www.almasar.co.il
 
 

2019-09-15 14:26:00 -> اتفاق بين الشركة الاقتصادية في بلدية أم الفحم ومبادرة كو-إمباكت لتعزيز سوق العمل في المدينة   2019-09-11 23:03:35 -> اسقاط مشروع قانون الكاميرات الذي بادر اليه الليكود للمرة الثانية خلال ثلاثة ايام!   2019-09-09 14:11:13 -> الليكود يفشل في تمرير قانون الكاميرات بالتصويت الاولي.. الطيبي: بأصوات المشتركة اسقطنا القانون   2019-09-03 14:27:13 -> تسجيلات صوتية لنتنياهو تهز الاعلام الإسرائيلي   2019-09-03 14:04:28 -> تقرير جديد: اقتحامات المستوطنين ترجمة لتوجهات رسمية لتغيير سياسة الوضع القائم بالقدس   

ام الفحم صوتت اكثر من 17 الف صوت للقائمة المشتركة.. ادخلوا وافحصوا نتائج الانتخابات في بلدكم

مع فرز معظم اصوات الناخبين الذي ادلوا باصواتهم امس الثلائاء...

URBANICA في "بيچ فاشن - الناصرة".. بإنتظاركم!

بحضور نخبة كبيرة من نجوم مجتمعنا من فنانين وممثلين واعلاميين ومؤثرين,...

الحالمون لا يمكن ترويضهم.. قراءة في كتاب "رسائل في التجربة الاعتقالية" للأسير الفلسطيني وائل الجاغوب

في زيارتي الأخيرة إلى رام الله التقيت بصديقي نقولا عقل وأهداني كتاب...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد تصريح النائب عودة بانضمام محتمل للمشتركة الى ائتلاف وسط - يسار بشروط؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

اقرأ .. أخي المُمتنع عن التصويت وامنع .. وأسهِم! بقلم: غالب سيف

التاريخ : 2019-09-12 08:13:28 |




بعد النجاح المبارك والواعد على أثر تشكيل القائمة المشتركة من جديد, أصبحت المعادلات المتوقعة في الانتخابات البرلمانية المُقبلة علينا بعد أيام أكثر ثباتاً ووضوحاً, إذ أنه من غير المتوقع أن يستطيع احد المعسكرين المتصارعين في الأحزاب الصهيونية تشكيل الحكومة بسبب التوازن بينهما, الأمر الذي سيأتي لحالتين لا ثالث لهما, اما حكومة يمين, وإما أخرى بقيادة غانتس فيها تلعب القائمة المشتركة دور الجسم المانع, ولن أتطرق للنقاش البيزنطي الذي يديره البعض, مع أو ضد او اذا كانت المشتركة ستطرح شروطها أو لأ, لأن مجرد هذا الطرح معيوب وعايب, اذ لا يُعقل أن يكون استخفاف ولو مُبطن وكأن نوابنا في المشتركة, رغم تميزهم بالمقارنة, فاقدي البصر والبصيرة لهذا الحد, أيجوز ألا يطرحوا شروطهم, وللتأكيد على تميزهم المشهود له, يكفي في هذا السياق استحضار ما قاله عنهم النائب اليميني السابق أمل نصرالدين عندما سُؤل عن تقييمه للقائمة المشتركة, قالها بجرأة, ومع تقدير واضح من قِبله لهم : " يجب الاعتراف بأنه لدى كل نواب المشتركة النظافة والكفاءات والقدرات والنشاطات البرلمانية المُميزة والتي يفتقدها معظم نواب باقي الأحزاب ..", شهادة مهمة ومُعبرة وتوحي بوضوح وثبات بأن هذه القيادة الجامعة لوحدتنا ولنا كعرب وللقوى الديمقراطية اليهودية, مُميزة ويرتاح لها العقل والوجدان والضمير, لن تُخيب آمال أي كان من أبناء شعبنا وكل شعوبنا العربية والاسلامية, بالعكس تماماً. 
أما الحالة الأخرى المتوقعة والتي يروج لها رئيس حزب "يسرائيل بيتنو" - ايفيت ليبرمان, هي تشكيل حكومة وحدة وطنية متحررة من إمكانية أن يكون للقائمة المشتركة أي مكانة أو تأثير, ولنفس الاعتبارات العنصرية التي جاءوا لنا لأجلها بقوانينهم العنصرية كقانون القومية وقانون كامينتس وغيرهما العشرات, هنا بالذات من المهم أن يعرف الناخب العربي, خاصة المُمتنع من منطلق وتحت الحجة أنه لأيش التعب, شيء لن يفيد, لأ يا أخي العربي, ايضاً حالة كهذه لم يسبق أن وصلنا اليها من قبل, فيها ستكون المشتركة رئيسة المعارضة, لما للأمر من معنى سياسي وعملي وتأثير غير مسبوق, حالة كهذه ليس فقط أنه لن تخفي أو تخفف من وزن وتأثير ودور المشتركة, وبالتالي تأثيرنا ومكانتنا ودورنا في الحقبة ما بعد الانتخابات, وأنما إضافة لكونها سابقة هامة جداً, أيضا عندها ستقود المشتركة المعارضة, لما لهذا الدور من اعتبارات وامكانيات ومكانة هامة وتأثير لم نجربه أو نختبره من قبل, مكانة ودور منصوص عليهما قانونيا, في كل الحالات سيكونان لصالحنا كعرب وكقوى ديمقراطية يهودية, عملت كل الأحزاب الصهيونية وكل الوقت على تهميشه وابطال تأثيره بقدر ما استطاعوا فعله, ويكفي للإشارة للمدى المُستفز لهذا الاقصاء المتعمد ان نذكر استقالة نواب عرب كانوا في صفوف هذه الأحزاب وتركوها بغضب كزهير بهلول, والمرشح في حزب ميرتس سابقا علي صلالحة وآخرون, لندرك عُمق وشمولية هذا التهميش والعزل والانتقاص لنوابنا ولممثلينا وبالتالي لنا, ولندرك مدى التأثير المتوقع الذي سيفرضه وجودنا الجديد في حالة زيادة نسبة التصويت لدى جمهورنا المُمتنع. 
الكثيرين من الأخوة أفضلوا وكتبوا وتوجهوا, بحُرقة, للأخوة العرب المُمتنعين عن التصويت, بأن يوقفوا هذا الامتناع غير المعقول والمُضر, وناشدوهم بأن أُخرجوا للتصويت .. يا عالم, وأخرِجوا معكم من تبقى من المترددين والمُمتنعين, نعم تدفقوا .. تدفقوا .. تدفقوا وتقدموا .. تقدموا .. تقدموا الى صناديق الاقتراع .., بالضبط لكي تزيد مخاوف وخشية وأرق العنصري الفاشي نتنياهو وشلته الكاهانية, انظروا لحالته الهستيرية, انتبهوا الى احتقاره لنا ولحقوقنا, تعمقوا بتحريضه علينا, هذا الفاسد يجعلها تهمة لنا بأننا نصوّت .. وبهذا أننا نسرق .. له الانتخابات .. بالتزوير ؟؟, تصويتنا في نظره تهمة وحالة سرقة.., ألا تكفي هذه التُهم العارية عن الصحة والاهانات الجارحة لأن تستفز بكم مشاعر الغيرة على الكرامة والوجود المهدد بفعل هؤلاء العنصريين وعنصريتهم.
قال رئيس القائمة المشتركة رفيقنا المحامي ايمن عودة : " نتنياهو يطبّق نظام أبرتهايد، فهو يعمل بمساريْن خطيريْن، الأول نزع الشرعيّة عن المواطنين العرب والثاني ضم مناطق السلطة الفلسطينية الى إسرائيل" . وأكد: ״لدينا فرصة تاريخية لإسقاط نتنياهو ونهجه، وهو أن تتدفّق جماهيرنا بالحافلات والسيارات إلى صناديق الاقتراع. صوتنا سيكون حاسمًا بالقضاء على حقبة نتنياه " .
كتب الكاتب والشاعر هادي زاهر - عضو سكرتارية لجنة المبادرة العربية الدرزية, قصيدة للممتنعين عن التصويت جاء فيها : على أرض الجدودّ لن أترك الساحة والميدان للصوص".
بعد أن قرأت أخي المُمتنع عن التصويت هذا وغيره, لا تُفكر مرتين, اخرج وأخرِج غيرك وصوتوا, وفقط للقائمة التي تُشكّل البديل الوحيد لشعبيّ بلادنا - للقائمة المشتركة, وامنع بهذا عودة النتن يا هو الى سدة الحكم , واسهم في رفع الضيم والظلم عنك وعن كاهل ناسك وشعبك . 
( يانوح)
انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة