www.almasar.co.il
 
 

تكليف لجنة مواجهة العنف والجريمة لعرض موقف ومطالب اللجنة القطرية في الإجتماع غدا مع رئيس الحكومة

قررت سكرتارية اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، في...

اللجنة الشعبية في أم الفحم تدعو رئيس البلدية إلى سحب الدعوة الموجّهة لنتنياهو لزيارة المدينة

وجّهت اللجنة الشعبية في مدينة أم الفحم برسالة إلى رئيس البلدية...

اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء في حيفا تصادق على الخارطة الهيكلية لمدينة ام الفحم

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" ان اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء في...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

اللجنة الفرعية لشؤون التعليم العالي برئاسة النائب كسيف تعقد جلسة حول إقامة جامعة في مدينة عربية

التاريخ : 2020-12-20 18:59:59 |



عقدت اللجنة الفرعية لشؤون التعليم العالي برئاسة النائب عوفر كسيف (الجبهة، القائمة المشتركة) اليوم الاحد جلستها الخاصة حول موضوع اقامة جامعة في مدينة عربية.
وأفتتح الجلسة النائب كسيف موضحًا مدى أهمية اقامة جامعة في مدينة عربية، كما تتطرق للعقبات التي يواجهها الأكاديميون العرب بكل ما يتعلق بدارستهم في المعاهد العليا من سفريات، سكن وتأقلم في بيئة جديدة، ناهيك عن صعوبات التعليم ذاته.

 

كما أكد النائب عوفر كسيف على أهمية اقامة جامعة في مدينة عربية وما تحمله هذه الخطوة من تسهيلات على الطالب العربي، وأستقطاب طلاب عرب أكثر في التعليم العالي.
شارك في الجلسة كل من النواب يوسف جبارين، ايمان خطيب ياسين، أسامة السعدي واورلي فرومان بالأضافة إلى رئيس لجنة متابعة التعليم العربي د. شرف حسان، د. نهاد علي، بروفيسور سامي سموحة، بروفيسور محمود خليل، المحامي مازن قبطي وبروفيسور محمود غنايم.
ومن ناحيته تطرق النائب يوسف جبارين للموضوع قائلاً: "تأسيس جامعة عربية يندرج ضمن الحقوق الجماعية وهي حقٌ لنا بصفتنا أقليّة قومية أصلانيّة، وهي ايضًا حاجة أكاديمية لطلابنا، خاصة في ظل وجود عشرات الالاف من الطلاب العرب الّذين يتعلمون خارج البلاد. جامعة عربية من شأنها أن توفّر تعليمًا أكاديميًا للطلاب، لكنها تحمل ايضًا ابعادًا هوياتيّة وإجتماعيّة، إذ أنها ستعمل على تطوير ابحاث حول الهوية واللغة، وايضًا أبحاث في مجال العلوم الاجتماعية من أجل المساهمة في إحداث تغيير مجتمعي. سنواصل النضال جماهيريًا وبرلمانيًا لتحقيق هذا المطلب".
أما النائب أسامة السعدي فأكد على أن مطلبنا في إقامة جامعة ومؤسسة أكاديمية في مدينة عربية هو مطلب عادل وعلى الحكومة ان تدعم هذا المطلب كونه ضروري ويهدف لسد الفجوات بين المجتمعين العربي واليهودي، خاصة ان جميع الجامعات الكبرى في الدولة موجودة في مدن يهودية، نسبة الجامعيين العرب أخذ بالازدياد عام تلو الأخر ولكن الجامعيين العرب يواجهون الكثير من العقبات في قبولهم للألقاب المتقدمة كلقب ثاني وثالث ودكتوراة، ان دل فإنه يدل ويثبت مدى الحاجة الماسة في إقامة جامعة في مدينة عربية تدعم القدرات الاكاديمية الهائلة لدى ابناء مجتمعنا وتشق الطريق امامهم في الوصول إلى اهدافهم.
وبدورها عقبت النائب ايمان خطيب ياسين قائلة:" سنوات من الوعود لاقامة جامعة عربية في الجليل وفي النهاية تخرج علينا الحكومة بقرار لإضافة ملحق لجامعة حيفا .

 

نحنُ بحاجة ماسّة لجامعة عربية تَحترم ثقافتنا وهويتُنا، تخدم ابنائنا وبناتنا وتُزيل الحواجز من امامهم، إقامة جامعة عربية في الجليل ستكون أيضاً رافعة إقتصادية للمنطقة كلها".

بدوره وفي النهاية لخص النائب عوفر كسيف قرارات الجلسة كالتالي: تعتبر اللجنة الوضع الحالي إشكاليًا، وهناك حواجز صعبة أمام جمهور المواطنين العرب في إسرائيل في الوصول إلى مؤسسات التعليم العالي وفي التقدم داخلها على الرغم من التغييرات التي ذكرت خلال الجلسة، وبهذا ترى اللجنة أنه من المناسب البدء في عملية إنشاء مؤسسة أكاديمية بحثية وممولة، سواء كانت جامعة أو فرعًا لجامعة لصالح تسهيل توجه جمهور المواطنين العرب للتعليم العالي وتمكينه.

المؤسسة الأكاديمية في المجتمع العربي ليست بالضرورة لصالح الجمهور العربي فقط، انما سوف تعود بالفائدة على المجتمع الإسرائيلي ككل. بما انه كان هناك اتفاق مبدئي في الماضي وكانت هناك بالفعل خطوات لاقامة مؤسسة أكاديمية تطالب اللجنة في تسريع العملية والاستمرار من النقطة التي توقفت عندها.

كما ترى اللجنة مما ذكر هنا في الجلسة حول الموانع لإنشاء هذه المؤسسة، أنها تستند إلى دوافع سياسية لا أكاديمية، وتعرب عن تحفظها على هذه الدوافع.

وبذلك أكد النائب كسيف أن هذه المؤسسة ستكون ثنائية اللغة مع التركيز على اللغة العربية، ناهيك عن الموجود في المؤسسات الأخرى والتي ستلبي الاحتياجات العديدة للمواطنين العرب في إسرائيل على المستوى اللغوي، الثقافي والقومي، فضلاً عن الإدارة الذاتية للمؤسسة الأكاديمية.


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR