www.almasar.co.il
 
 

أحرف من كييف... بقلم: مريم الشكيليه / سلطنة عُمان

أكتب لك وأنا لي يوم واحد في كييف... ورسالتي الأولى أخطها إليك من هنا......

اطلالة الرئيس التونسي على الزمن الجميل....بقلم: احمد كيوان

في لحظة من اللحظات المثيرة والبالغة الاهمية، جاءت الخطوة الجميلة...

البارود والورود... هل يستويان؟! الشيخ جميل محاجنة

البارود والورود... هل يستويان؟! الشيخ جميل محاجنة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

فقط ... تساؤلات حول الكورونا!! بقلم: أمين خير الدين

التاريخ : 2020-05-03 17:40:47 |




لستُ في مَوقِعٍ يُمكِّنني من تحليل لتفشّي وباء الكورونا، أو من الحديث عن ماهيّة هذا الفيروس وأسراره، أو من اتهام أحد به.
لستُ عالما في العلوم البيولوجيّة او الكيماوية وحروبها، ولا حتى عالما في العلوم السيّااسيّة أو العسكرية التي قد تستخدم مثل هذه الفيروسات القاتلة في حروبها.
ولستُ طبيبا لأتحدّث عن أسرار الأمراض والأوبئة وانتشارها وكيفيّة الوقاية منها وعلاجها.
ولستُ سياسيّا لأتكلّم عن مؤامرات رجال السياسة وتخطيط الحروب واختيار أنواعها، لتُشْبع شهوة القتل لدَيْهم، وبرمجتها ، سواء كانت حروبا تقليديّة أو نووية أو بيولوجيّة أو كيميائيّة.
وأخيرا لستُ عسكريّا مُلمّا بإستراتيجية الحروب
أنا فقط إنسان أخاف من الكورونا
وكلّ ما أعرفه عنها لا يتعدى ما يعرفه أيّ مواطن بسيط يخاف منها، ويحتاط منها بقدر ما لديه من المعرفة بالاحتياط منها.
أخافها كما يخافها أي إنسان يُحبّ الحياة، وأكرهها كما يكرهها مَن يرى "على هذه الأرض ما يستحقّ الحياة" والحياة أمانة إئتمننا عليها الله، ومن واجبنا ان نحافظ على الأمانة ، حياتنا.
لكن لي تساؤلات الإنسان الحريص على الأمانة.
تساؤلات عنها، أي عن الكورونا، وعن ارتفاع ضحاياها، وعن تحركها الغريب، وعن اختياراتها .
نعم اختياراتها!!!
بدأت في الصين، تلك الدولة العملاقة، بعدد سكانها، بقُدُراتها العلميّة والاقتصادية والحضاريّة، بدأت بها ومنها، أغلقتها الكورونا حتى بدت هذه الدولة العُظْمى كالمشلولة، حصدت ما يقارب خمسة الآف من أرواح سكانها، وتركت الآفا يعانون المرض منها. وفجأة، انحسرت وتراجعت وقررت الرحيل، لتعبر فوق عشرات الدول، الأقلّ علما وحضارة والتزاما وصناعة وتقدما وغِنَى من الصين، مع "دغدغة بسيطة نسبيّا" لهذه الدول، لتقطع أكثر من 10 آلاف كيلومتر، ولتهبط في إيطاليا، وفي فرنسا وإسبانيا وتغزو "عرين" رئيس حكومة بريطانيا، الدولة التي كانت لا تغيب عنها الشمس أبدا، وأصبحت اليوم، بقدرة الشعوب المُتحرّرة، لا ترى الشمس تقريبا، لتطرحه في غيبوبة على فراش المستشفى، فحصدت من إيطاليا ما يزيد عن ثمانٍ وعشرين ألف حالةَ وفاة، ومن بريطانيا أكثر من سبع وعشرين ألف حالةَ وفاة، ومن إسبانيا ما يزيد عن خمس وعشرين ألف حالة وفاة، ومن فرنسا أكثر من أربعة وعشرين ألف حالة وفاة، رغم تقدّم هذه الدول من حضارة وعلم واقتصاد وعسْكَرة. مع "مُلاعبة" باقي دول غرب ووسط وشرق أوروبا الأصغر.
وبعد ذلك ترى من واجبها أن تعبر المحيط الأطلسى، مسافة تزيد عن سبعة آلاف كيلومتر، لتهبط في بلاد العم سام، أكثر دول العالم غِنًى وعلما وحضارة وقوّة وغطرسة، مع "التفاتة " بسيطة لباقي دول الأمريكتَيْن.
هل في مثل هذه التحركات سِرّ لا تُدْرِكُه الشعوب؟
هل نحن في حرب مع الطبيعة!؟
والتساؤل الثاني، هذه الدول المنكوبة أكثر من غيرها، تنبّأت مع بدء التفشي بالكورنا، ولم تستعدّ لها، بما فيه الكفاية، وتنبّأت بحجم الخسائر البشرية، هل كانت على علم بقُدرات الكورنا وبموعد انتهاء مفعولها، أم أن أمر مكافحتها قد خرج من نِطاق قُدُراتها؟
على سبيل المثال تنبأ ترامب بأن، الولايات المتحدة، ستفقد بين مائة ألف إلى مائتين وخمسين ألف حالة وفاة بسبب الكورونا، وهذا ما يحصل اليوم.
كيف عرف وهو ليس بالنبي، ولا بالواعظ أو حتى العاقل السويّ؟
هل كان ترامب على علم بمدى تفشي هذا الوباء قبل أن يصل إلى بلاد العم سام؟ ، والتساؤل الآخر لماذا يتهم ترامب الصين ويهددها بدفع الثمن، هل الصين سبب انفجار التفشي؟ هل الكورونا من اختراعات الصين؟. هل نحن أمام حرب ناعمة بين الولايات المتّحدة الأمريكية والصين؟ وإن كان هذا صحيحا؟ هل هي حرب اقتصادية أم بيولوجيّة؟
وهل ستجر هذه الحرب إن كانت قائمة, باقي الدول العُظمى؟
وفي الأيّام الأخيرة يلمحون أن العالم على عتبة الخروج من هذا الوباء، هل أصبحوا قادرين، يتحكّمون بتحركات هذا الوباْ؟؟!!
هناك أسئلة وتساؤلات كثيرة، لا تعرف الشعوب الإجابة عليها، ومع هذه التساؤلات وغيرها، لا يُمكِنني من موقعي البسيط أن أتّهم أحدا.
لأني لستُ عالما في العلوم البيولوجية أو الكيماوييّة أو السياسيّة أو العسكريّة .
لكنني فقط ... أتساءل عن الكورونا لأنني أخافها على نفسي وعلى أبنائي وأحفادي وجيراني ... وعلى جميع الناس أينما كانوا!!!
2.5.2020


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR