www.almasar.co.il
 
 

نائلة تلس محاجنة: تحت الرماد

هناك بين الركام الخانق الذي تتسلل دُكنته جاثمة في ثنايا الدروب فترتشق...

نائلة تلس محاجنة: الهُوّة الصّارخة...!

لا شك ان ما يعيشه مجتمعنا في هذه المرحلة يوصَف كما مستنقع تعبث فيه...

ام الفحم: شكر على تعاز بوفاة الحاجة خولة يوسف عبد الرحمن عيوقي تلس

نتقدم بالشكر الجزيل وعظيم الامتنان الى كل من آزرنا وواسانا بفقدان...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

نائلة تلس محاجنة: مسارح الينابيع المهدورة ... !

التاريخ : 2020-07-18 16:51:01 |



هي التساؤلات التي تجتاح الضلوع، مذ كنت طفلة تتقافز بين سيقان الذرة الشامخة المزروعة في حديقة المنزل المتواضع في حي المحاجنة في ام الفحم الفلسطينية، والتي من خلالها اعتنقت والدتي الأرض، خرساء اللفظ ثائرة العواصف الخضراء، تختبئ بينها ثورة الاستفهامات، وبين أحواض الخضار السابح على أحجار الصمود وسلاسل الحدود.
هي حقول الطفولة المنغمسة في بساطة الأرواح وكدح الانثى التي عشقت التراب بمفاهيم البسطاء، فرسّخت في منابر خلجاتها دأب وكفاح الأرض الرابية بكنعانيتها المتأصلة بامتداد جبالها لسلسلة جبال نابلس، وصولا حتى شمال مرج بن عامر المحاذي لقرية "اللجون" المهجرة، بلدة أجدادي. 
فلا تغيب من ذاكرتي عيون الماء المترامية في ارجاء كل حارة وزقاق، اذ كنا نمتهن التنزه في ربوعها لنستنشق حوار الأرض، ولترتوي عروقنا بحبها الذي لا بنضب.
حين تسترجع ذاكرتي هذه المعالم التي تلاشى معظمها من المشهد الآني، استشعر شراسة وقساوة وتصفية التاريخ وتغييب الصور النابضة بالبهاء الغضّ. وهنا تتفاقم المساءلة، فعلى من تقع مسؤولية حماية المقدرات والموارد التي تحفظ ملامح كرامة الأرض وعنفوانها؟!
وهنا يستوجب علينا جميعا المحاسبة الذاتية، فهل نترك الأرض، التي أعطت رموزها صروحا صارخة بالحياة المتدفقة، لتأتي عبثية الايدي الغاشمة وتجفف هذا الجمال الجاري، وأيدِ أخرى جاهلة لريعان هذه المعالم التي لو بقيت ستكون جنات سياحية تؤول الى الاكتفاء الذاتي، الذي ينمي رسوخ البلد وازدهارها ويغذي صمود أهلها؟!
ولا يمكن ان نتغاضى عن إحداثيات ظلال التضييق الإسرائيلي على البلدان الفلسطينية. فما قبل قيام الدولة الإسرائيلية كانت قيادات البلدة وثوارها غارقين في مواجهات الاستعمار وظلمه، واستبسالهم في معركة "عين الزيتونة"، وهي احدى عيون الماء الفحماوية، بالعشرين من آب من العام السادس والثلاثين بعد الالف والتسع مائة.
ويتتالي الاستبداد والطغيان الى ان تمت اتفاقية رودوس من العام التاسع والاربعين، ليتعاقب جور وتعسف وطمس لمناحي ازدهار ونمو وتطور البلدة في استقطاب عاشقي الطبيعة الخلابة.
وعلينا أيضا ان لا ننكر ان الوعي الجمعي لهذه المقدرات قد فات الوجهاء وخانتهم ادراكاتهم لقيمة هذه المسارح الطبيعية، التي تميزت بها بلاد الشام نموذجا لطبيعة سويسرية لطالما حلم بها كل آدمي فتكون متنفسا للأسرة، للأطفال، للمدارس، للأكاديميين، للشعراء، للكتاب، للباحثين، لحياة اجتماعية فاعلة تحترم فضاءات ديناميكية موثقة ومحفزة لنتاجات تكوينية وتوليدية في رحاب البراعة والابداع.
علينا جميعا ان نوسع مداركنا نحو رؤى مستقبلية نافذة، افرادا وجمعيات شعبية وقيادات جماهيرية، تصبو لتحييز العمل الجماهيري الى استعادة وتدوير ما يمكن استرجاعه من رحابات وربائع وينابيع وفياء بلداتنا، وتطويعها الى احياز جاذبة وماتعة تنبض باستثارة الاعتناء بالملك العام وتطويره، وعدم هدر وإضاعة وإهمال المقدرات الطبيعية والروابي وتبني نموذج التنمية المستدامة. فالينابيع تحمل رموز الحياة، الإنتاج، التدفق، الاستمرار، الأعماق، وطهارة الأرض وسحرها.
 
** نائلة تلس محاجنة كاتبة وشاعرة ورسّامة ومربية من مدينة ام الفحم، حاصلة على الماجستير من جامعة تل ابيب في مجال العسر التعلمي، وتستعد لنيل الدكتوراه من جامعة بار ايلان في موضوع التطور اللغوي لدى الاطفال العرب.  
 
 لوحات فنية بريشة الكاتبة:
 






Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR