www.almasar.co.il
 
 

التنافس بين نتنياهو وغانتس لفرض السيادة الاسرائيلية على غور الأردن.. بقلم: كمال ابراهيم

تشهد الأيام الأخيرة تنافسًا بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وبيني...

نتنياهو يسترضي الأحزاب ويسترضي الأقطاب.. بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

منذ أن شكل بنيامين نتنياهو حكومته الحالية التي ما يزال يسير أعمالها...

استطلاع القناة 13 :غانتس يتفوق على نتنياهو بفارق 3 مقاعد و13 مقعداً للمشتركة

نشرت القناة 13 العبرية، مساء امس الاثنين، نتائج استطلاع للرأي العام في...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تتوقع ان تكون السنة الجديدة 2020 افضل من سابقتها بالنسبة لمجتمعنا العربي في البلاد؟

نعم

لا

لا رأي لي

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

نتنياهو يفتتح العام الدراسي في مستوطنة الكانا ويتعهد مجدداً بفرض السيادة الاسرائيلية على المستوطنات

التاريخ : 2019-09-01 15:46:01 |




قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم (الأحد) إنه يعتزم ضم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، لكنه لم يقدم إطاراً زمنياً في تكرار لتعهد انتخابي قطعه قبل خمسة أشهر.
وقال نتنياهو في كلمة في مستوطنة الكانا بالضفة الغربية المحتلة حيث حضر مراسم افتتاح العام الدراسي الجديد: «بعون الله، سنمد السيادة اليهودية على جميع المستوطنات كجزء من أرض إسرائيل... كجزء من دولة إسرائيل».

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، قد تعهد قبيل الانتخابات التشريعية، في أبريل (نيسان) الماضي، بضم المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، مما يقضي على خيار حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية.
وأصدرت الأمم المتحدة بداية الشهر الماضي، بياناً تحذر فيه إسرائيل من مغبة الإقدام على ضم أراضي الضفة الغربية، ودعتها إلى الوقف «الفوري» و«الكامل» للاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حسبما أفاد المركز الإعلامي للأمم المتحدة.
ودعا المنسق الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، في بيان، إلى ضرورة «وقف توسيع المستوطنات، بشكل كامل وعلى الفور، في المنطقة (ج) بالضفة الغربية المحتلة».
وحذّر البيان من أن «المضي قُدماً في الضم الفعلي للضفة الغربية، يقوض فرص إقامة دولة فلسطينية على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، كجزء من حل الدولتين المتفاوض عليه».
وفي بداية الشهر الماضي، وافقت السلطات الإسرائيلية على بناء 700 منزل لفلسطينيين في جزء من الضفة الغربية يخضع لسيطرتها الكاملة، إضافة إلى 6 آلاف وحدة سكنية استيطانية.
وتخضع المناطق المصنفة (أ) للسلطة الفلسطينية إدارياً وأمنياً، فيما تخضع المناطق المصنفة (ب) للسيطرة الإدارية من السلطة الفلسطينية والسيطرة الأمنية الإسرائيلية، في حين تخضع المناطق (ج) للسيطرة الأمنية والإدارية الإسرائيلية.
الى ذلك، علق الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة على إعلان نتنياهو بشأن ضم المستوطنات في الضفة الغربية واصفاً إياه بـ "خلق امر واقع ورفض لحل الدولتين".

وقال أبو ردينة:" إن في هذه الأوقات الخطرة والحاسمة التي تحاول فيها الادارة الأميركية خلق نهج سياسي فضفاض وغير فعال ومخالف للقانون الدولي وللشرعية الدولية، فإن الحكومة الاسرائيلية تستمر في اتباع هذا النهج الذي لا يعتبر حلاً، وذلك عن طريق تكرار دعواتها لضم المستوطنات غير الشرعية في الأرض المحتلة. "
وأضاف أبو ردينة:" هذا الأمر يُعتبر استمراراً لمحاولات خلق أمر واقع مرفوض لن يؤدي إلى أي سلام أو أمن أو استقرار".
وأوضح أبو ردينة أن سياسة الاستيطان ومحاولات التطبيع المجاني المخالف لمبادرة السلام العربية، والعمل على تآكل حل الدولتين جميعه مرفوض ومدان، ولن يؤسس لخيار ثالث، فإما سلام يرضى عنه الشعب الفلسطيني، أو لا حصانة لأحد أو لأي قرار أو موقف يخالف قرارات المجالس الوطنية والشرعية العربية والدولي، بحسب الوكالة الرسمية.

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR