www.almasar.co.il
 
 

وزارة الصحة: تشخيص 58 مريضا جديدا بالكورونا وعدد الوفيات يصل الى 295

قالت وزارة الصحة أنه منذ منتصف الليل تم تشخيص 58 مريضا جديدا بالكورونا...

الاحتلال يبعد الصحفية المقدسية سندس عويس 3 أشهر والناشطة المقدسية رائدة سعيد 5 أشهر عن الاقصى

صعّدت سلطات الاحتلال من سياسة "الابعادات عن المسجد الأقصى"، خلال...

اصابة عامل (25 عامًا) بجراح خطيرة في حادث عمل بقرية عرعرة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" قبل قليل ان عاملا يبلغ من العمر 25 عاما...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

5 طرق للحفاظ على صحتك العقلية أثناء انتشار كورونا!

التاريخ : 2020-04-02 03:08:14 | عن: النهار اللبنانية



لم يستغرق الأمر سوى يومين تقريباً قبل أنّ يؤدي التوتر الذي نعيشه نتيجة فيروس كورونا إلى توتر بيني وبين زوجتي"، بهذه الكلمات وصف الطبيب النفسي، الدكتور سيث جيهليان كيفية تأثير الفيروس على حياته. هذا الفيروس فرض على حياتنا تحديات جديدة، أهمّها: الانفصال عن حياتنا الاجتماعية وأصدقائنا وعائلاتنا وأعمالنا، وجعلتنا مقيدين بين أربعة جدران نواجه فيها مرضاً لا نعلم أين سيأخذنا بشكل فردي وجماعي.

انطلاقاً من أهمية هذه الأزمة وحفاظاً على نفسية الفرد، قدّم الدكتور جيهليان في موقع "ويب أم دي" خمس مسارات رئيسية لحماية صحتنا العقلية:

المسار الأول: استمع إلى جسدك

أظهرت البحوث العلمية أنّ عقلنا وجسدنا مرتبطان ارتباطًا وثيقًا. وبالتالي، تبدأ صحتنا النفسية من الاهتمام بصحتنا البدنية، وذلك يتمثل من خلال: 

أولاً: اجعل النوم أولوية مقدسة

- التزم بجدول نوم ثابت قدر الإمكان.

- قم ببناء روتين خال من التكنولوجيا لمدة 30 إلى 60 دقيقة قبل النوم.

ثانياً: تحرك كل يوم

- ابحث في مقاطع الفيديو الخاصة بالتمارين الرياضية أو اليوغا على الإنترنت.

- اكتشف مقاطع الفيديو التعليمية التي تنقلك إلى قاعة الرقص التي كنت تريد الوصول إليها.

- قم بترتيب منزلك وتنظيفه.

نصيحة: النشاط البدني المتستمر يقلل من التوتر والقلق ويحسن المزاج، عدا عن تقوية جهاز المناعة لديك.

إقرأ أيضاً: نصائح تساعدك في الحفاظ على الصحة النفسية خلال مواجهة كورونا في الحجر

ثالثاً- غذي جسمك وعقلك

- اختر خيارات طعام صحية مثل الخضار والفواكه.

- تجنب الأطعمة الغنية بالسكر والملح.

- قلل من استهلاكك للكحول، واحذر من الإفراط في تناول الكافيين.

نصيحة: ركز على إجراء تغيير صحي واحد في وجبة واحدة كل مرة لأنّ التغذية الجيدة تحسن من وظائف جسمك وعقلك وعواطفك.

المسار الثاني: حدد جدول أعمالك اليومي

 

يمكنك بناء هذا الجدول من خلال فهم كلمة "مانح الوقت"، وهي ترجمة لكلمة ألمانية تعرف بـ"Zeitgeber" أيّ إنشاء روتين يومي ثابت، إذ يمكنك القيام بأعمالك وتمضية وقتك خلال هذه الفترة من التباعد الاجتماعي، وتحدد هذه الكلمة الجدول الآتي:

- اجلس بجوار نافذة في الصباح واقضِ وقتك في ضوء الشمس خلال وقت مبكر من اليوم.

- اخلد إلى الفراش واستيقظ في نفس الوقت تقريبًا كل يوم.

- تناول الفطور والغداء والعشاء في أوقات ثابتة.

- خطط لوقت ثابت لممارسة الرياضة.

- استحم بطريقة منظمة في الأسبوع.

- اتبع جدول عمل يمكن التنبؤ به، حتى عند العمل من المنزل. ضعه في جدولك الخاص بك لجعله أكثر رسمية.

المسار الثالث: كن لطيفاً مع عقلك

تشكّل أفكارك حليفاً قوياً لك أو عدواً هائلاً، لذا، تدرب على تدريب عقلك في اتجاهات مفيدة تدعم رفاهيتك، من خلال:

أولاً: شاهد قصة أو فيلماً

- اعلم أن عقلك يقوم بتنبؤات باستمرار، وهي مجرد تخمينات حول المستقبل. الآن، قد يخبرك قصصًا مثل: سوف تمرض بشدة، أو سوف تدمر مالياً، أو سينهار الاقتصاد بالكامل.

ليس عليك تصديق كل شيء تخبرك به أفكارك. اعلم أنها خيالات قد تتحقق أو لا تتحقق، وأن النتائج الأخرى قد تكون أكثر ترجيحًا.

ثانياً: وجه انتباهك

- تحكم بتركيزك

من الصحيح أنّه لا يمكننا التحكم بالكامل في أفكارنا التي تمر عبر رؤوسنا، ولكن يمكننا أن نقرر أين نركز انتباهنا. على سبيل المثال: يمكننا أن نختار التركيز على مخاوف اليوم، أو أن نكون الشخص الذي نريد أن نواجهه في هذه التحديات التي نواجهها. يمكننا الخوض في صراعاتنا، أو البحث على الفرص لنحب بعضنا البعض خلال هذا الوقت.

- تدرب على الامتنان

لاحظ كل الأشياء الصحيحة في حياتنا، بدلاً من الخوض في ما هو خطأ أو مفقود. إذا كان من الصعب التفكير في الأشياء التي يجب أن تكون ممتنًا لها، فقط تخيّل كيف يمكن أن تكون الأمور أسوأ مما هو عليه. 

المسار الرابع: حدد وقتاً للراحة والسكون

 

يعيش العقل والجسم توتراً طوال اليوم، لذا، حاول تخصيص وقت للراحة بعيداً عن العمل والتحقق من االأخبار، وذلك من خلال قيامك بهذه المبادئ أو الممارسات الآتية:

أولاً- توقف عن ضغط جسمك

لاحظ مكان التوتر في جسمك، وابحث عن طرق للتخلص من التوتر.

جرب هذا التمرين السريع: اجلس بشكل مريح وخذ ثلاثة أنفاس بطيئة ومريحة. ارفع كتفيك تجاه أذنيك، واشعر بالتوتر الذي يولد، ثم دع كتفيك مسترخيين تمامًا. كررها مرتين. واختتمها بثلاثة أنفاس بطيئة ولاحظ كيف تشعر.

ثانياً: خذ نفساً عميقاً

أغلق عينيك وخذ نفسًا بطيئًا من خلال الأنف لعدد 4، مع الشعور بارتفاع البطن والتوسع. اخرج الزفير ببطء من الفم لعد 8. توقف لفترة وجيزة قبل بدء الشهيق التالي. كرر هذا التمرين لمدة دقيقة أو 3 دقائق.

ثالثاً- افصل أجهزتك الإلكترونية

إن الاتصال المستمر بالشاشات يؤثر سلبًا على جهازك العصبي، وبالرغم من صعوبة الابتعاد عن الإنترنت إلا أنّه يمكنك تخصيص بعض المناطق الخالية من التكنولوجيا كوقت تناول الطعام، والحمام وغرفة النوم.

رابعاً- امش

بالرغم من أنك مقيد في المنزل إلا أنّه بإمكانك المشي داخله أو على الشرفة لمدة خمس دقائق ودع نظرك يسرح في السماء أو الحديقة إنّ وجدت. 

المسار الخامس: شارك الحب

 

كن مع الناس الذين تستمتع بهم. قد يكون "التواجد معهم" أمرًا افتراضيًا في الوقت الحالي، لكنّ، خصص وقتاً كل يوم للتركيز على الأشخاص الأكثر أهمية بالنسبة إليك، على غرار التحدث عبر سكايب أو إرسال رسائل نصية. بالإضافة إلى تعلم التسامح والابتعاد عن المشاكل والخلافات وحاول الانشغال بأشياء لمساعدة الآخرين، كتقديم المؤن الغذائية أو مساعدة الصليب الأحمر.

في المحصلة، نحن لا نعرف بالضبط إلى متى سيستمر توجيه المسافات الاجتماعية أو التباعد الاجتماعي نتيجة هذا الفيروس، لذا، من الجيد المضي قدمًا والبدء في وضع ممارسات "العافية العاطفية" في الواجهة الأمامية لهذه الأزمة. وذلك عبر البدء باختيار مسار واحد فقط للتركيز عليه، ثم إضافة الآخرين إليه في الأيام التالية.

 


 

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR