www.almasar.co.il
 
 

2019-09-15 14:26:00 -> اتفاق بين الشركة الاقتصادية في بلدية أم الفحم ومبادرة كو-إمباكت لتعزيز سوق العمل في المدينة   2019-09-11 23:03:35 -> اسقاط مشروع قانون الكاميرات الذي بادر اليه الليكود للمرة الثانية خلال ثلاثة ايام!   2019-09-09 14:11:13 -> الليكود يفشل في تمرير قانون الكاميرات بالتصويت الاولي.. الطيبي: بأصوات المشتركة اسقطنا القانون   2019-09-03 14:27:13 -> تسجيلات صوتية لنتنياهو تهز الاعلام الإسرائيلي   2019-09-03 14:04:28 -> تقرير جديد: اقتحامات المستوطنين ترجمة لتوجهات رسمية لتغيير سياسة الوضع القائم بالقدس   

جرائم عنف: إصابات بالطيرة وجلجولية والمغار جراء حوادث مختلفة

أصيب ثلاثة أشخاص بجروح متفاوته من جراء تعرضهم لجرائم إطلاق نار وطعن،...

نتنياهو يكشف عن خيارين عقب الإعلان عن نتائج انتخابات الكنيست: سنمنع حكومة مع الاحزاب العربية

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، رئيس حزب "الليكود" بنيامين نتنياهو ،...

أم الفحم: العثور على طفلة ضائعة (3 سنوات) ومناشدة بالمساعدة في البحث عن عائلتها

عثر عصر اليوم أهالي من مدينة أم الفحم، على طفلة تبلغ من العمر (3 سنوات)...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد تصريح النائب عودة بانضمام محتمل للمشتركة الى ائتلاف وسط - يسار بشروط؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

عن سقوط قانون الكاميرات بعد ان تفتقت به عقلية نتنياهو الشوفينية لاستهداف الجماهير العربية!! كتب: شاكر فريد حسن

التاريخ : 2019-09-10 08:21:52 |




سقط قانون الكاميرات، الذي تفتقت به عقلية نتنياهو الشوفينية، ويستهدف الجماهير العربية بالأساس، التي يحرض عليها ليلًا ونهارًا، في كل مناسبة أو غير مناسبة.

وكان هذا القانون سيضاف الى سلسلة القوانين العنصرية المشرع في الكنيست لو تم تمريره، وقد اراد نتنياهو من ورائه تحقيق عدة اهداف أهمها حرف الابصار عما ينتظره من محاكمات بتهم الفساد، والتحريض على الجمهور العربي، وحث المصوتين من قوى اليمين المتطرف الذهاب للتصويت.

بنيامين نتنياهو لا يرى بالجماهير العربية كمعارضة سياسية فحسب، ولا يعتبر مطالبها بالحقوق والمساواة والديمقراطية ورفض وانهاء الاحتلال للمناطق الفلسطينية والجنوح للسلام العادل والشامل والثابت، نوعًا من المعارضة السياسية، وإنما يعتبرها عدوًا قوميًا يهدد وجوده السياسي، وهو بين حين وآخر يلصق بها تهمًا جديدة، ويعتبرها لصوص انتخابات، ولذلك وجد ذريعة لطرح واصدار قانون جديد لا يوجد له مثيل في العالم، وهو نصب كاميرات في صناديق الاقتراع، ليس لأنه حريص على نزاهة وشفافية الانتخابات والعملية الديمقراطية، بل لإشغال الاعلام والرأي العام بقضايا هامشية وجانبية، ويبعد عن الأذهان عن مسائل فساده التي تتكشف يومًا بعد يوم.

وهذا القانون لا يختلف في صلبه عن القوانين العنصرية الأخرى التي جرى تشريعها وتستهدف الجماهير العربية الفلسطينية الباقية في ارضها ووطنها، لكن تم اسقاطه بالقراءة الاولى، ولن يتورع نتنياهو " ابتكار" قانون جديد بصياغة أخرى، إذا ما نجح وفاز في الانتخابات البرلمانية الوشيكة وترأس الحكومة الجديدة.

فملاحقة جماهيرنا العربية، هي سياسة وجزء من ثقافة وعقلية نتنياهو العنصرية والفاشية، ومن المستحيل ان يتغير، وكلما شعر بالفشل وانخفاض أسهمه وشعبيته تبدأ شخصيته بالاهتزاز واستخدام ورقة العنصرية ضد العرب، وكما يقول المثل الشعبي " الصراخ على قد الوجع ".

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة