www.almasar.co.il
 
 

شركة مصر للطيران تقدم طلبا رسميا لتسيير رحلات مباشرة من والى اسرائيل

أكد مسؤولون اسرائيليون لـi24news ان مصر معنية بأن مصر للطيران ستقوم...

الشرطة تعتقل شابا من ام الفحم بشبهة الاعتداء على احد افرادها بعد ان طلب منه وضع كمامة

جاءنا في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي-لواء...

المحكمة المركزية في بئر السبع تنظر غدّا في طلب تمديد العزل الانفرادي على الشيخ رائد صلاح

تنظر المحكمة المركزية في مدينة بئر السبع (قاعة المحكمة موجودة داخل...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

طلب الإنفصال.. خطوة تحدّ من الجنوبية؟... بقلم: الاعلامي أحمد حازم

التاريخ : 2021-01-29 11:49:36 |



من المتعارف عليه في مجتمعنا العربي، عند وقوع خلاف كبير بين زوجين أن يتدخل أهل الزوجين ويحاولون إصلاح الحال بين الجانبين. فإن لم يستطيعا رغم المحاولات، توصلا إلى قرار "الإنفصال" على أساس "بلا شوشرة وعزارة" وكل يذهب في طريقه.

ام ما حصل مع "المشتركة" فيعيد إلى الأذهان حكايات الخلافات الزوجية التي تنتهي بالإنفصال، مع الفارق أن الإنفصال الذي تمت الإجراءات له مبدئياً من جانب الموحدة – الاسلامية الجنوبية، أتى بعد أشهر كثيرة من نشر الغسيل الوسخ بينها وبين المشتركة.
في الحقيقة أن الاسلامية الجنوبية،  بإقدامها على هذه الخطوة، برهنت بشكل واضح على أنها "مش معنية ولا مهتمة" بالقائمة المشتركة، وأن طلب الإنفصال قد يعتبر خطوة تحدي منها أو بالتحديد من منصور عباس للمشتركة. هذا الأمر لم يأت من فراغ، وأعتقد بأنه تم نتيجة مناقشة مستفيضة في إطار مرجعياتها.

على أي حال، فإن طلب الإنفصال عن القائمة المشتركة الذي قدمته القائمة الموحدة ليلة الأربعاء إلى لجنة الكنيست. وبحسب مصدر في الكنيست، أتى بعد الخلافات السياسية في القائمة. وفي حال انتهى كل شيء تماماً وتم الانفصال نهائياً، فإن منصور عباس كما أعتقد يريد من وراء ذلك توجيه رسالتين: الأولى أن الجنوبية تريد الإثبات على أنها قادرة على خوض انتخابات الكنيست بدون "مشتركة"، والثانية أنها تستهدف نهجاً سياسيا خاصاً بها. وكما يقولون: "لا بجيب اليسار ولا بجيب اليمين". وإذا كان الأمر كذلك فإن لهذا الموقف تداعيات. فماذا يمكن أن يحصل وكيف سيكون المشهد الانتخابي للجنوبية بعد ذلك؟
لو قمنا بتفسير الرسالة الأولى فماذا نستنتج انه من الغباء جداً أن تكون الجنوبية على قناعة تامة بأنها قادرة على خوض انتخابات الكنيست بمفردها، لاستحالة عبورها نسبة الحسم العالية جداً. وهذا أمر واقعي، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار عدد أعضاء الجنوبية وأنصارها في المجتمع العربي. فإذاً في هذه الحالة، لا بد لها من البحث عن حليف يؤيدها في نهجها أو في طروحاتها التي أعلن عنها عباس، والتي كانت نقاط خلاف مع مركبات المشتركة. فأين ستجد هذا الشريك؟
قد يقول قائل: هناك أحزاب عربية موجودة على الساحة إلى جانب شخصيات مستقلة قد تكون نقاط جذب للجنوبية. وعلى سبيل المثال: قد يكون هناك تحالف مع أحد الأحزاب العربية الجديدة. وهذا ليس مستبعداً لغاية الآن في هذا الظرف الانتخابي. إذاً، الجنوبية لن تخوض الانتخابات بمفردها، وسننتظر مع من؟
فيما يتعلق بالرسالة الثانية: ليس من السهل على منصور عباس إيجاد شريك عربي يؤيده في نهجه "الميّال"، كما يبدو، لنهج نتنياهو . لكن في السياسة لا يوجد شيء مستحيل، فكل شيء جائز وكل شيء قابل للتغيير والتعديل، إذا كانت المصالح تتطلب ذلك.
في حقيقة الأمر، فإن منصور عباس بخطوته هذه طلب الطلاق من المشتركة، فإنه "يريح ويريّح". بمعنى أنه يريح نفسه من عناء المناكفات السياسية عديمة الفائدة، ويريّح الآخرين من مطالبه غير المقبولة شعبياً. من جهة ثانية قد يكون عباس استخدم أسلوب "تكسير الروس". يعني "يا أنا بمشي رأيي يا إنتو"، وبالنتيجة الحسم هو بيد الأكثرية، ولا بد أن يكون عباس قد وصل إلى الوعي بأنه في هذه المعادلة لن يخرج سالم الرأس، وما عليه إلاّ الانفصال بدل طأطأة الراس.
يوم انتخابات الكنيست، في الثالث والعشرين من شهر آذار/مارس المقبل، سيكون يوم امتحان عسير، وعندها "سيذوب الثلج ويبان المرج"، لأنه في يوم الامتحان يكرم المرء أو يهان!


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR