www.almasar.co.il
 
 

حكاية الانتخابات من طقطق إلى السلام عليكم.. بفلم د. هاني المصري

هل حقًا تم تأجيل الانتخابات من أجل القدس؟

عباس يعلن تأجيل الانتخابات الفلسطينية.. وقوائم انتخابية: خضوع لإرادة الاحتلال

اعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، منتصف الليلة، رسميا، تأجيل...

الاردن يدين اقتحام جنود الاحتلال لمآذن الأقصى وتعطيل سماعات الاذان

أدان وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالاردن الدكتور محمد...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

تعطيل الانتخابات الفلسطينية... بقلم: احمد كيوان

التاريخ : 2021-05-07 09:40:28 |



اقول ومنذ البداية وبصراحة تامة اني توقفت بعض الوقت حتى اتمكن من اختيار  العنوان المناسب لمقالي بعد المرسوم الذي اصدره السيد محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية واعلن فيه "تاجيل" الانتخابات وهل هذا بالفعل تأجيل ام الغاء، وكحيرتي الشديدة فقد اخترت من هذا وذاك ولهذا فانني اكتب عن تعطيل الانتخابات الفلسطينية ايا كانت اهداف عباس الحقيقية.. ولانني لم اقتنع بالمسوغ الذي جعله تتخذ مثل هذا القرار والممثل بان اسرائيل لن تسمح باجراء الانتخاباتفي القدس وبالنسبة له كما للجميع "القدس خط احمر" او هكذا على الاقل سمعنا، ومن قال لعباس منذ البداية او لغيره ان اسرائيل ستسمح باجراء الانتخابات في القدس، لقد كان هذا معروفا للجميع لا سيما بعد ان نقلت امريكا سفارتها الى القدس واعترفت بها عاصمة لاسرائيل كان هذا مستحيلا ان يسمح بذلك نتنياهو الذي يترنح حكمه وهو الذي يعتبر  التحول الامريكي انجازا له، وحتى في المرة السابقة عام ٢٠٠٦ فان اسرائيل سمحت جزئيا ان تجري الانتخابات في القدس، مارس ذلك قسم ضئيل في مكتب البريد والغالبية العظمى من المقدسيين ذهبت الى ابو ديس او رام الله لتمارس حقها الانتخابي والسيد محمود عباس اكثر من يعرف ان الاسرائيليين لن يعطوه فرصه لاجراء اي انتخابات فلسطينية في القدس ، وحين يقول ان الاسرائيليين قالوا له قبل ايام قليلة انه لا توجد حكومة في اسرائيل حتى الان ولهذا لا يستطيعون ذلك الان!!
مع ان هذا غير صحيح فالاسرائيلي يقول ليل نهار ان القدس موحدة، وهي العاصمة الابدية لاسرائيل ولا تفاوض حولها، فلايران****الخرطوم انتقلت ويا للسخرية الى اسرائيل التي اصبحت في هذا الصراع هي التي تقول "لا" التي كانت ذات يوم قوة عربية حقيقية ووقفت سدا منيعا في اعقاب هزيمة العام ١٩٦٧، ومن هنا لا بد لنا ان نبحث عن السبب الرئيسي الذي حدا بلسيد محورد عباس وبقية المتنفذين في السلطة الفلسطينية او بالجناح الذي يمثلونه في حركة فتح التي كانت رمزا للثورة الفلسطينية المعاصرة حتى قيل انها ثورة المستحيل واذا اردنا لماذا تعطلت هذه الانتخابات علينا ان نبحث لماذا ارادها عباس في البداية وقد قلت قبل عدة اشهر  وفي مقال نشر لي في حينه ان عباس يريد تجديد "شرعية" عن طريق الصندوق حتى يتمكن من مفاوضة الاسرائيليين ولربما اشتمان هذه هي رغبة بايدن من اجل السير في منحى جديد ، ولهذا سارع في الاقتراب من حماس والمصالحة معها وحاولت هذه الحركة ان تتعايش مع عباس لانها سارت هي الاخرى في اتجاه المصالحة عندما اجتمع الامناء العامون للفصائل والحركات الفلسطينية في اكثر من عاصمة واتفق في النهاية ان تجري انتخابات تشريعية، تليها رئاسية ثم تعقبها انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني واعادة تشكيل منظمة التحرير  الفلسطينية التي لم تعد جامعة لكل الاطياف الفلسطينية، وظن عباس انه بذلك سيضمن فترة رئاسية قادمة وشراكة تعطيه اكثرية في المجلس التشريعي ومنظمة التحرير، لكن حساباته تبخرت بعد ان خرج عليه ومن صلب حركة فتح السيد ناصر القدوة ابن اخت ياسر عرفات واقام مع مروان البرغوثي الاسير في السجون الاسرائيلية قائمة منفصلة عن قائمة فتح ابو مازن، وهناك قائمة ثالثة لفتح محمد دحلان الهارب الى الامارات والمحبذ لكل موبقات حكام ذاك البلد الخليجي ، كما ان هناك شخصيات فتحاوية مشتعلةارادت خوض هذه الانتخابات ، وقد راى السيد محنود عباس انه سيصاب بانتكاسة كبيرة في حال جرت هذه الانتخابات الان لا سيما ان الاسير مروان البرغوثي اعلن نيته الترشح لمنصب الرئاسة وهو منافس قوي لمحورد عباس وخشي ان يفقد منصب الرئاسة في حال صوتت حماس والجبهة الشعبية لصالح مروان البرغوثي.
هذه هي اسباب عباس الحقيقية كما اعتقد وراء تعطيل هذه الانتخابات لان السيد عباس لا زال يريد ان يقود السفينة الفلسطينية في المرحلة القادمة مع انه ومنذ جاء به الاسرائيليون والامريكيون والنظام الرسمي العربي وفرضوه على ياسر عرفات رئيسا للوزراءلم يحقق اي انجاز للشعب الفلسطيني ومفاوضاته العبثية المستمرة اعطت اسرائيل وقتا كافيا لبناء مزيد من المستوطنات ومزيد من تهويد الارض وقد انتقل التهويد الان الى احياء القدس الشرقية كما هو جار في الشيخ جراح وفي سلوان مع غلاة المستوطنين المدعومين بالشرطة والجيش الاسرائيلي ولست ارى اي فائدة من اجراء اي انتخابات فلسطينية طالما ان فلسطين رازحة تحت الاحتلال، وعلى الفلسطينيين ان يبحثوا عن وسائل اخرى بدل الصراع على سلطة اصبحت ج******* نتنة، والشعب الفلسطيني قادر ان يعيد الامور الى نصابها لانه يملك قوة الحق، وليش هناك امام الفلسطينيين الا التلاحم والوحدة بين كافة الحركات والفصائل لبناء منظمة تحرير جديدة وارجاع القضية الفلسطينية الى مربع حركات التحرر الوطني وحتما ستجد من يدعم هذا التوجه ، فقد سقطت جميع الخيارات الاخرى مع اعلان عباس تعطيل الانتخابات وكل من يراهن على الرئيس بايدن فهو جزء من المشكلة وليس جزءا من الحل.

Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR