www.almasar.co.il
 
 

جميلة شحادة: اسفل شي المعلم...!

في الماضي، قبل خمسة عشر سنة وأكثر، كان دور المعلم في مدارسنا العربية...

الهيئة العربية للطوارئ توصي بانتظام الدوام في المدارس العربية كالمعتاد الا في حالة اكتشاف اصابات

عقدت الهيئة العربية للطوارئ جلستها الدورية لمتابعة أخر التطورات في...

عشرات آلاف المصلين يعمرون المسجد الاقصى المبارك في اول صلاة جمعة بعد فتحه مجددًا

أدى عشرات آلاف المصلين من أهالي مدينة القدس المحتلة وبلدات الداخل...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

ماذا مع فيروسات الحقد والكراهية والعنصرية والعنف؟! بقلم: د. علي خليل - نائب رئيس بلدية ام الفحم ومسؤول ملف التربية

التاريخ : 2020-05-17 14:17:40 |



قصد المستشفى طلبا للمساعدة الطبية والعلاج، وقتل لأنه لا يضع كمامة! بفطرته النقية وسجيته البسيطة ادرك أن الكمامة قد تقي من فيروس كورونا ولكنها تتستر على فيروسات اكثر فتكا وشراسة.
جدل بين شاب بحاجة ماسة للعلاج ورجل أمن يتقاضى معاشه للحفاظ على سلامته، تطور باستدعاء رجل الأمن لفريق متكامل من زملائه. تنفست والدة مصطفى الصعداء مع وصول هؤلاء "الرجال" لأن اعضاء هذا الفريق قد تم تأهيلهم وتدريبهم على مدار سنين للحفاظ على امن كل المواطنين بدون استثناء! 
لا بد وأن لديهم كل الخبرة للتعامل مع مواقف اصعب بكثير من هذا الموقف برزانة وحكمة، كي يخرج الجميع سالمين بدون أضرار. وسرعان ما يتبدد هذا الشعور ليستبدل بشعور من الحيرة والارتباك. يتم إخراج مصطفى من السيارة بوحشية بعد ان أستعد لمغادرة المستشفى ليعود إلى بيته في قرية عارة. يلقى به أرضا مع تجاهل كامل لوضعه الصحي والنفسي.
تتساءل الام حائرة كيف يمكن لرجل أمن ان يتصرف بمثل هذا التحامل والكراهية ضاربا عرض الحائط بكل المعايير الإنسانية والمهنية! وتأتي أصوات طلقات نارية متسارعة من "أعضاء طاقم الأمن" لتقتل رجلا ملقى على الأرض. عندها تتأكد الأم أن الأمر اصعب وأعمق من مجرد كمامة!!
تصرخ عند سماع الطلقات النارية ولسان حالها يقول: فيروس كورونا جاء فجأة ويختفي فجأة كما جاء ليغادرنا إلى غير رجعة، ولكن ماذا مع فيروسات الحقد، الكراهية، العنصرية، العنف والتحامل؟ هل ستغادرنا هي أيضا إلى غير رجعة كي يعيش الإنسان مع أخيه الإنسان بأبسط معايير الإنسانية أم ان هذه الفيروسات قد ترسخت في نفوس حاملها لتصبح جزءا من قدرنا؟؟
رحم الله مصطفى يونس وادخله فسيح جناته والهم اهله الصبر والسلوان. والله الموفق والمستعان.




Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR