www.almasar.co.il
 
 

2019-09-15 14:26:00 -> اتفاق بين الشركة الاقتصادية في بلدية أم الفحم ومبادرة كو-إمباكت لتعزيز سوق العمل في المدينة   2019-09-11 23:03:35 -> اسقاط مشروع قانون الكاميرات الذي بادر اليه الليكود للمرة الثانية خلال ثلاثة ايام!   2019-09-09 14:11:13 -> الليكود يفشل في تمرير قانون الكاميرات بالتصويت الاولي.. الطيبي: بأصوات المشتركة اسقطنا القانون   2019-09-03 14:27:13 -> تسجيلات صوتية لنتنياهو تهز الاعلام الإسرائيلي   2019-09-03 14:04:28 -> تقرير جديد: اقتحامات المستوطنين ترجمة لتوجهات رسمية لتغيير سياسة الوضع القائم بالقدس   

أهل البلد يؤثرون: اكثر من 60 الف مواطن خرجوا للتصويت للاستفتاء الشعبي وهذه النتائج

وصل إلى صحيفة وموقع "المسار" بيان صادر عن مشروع اهل البلد يؤثرون، جاء...

بلدية ام الفحم ولجنة الموظفين تستنكران وترفضان الاعتداءات الآثمة على موظفي البلدية

وصل الى صحيفة وموقع "المسار" بيان صادر عن بلدية ام الفحم، جاء فيه ما...

أهل البلد يؤثرون: رؤساء السلطات المحلية يتوافدون لادلاء صوتهم بالاستفتاء الشعبي

عند الساعة الثانية ظهراً فتحت صناديق الاقتراع امام المصوتين...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد تصريح النائب عودة بانضمام محتمل للمشتركة الى ائتلاف وسط - يسار بشروط؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

أهل البلد يؤثرون مشروع يشغل مواقع التواصل الاجتماعية

التاريخ : 2019-09-11 16:17:23 |




يشغل موضوع إدخال شرطة جماهيرية أهالي مدينة عرابة وذلك مع انطلاق مشروع "أهل البلد يؤثرون"، حيث انقسم أهالي المدينة بين مؤيد ومعارض، الأمر الذي جعل البلدية تنظم مؤتمرًا صحفيًا حول القضية يوم غد الخميس.

وذلك هو حال كافة المدن والبلدات العربية المشاركة في الاستفتاءات الشعبية، المزمع التصويت عليها يوم الانتخابات، 17.9، في كل من: عرابة، سخنين، طمرة، عارة-عرعرة، أم الفحم، جت، كفرقرع، كفرقاسم ورهط.

يذكر أنه وعلى ضوء انشغال المواطنين بقضايا اجتماعية تقلقهم، جاء الاستفتاء لطرحها ومحاولة إيجاد طرق لمعالجتها. هذا ويلقى المشروع صدًى وتفاعلًا ملموسًا، إذ بدأت الآراء تعلو وتتناقل عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتتحول إلى ضجة إعلامية كبيرة.

وفي حديث مع ميسم جلجولي، إحدى مركزات المشروع أكدت: " لم نتوقع أن يحظى المشروع بكل هذه الضجة، فمنذ لحظة إطلاق الحملة بدأ المواطنون يتحدثون عن القضايا التي تدخل ضمن الاستفتاءات. يبدو أن المواطنين يرغبون بأن يكونوا شركاء فعّالين وهذا الهدف الأساسي للمشروع".
 
 
 










انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة