www.almasar.co.il
 
 

د. سمير صبحي - رئيس بلدية أم الفحم: كفى استهتارًا بحياتك وحياة الناسً

أهلي الأحباب في بلدي الغالية، تتوالى الأنباء المقلقة حول تسجيل...

د. جيل بفمان:" من المتوقع تقلص حجم الإنتاج المحلي بـ %2.7 في سنة 2020 ، وسيطرأ تراجع في الاستهلاك الفردي"

الخبير الاقتصادي الرئيسي في بنك لئومي د. جيل بفمان، يتطرق للخطة...

د. ڤيرد عزرا رئيسة قسم الطب في وزارة الصحة تدخل الحجر الصحي

دخلت د. ڤيرد عزرا رئيسة قسم الطب في وزارة الصحة الحجر الصحي، بعد ان...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

د. أنس سليمان أحمد: الاقتصاد الإسرائيلي في ظل الكورونا

التاريخ : 2020-03-19 11:36:51 |



  العالم كله مقبل على أزمة اقتصادية خطيرة جداً ، أنا لا أريد ان أكون متشائماً لكن لا بد من قرع ناقوس الخطر، كما انه لا يعني أن العدد القليل من المصابين بفيروس كورونا في أي دولة كانت أن هذه الدولة محصنة من أي أزمة اقتصادية . 

  هناك قاعدة مهمة في الحياة العملية والاقتصادية وبالذات في هذا الوقت أن كل ما تم التشدد في الإجراءات الصحية والوقائية بالطبع ستكون له انعكاسات وتأثيرات سلبية على الحركة الاقتصادية والتجارية .

بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية فيروس "كورونا" كوباء عالمي، هذا الأمر بالطبع  ألقى بتداعياته السلبية على الاقتصاد ، فقد خفضت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD توقّعاتها لنمو الاقتصاد العالمي بنصف نقطة مئوية، إلى 2.4 في المئة، وهو أدنى مستوى منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008م. كما وحذرت OECD من أن تزايد انتشار الفيروس سيؤدي الى نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 1.5 في المئة فقط، ودخول اقتصادات منطقة اليورو واليابان في الركود.

 والناظر إلى واقع أسواق الأسهم العالمية يرى أن كارثة قد وقعت لهذه الأسواق ، ففي سوق الأسهم في أوروبا كان سقوط للمؤشرات الأوروبية عامة، كأسواق كل من فرنسا وبريطانيا وبلجيكيا والنمسا وهولندا وتعد الأكبر في التاريخ، أما بالنسبة لألمانيا تعد هذه الضربة هي الأسوأ لها منذ أكثر من 30 عاماً، منذ يوم " الاثنين الأسود" عام 1987م .

 لقد انخفضت البورصات الأوروبية في نهاية الأسبوع الماضي بنسب تتراوح ما بين 20% و 23% ، وهو وضع أسوأ بكثير مما كان عليه أيام الأزمة الاقتصادية عام 2008م .

  أما بورصة وول ستريت الأمريكية هبطت بشكل كبير في الأسبوع الماضي ما أثار هلع المستثمرين وهز الأسواق العالمية حيث سجلت بورصة وول ستريت خسائر فادحة وغير مسبوقة منذ عام 1987م،

  أما بالنسبة للسياحة العالمية فق تعرضت هذه لخسائر فادحة بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا في  أكثر من 80 دولة حول العالم. كما هو معلوم فإن السياحة والسفر أتاحت حوالي 319 مليون وظيفة في العالم أي حوالي 10% من مجمل الوظائف العالمية ، هذا يعني أن الموظفين والعاملين تضرروا من حيث فقدهم لأماكن عملهم ، إذ تقدر خسائر السياحة في العالم حتى اليوم إلى أكثر من 50 مليار دولار وقد تصل الخسارة إلى 100 مليار دولار إذا استمر الوضع على ما هو عليه اليوم .

  هذا بالنسبة للإقتصاد العالمي، ماذا عن الاقتصاد الإسرائيلي ؟  الخسائر التي لحقت السوق المالي في تل أبيب كبيرة إذ وصل انخفاضه الى ما يقارب 8% فقد خسرت بعض الشركات مئات ملاين الشواكل كشركة ديلك (شركة لبيع البنزين) ، وقد تلقت صناديق التقاعد، وشركات التأمين واسهم البنوك ضربة قاسية جدا .

أما بالنسبة للسياحة في إسرائيل فقد باتت في خبر كان ، حيث ترك هذا القطاع في اسرائيل وراءه  آلاف الوظائف والعاطلين عن العمل، فهناك عشرات الفنادق التي أغلقت أبوابها أمام الزوار .

  لا يتوقف الأمر عند السياحة بل وصل الأمر إلى كل تجار التجزئة، وبالذات المجمعات التجارية المقفلة ، فمثلا تجار الملابس والأزياء بالتجزئة يعانون من انخفاض كبير في النشاط ، وتستعد المراكز التجارية وشركات تأجير العقارات لتخفيف الإيجار ، على خلفية انخفاض متوسط بنسبة 20 ٪ في عائدات شبكات الملابس ، وقد حذّرت هذه الشركات قبل شهر من تباطؤ أعمالها بعد إغلاق المصانع في الصين، والآن بسبب الإغلاق الحالي، بدأت بإرسال موظفين إلى المنازل، حيث أعلنت مجموعة “FOX  أنها ستقلّص عدد الموظفين في فروع “فوكس”، وكذا “أميركان إيغل”، كذلك أعلنت مجموعة “ZARA” لبيع الألبسة العالميّة عن تقليص ساعات العمل،  أمّا شبكة “كاسترو” للملابس، فإنها تحذر من انها لن تستطيع مواجهة هذا الانخفاض وعليه فقد سرّحت بعض العاملين لديها ، بسبب انخفاض الطلب .

أما قطاع المطاعم والمقاهي في اسرائيل فقد سجل انخفاضًا كبيرًا في عدد الزوار بسبب الأمر في إغلاقها وبالطبع هذا الأمر سيؤدي احتماً إلى إعلان إفلاس بعض هذه المطاعم، إذ يوجد في اسرائيل ما يقارب 13 الف مقهى ومطعم ، يشغل ما يقارب 200 الف عامل ، وقد سرّحت هذه المطاعم والمقاهي آلاف العمال ، وبقي الأمر على التوصيل للبيوت .

  البطالة في إسرائيل ستزداد يوما بعد يوم، وسيصل عدد أصحاب الإعانات من التأمين الوطني (الضمان الاجتماعي) خلال شهر مارس فقط إلى ما يقارب نصف مليون عامل وموظف ، هذا يعني أننا امام كارثة اقتصادية حقيقية والأزمة الاقتصاديّة ستتفاقم ، الخسائر للاقتصاد الإسرائيليّ ستصِل إلى عشرات المليارات بل أن بعض الخبراء قدّر أن الخسائر ستصل إلى 80 مليار شيكل ، علاوة على أن النمو الاقتصادي في إسرائيل هذا العام سينخفض بنحو 3% من الناتج المحلي الإجمالي وفق تقديرات الخبراء .

    كما أن عائدات الدولة ستنخفض بنحو 1.2% من الناتج المحلي الإجمالي ، أي حوالي 17 مليار شيكل ، أو حوالي 5% من الإيرادات السنوية.

كل ذلك وميزانية الدولة لم تُقَّر حتى الآن، لعدم وجود حكومة، وهذه الحكومة هي حكومة تصريف اعمال وهي تُدير الدولة، مع ذلك هي غير مخولّةٍ لسنّ قانون الميزانيّة، الأمر الذي يزيد الوضع سوءًا.

  نحن نعيش في هذه الفترة ما بين كساد وغلاء بنفس الوقت، فالعالم كله سيعاني من نقص في السلع، في الوقت يبدأ وتبدأ فيه الحكومات بضخ أموال للتداول بسرعة كبيرة، وبمبالغ هائلة، فإذا سرنا في هذا المسار فإن العالم أجمع سيكون في مرحلة إنهيار النظام المالي العالمي ، بفقدان الثقة حينما يتوقف الشخص عن الثقة في شريكه التجاري، ما إذا كان سينهار غدا أم لا؟

  ومن هنا لا بد من دعوة الدول ككل ان لا تعالج  تلك الأزمة بعشوائية، بل لا بد لها من تخطيط واضح وملموس بشفافية كاملة لمواجهة الأزمة، مع وضع سيناريوهات للمواجهة في الأجل القصير والأجل المتوسط والأجل الطويل. فلا يوجد للآن تنبؤ واضح يعكس متى تنتهي هذه الأزمة التي تفتك بالإنسان والاقتصاد.


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR