www.almasar.co.il
 
 

2019-10-10 10:59:14 -> مسيرة السيارات الاحتجاجية ضد العنف تغلق شارع 6 امام حركة السير والشرطة تحرر المحالفات!   2019-09-30 13:19:50 -> مسيرات ووقفات طلابية احتجاجية في ام الفحم ضد العنف والجريمة   2019-09-24 13:10:49 -> عكا: مقتل الشاب محمد طبراني (22 عاما) بعد تعرضه لاطلاق نار في منطقة الفنار   2019-09-15 14:26:00 -> اتفاق بين الشركة الاقتصادية في بلدية أم الفحم ومبادرة كو-إمباكت لتعزيز سوق العمل في المدينة   2019-09-11 23:03:35 -> اسقاط مشروع قانون الكاميرات الذي بادر اليه الليكود للمرة الثانية خلال ثلاثة ايام!   2019-09-09 14:11:13 -> الليكود يفشل في تمرير قانون الكاميرات بالتصويت الاولي.. الطيبي: بأصوات المشتركة اسقطنا القانون   2019-09-03 14:27:13 -> تسجيلات صوتية لنتنياهو تهز الاعلام الإسرائيلي   2019-09-03 14:04:28 -> تقرير جديد: اقتحامات المستوطنين ترجمة لتوجهات رسمية لتغيير سياسة الوضع القائم بالقدس   

الاحمرالفحماوي يستضيف اليوم اخاء الناصرة وسط آمال عريضة في حصد الانتصار السادس تواليا

يلاقي الاحمر فريق مكابي اخاء الناصرة، في دربي عربي مثير وعلى صفيح...

هبوعيل ام الفحم يقهر اشكلون في عقر داره بهدف دون رد وسط الهتافات المعهودة من الجماهير الفحماوية

حقق فريق هبوعيل أم الفحم فوزه الخامس على التوالي، امام هبوعيل اشكلون...

الاحمر الفحماوي يتنفس هواء القمة ويزحف نحو المرتبة الثالثة ويستعد لمواجهة اشكلون اليوم

بأداء شامخ وباذخ، يبعث على الفخر والاعتزاز ويعزز الآمال بان الكرة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد استمرار الاحتجاجات في مداخل البلدات العربية ضد الجريمة والعنف ؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الاحمر الفحماوي في اندفاعة ويقفز للمرتبة الخامسة عشية لقاء الجيران من العفولة اليوم

التاريخ : 2019-09-27 14:33:29 |



تقرير: عامر طاهر - المحرر الرياضي لـ "المسار"

منتشيًا من انتصاره الاول والتاريخي في الممتازة، وعلى انغام ما يقارب 2000 مشجع لاهب وناري، حصد الاحمر الفحماوي العلامة الكاملة في مباراة الدربي العربي امام ابناء اللد، بفوز مقنع وعريض، قوامه ثلاثة اهداف لهدف، محققا انتصارا ثانيا على التوالي، وليقفز الى المركز الخامس مع سبعة نقاط.
وكان الاحمر السباق بالتسجيل، عن طريق الناشئ المحلي يونس جبارين، الا ان الفريق اللداوي نجح في ادراك التعادل عبر مهاجمه مراد ابو عنزة، من ركنية حولها ابو عنزة الى هدف التعادل، دون ان يحتفل ويعبر عن سعادته، احتراما للجمهور الفحماوي وفريقه الذي ارتدى قميصه الموسم قبل الماضي.
ولم ترُق النتيجة للفحماويين، وسرعان ما عادوا ليهددوا المرمى بهجمات كاسحة ومنظمة، وسط تشجيع ودعم بركاني في المدرجات، ليعيد الظهير الايسر بن تساعيري التفوق لفريقه، قبل ان يجذر ويعمق عوز رالي النتيجة بهدف ثالث ملعوب، وسط اعجاب واشادة بأداء الفريق الفحماوي، الذي جاء منضبطا و متناغما طوال مراحل المباراة، في ظل تساؤلات تطرح من جديد حول احجام المهاجم المجرب دوفيف جباي، عن التسجيل للمباراة الرابعة تواليا، رغم سنوح فرص مغرية له بإحراز الاهداف ومن مواقع خيالية، مع العلم ان جباي كان يتواجد في كل ارجاء الملعب ولم يتورع في النزول للدفاع كلما اقتضت الحاجة.
وبات واضحا ان الفريق الاحمر، الذي استهل الموسم بنتائج خجولة، تعلم سريعا من اخطائه واستخلص العبر والدروس على عجل، واصبح يلعب بثقة لافتة وكبيرة ومع معنويات عالية ومتنامية، من اسبوع لآخر، تنعكس ايجابا على مجمل ادائه المتطور والاخذ بالتصاعد والعلو.
وفي القلعة الحمراء يحافظون على نبرة متزنة، ولم ينجرفوا كون فريقهم اندفع الى المركز الخامس وبات الافضل عربيا على الجدول. ويؤكدون ان الموسم في بدايته وان الاهداف ما زالت البقاء في الدوري ولا طموحات في المنافسة في القمة، على اعتبار ان الدرجة الممتازة خادعة ومتلونة الملامح، بداعي ان فوزين متتابعين يمنحانك القمة، والعكس هو الصحيح. فخسارتان متتاليتان تورطانك في براثن القاع ومصائبه.
ولعل ما يساهم في الطفرة على مستوى النتائج ان الاحمر يضم قاعدة موسع وعريضة من اللاعبين وبنفس المستوى والقدرات، حيث رأينا رموزا من التشكيلة الاساسية يجلسون في المدرجات واسمهم غير مدرج في قائمة 18 لاعبا، على غرار موشيه بن لولو وتورجمان وغيرهم من اللاعبين المميزين.
وفي الاحمر اعربوا عن ارتياحهم من تماثل لاعب الوسط عوز رالي، من الاصابة وعودته الى الملاعب الخضراء، اذ شارك في لقاء الدربي وكتب اسمه في قائمة مسجلي الثلاثية بهدف ينم عن تجربة غنية للاعب صاحب الجولات والصولات في الدرجة العليا.
وللحق فان للمدرب الشاب في الاحمر نير بيركوفيتش، الذي يحقق نجاحا مائة بالمائة اسهما في الانعطافة والتحول في مسار النتائج والاداء. فرغم قلة الخبرة التي يفتقدها والمخاوف من الرهان عليه واعتبارها اشبه بالمغامرة، بالنظر الى وضعية الفريق قبل استقدامه، الا ان بير كوفيتش فاجأ الجميع بظهور فريقه متسلحا بثقافة الفوز ومع روح قتالية وعزيمة فولاذية لا تفل، وبروح جديدة اسالت اللعاب بان الفريق الفحماوي جدير باحتلال مرتبة مرموقة على الجدول.
الى ذلك، يلاقي الاحمر الفحماوي الفريق الجار هبوعيل العفولة المتورط في قاع اللائحة، اليوم الجمعة في الساعة الرابعة عصرا، على استاد العفولة، في مباراة قوية ومرتقبة، اذ ان الاحمر يغازل فوزا ثالثا على التوالي يقوده الى مراتب اعلى ويكسبه المزيد من الثقة والمعنويات.
في المقابل، سيسعى فريق العفولة الى الخروج من ورطته، وتحقيق فوز اول له على حساب الاحمر المتواجد في فترة مثالية ونموذجية بفعل انتصاراته الاخيرة.
وفي حديث مع "المسار الرياضي"، قال اداري هبوعيل ام الفحم محمد سليمان ابو الادهم: "عرفنا مسبقا ان لا بد من متاعب وصعوبات ستواجه فريقنا في بداية الموسم، الا اننا بفضل الله وجمهورنا الداعم نجحنا بدخول واختراق ابواب الدرجة الممتازة من اوسع الابواب".
واضاف يقول: "من اعماق قلبي ومشاعري، اشكر جمهورنا المعطاء والسخي والوفي، فكل الكلمات لا تفيه حقه، بدليل انه يرافقنا بما يقارب 2000 مشجع في كل مباراة وفي ايام شاقة ومتعبة وبعد ساعات عمل مضن وكادح يأتي ليدعم ويساند، ففي الحقيقة انزل قيعتي امامه مصفقا وشاكرا".
وحول دربي الجيران امام العفولة، قال ابو الادهم: "واضح ان استبدال المدرب وانتداب بعض اللاعبين يقفان من وراء التحول والقفزة في حصادنا وادائنا. فدون ادنى شك المعنويات والثقة متوافرة، وعلينا استغلال الفترة الجيدة والاستمرار بالنتائج الباهرة".
وفي حديث مع "المسار الرياضي"، قال مدرب ابناء اللد السابق، سليمان الزبارقة، الذي تواجد في اللقاء: "الفريق الفحماوي من الفرق القوية والجديرة بالاحترام، ومع هكذا اداء وعروض ونتائج سيضمن موسما آخر في الممتازة، وفي مرتبة مرموقة".
واضاف الزبارقة قائلا: "الجمهور الفحماوي منح الدرجة الممتازة الوانا زاهية وخاطفة، وجعلها محط الانظار ومثيرة للاهتمام. وارجو ان يواصل هذا الجمهور دعمه وفي كل الظروف والمعطيات، على اعتبار ان كرة القدم متقلبة تعرف اياما جيدة واخرى معاكسة تماما". 

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة