتهى الشوط الأول بتقديم سيتي بهدف نظيف.

وبدأ سيتي الشوط الثاني مهاجما، فوجه سترلينج كرة عرضية قابلها جيسوس بتمريرة إلى دافيد سيلفا الذي أطاح بها عاليا في الدقيقة 47، وأصاب سترلينج القائم من حالة انفراد قبل أن ترتفع راية التسلل في الدقيقة 49، وأوشك ليفربول على تحقيق التعادل في الدقيقة 57، بعدما تابع فان دايك عرضية الظهير ترينت ألكسندر-أرنولد، لتضطدم بالعارضة ويبعدها الدفاع بعدما نزلت على خط المرمى تماما.

لم تهدأ محاولات ليفربول، فتخلص صلاح من رقيبه بمهارة قبل أن يسدد كرة زاحفة سريعة ارتطمت بالقائم القريب في الدقيقة 58، ودخل الألماني إلكاي جوندوجان في تشكيلة مانشستر سيتي بدلا من دافيد سيلفا، وانفرد سترلينج تماما بالمرمى لكنه احتار بين التسديد والتمرير لزميله كايل ووكر، لتقلت منه الكرة بالدقيقة 61.

وأشرك ليفربول لاعب الوسط نابي كيتا والمدافع جويل ماتيب، وسدد صلاح كرة زاحفة من جديد سيطر عليها الحارس برافو باقتدار في الدقيقة 69، وجاء الفرج للفريق الأحمر في الدقيقة 78، عندما نفذ ركلة حرة أبعدها دفاع سيتي لتصل إلى فان دايك الذي رفعها أمام المرمى ليتابعها الكاميروني ماتيب برأسه في المرمى.

وأشرك كلوب كل من أليكس أوكسليد- تشامبرلين وآدم لالانا وشيردان شاكيري في تشكيلة ليفربول الذي أهدر سلسلة من الفرص الخطيرة في الدقائق الأخيرة، وكاد النجم المصري وضع خاتمة مميزة للمباراة في الوقت بدل الضائع لكن ووكر أبعد الكرة بأعجوبة قبل أن تصل خط المرمى. 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة