www.almasar.co.il
 
 

دراسة: القرفة تكبح جماح السكري بصورة كبيرة

أظهرت دراسة نشرتها المجلة الدولية لعلوم الغذاء International Journal of Food Science،...

للطلاب الجامعيين: سارعوا بالتسجيل لمنحة "ارتقاء" بمبلغ 28 ألف شيكل لدراسة اللقب الأول

منحة "ارتقاء" هي منحة مخصصة لطلاب اللقب الأول من المجتمع العربي...

ام الفحم: انتظام الدراسة في "الاهليّة" الاعدادية والثانوية مع بداية العام الدراسي

مع افتتاح العام الدراسي الجديد انتظمت الدراسة قي المدرسة "الاهليّة"...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

دراسة حديثة: الجرعة الثالثة حسّنت مناعة الجسم 10 أضعاف وأكثر مقارنةً مع أشخاص تلقوا جرعتین

التاريخ : 2021-09-17 14:56:27 |



 

تشیر المعطیات الواردة من إسرائیل إلى ارتفاع فعالیة الجرعة الثالثة ("بوستر") ضد فيروس كورونا في منع نقل العدوى، وفي منع الإصابة بحالة َمرضیة خطیرة نظرا لزیادة مناعة الجسم بقدر 10 أضعاف بفضلھا.
تواجه العدید من الدول حالیًا مفترق طرق فبعد أن حققت التطعیمات المضادة للكورونا تأثیرا مفیدًا خلال عام 2021، تعود معدلات الإصابة للارتفاع وكذلك اعداد المرضى المصابین بحالات خطیرة والوفیات. ویحاول الخبراء حول العالم فھم إذا ما كان السبب وراء تجدد المراضة یعود لتغیرات في الفیروس، وبشكل خاص لدخول سلالة دلتا، أو لانخفاض فعالیة التطعیمات أو لكليھما. وبما أنھا الدولة الأولى حول العالم التي بلغ عدد السكان المتطعمین فیھا مستوى مرتفعًا، وباعتبارھا أولى الدول التي تبنت سیاسة رسمیة مفادھا تقدیم جرعات التطعیم المعززة ("بوستر")، فإن إسرائیل تملك وجھة نظر فریدة تمكنھا من مشاركتھا مع غیرھا من دول العالم.
ویشیر بحث جدید أجراه فریق باحثین من معھد فایتسمان للعلوم، ووزارة الصحة، والتخنیون، والجامعة العبریة، ومعھد غرتنر التابع للمركز الطبي شیبا ومعھد KI إلى ارتفاع فعالیة جرعة التطعیم الثالثة من تصنیع شركة"فایزر""، سواء في منع نقل العدوى أوفي منع الإصابة بحالة َمرضیة خطیرة .إذ تشیرالنتائج المنشورة الیوم على مجلة "The New England Journal of Medicine" الطبیة إلى أن الجرعة الثالثة حسنت مناعة الجسم بقدر عشرة أضعاف بل أكثر، لدى أشخاص تلقوھا مقارنةً مع أشخاص تلقوا جرعتین من التطعیم فقط قبل خمسة أشھر أو أكثر.
وبحلول أواخر شھر مارس 2021 أكثر من نصف سكان دولة إسرائیل كانوا قد تلقوا جرعتین من التطعیم من تصنیع شركة "فایزر" مما سبق معظم دول العالم بأسابیع طویلة. وسرعان ما كان ذلك یؤتي ثماره حیث انخفضت معدلات الإصابة في إسرائیل التي بلغت حوالي 900 حالة إصابة یومیًا لكل ملیون نسمة في أواسط شھر ینایر 2021 إلى أقل من حالت ْي إصابة یومیًا لكل ملیون نسمة في شھر یونیو 2021. ورغم نجاح ھذه الحملة إلا أن إسرائیل تواجھ مؤخ ًرا موجة مراضة جدیدة وواسعة النطاق عل ًما بأن معدلات الإصابة قد بلغت خلال شھر أغسطس الماضي أكثر من 10000 حالة إصابة مؤكدة جدیدة یومیًا مع ما یزید عن 600 شخص مصاب بحالات خطیرة ممن تم ترقیدھم في المستشفیات. وفي أعقاب ھذا التحول كان الكثیرون یتساءلون لماذا تشھد إحدى الدول ذات أعلى نسبة تطعم حول العالم مستویات مراضة من الأعلى عالمیًا؟
ویرجح أن أحد العوامل الرئیسیة في تجدد المراضة ھو سلالة دلتا المتحورة والتي تُعدّ نسخة أكثر معدیة من الفیروس الأصلي وذات قدرة أكبر على اختراق جھاز المناعة. بید أن المعطیات الأولیة الواردة من دول العالم ومن إسرائیل بیّنت أنھ بالإضافة إلى تحدي الدلتا یطرأ انخفاض على فعالیة التطعیم نتیجة مرور فترة زمنیة معیّنة بعد تلقیھ. وبالتالي، فقد أعلنت وزارة الصحة في التاریخ الموافق 30 یولیو 2021 عن إطلاق حملة تُعنى بتقدیم جرعات تطعیم معززة للفئات السكانیة الأكثر عرضة لخطر بمعنى الأشخاص المتطعمین البالغین من العمر 60 عا ًما أو أكثر الذین انقضى أكثر من خمسة أشھر على تلقیھم التطعیم لیتم بعد ذلك، وفي ضوء التطورات الحاصلة، توسیع الحملة لتشمل كافة الفئات العمریة المتطعمة. وفي الأسابیع التي مضت منذ انطلاق الحملة حضر قرابة 3 ملایین مواطن إسرائیل لتلقي الجرعة المعززة حیث یبدو أن موجة المراضة الكبیرة تم كبحھا.
ومنذ انطلاق الحملة، تشكل فریق خاص من الباحثین والعلماء الإسرائیلیین المتخصصین في مجالات مختلفة بغیة تحلیل المعطیات التي تراكمت حول فعالیة الجرعة الثالثة بسرعة.
ویضم الفریق كلاً من البروفیسور رون میلو التابع لمعھد فایتسمان للعلوم وتلمیذ البحث المنتمي إلى فریقه ینون بار أون، والبروفیسور یئیر غولدبرغ من التخنیون، والبروفیسور میخا مندل من الجامعة العبریة في القدس، والدكتور عمیت ھوفرت والبروفیسور لورنس فریدمان من معھد غرتنر التابع لمركز شیبا للأبحاث وكذلك عومري بودنھایمر من وزارة الصحة، والمدیر العام الطبي، ونیر كلكشتاین وبراك مزراحي من معھد للوزارة، البروفیسور نحمان أش، ورئیسة خدمات صحة الجمھور في الوزارة، الدكتورة شارون إلروعي برایس.
وتطرق فریق البحث من خلال البحث إلى مدى فعالیة الجرعة المعززة في منع نقل العدوى، وفي منع الإصابة بحالة َمرضیة خطیرة لدى أبناء 60 عا ًما وما فوق اعتبا ًرا من انطلاق حملة التطعیمات ھذه وحتى نھایة شھر أغسطس.
وفي إطار البحث المذكور، تم تصنیف أكثر من ملیون مواطن إسرائیلي كانوا یستحقون تلقي التطعیم في موعد انطلاق حملة التطعیمات على مجموعتین: مجموعة المستحقین الذین لم یمارسوا استحقاقھم بعدُ ومجموعة المتطعمین الذین تلقوا الجرعة الثالثة ("مجموعة البوستر"). حیث أشار الباحثون إلى انخفاض نسبة المرضى المؤكدین وعدد المرضى المصابین بحالات خطیرة بقدر 10 أضعاف أو أكثر لدى مجموعة البوستر مقارنةً مع مجموعة المستحقین لتلقي جرعة البوستر بعد مرور 12 یو ًما من تلقي الجرعة المعززة؛ وأی ًضا بحسب التحلیل الأكثر محافظةً الذي سعى إلى تحیید الاختلافات السلوكیة المحتملة بین المجموعتین، كانت نسبة المرضى المؤكدین أقل بقدر 5 أضعاف على الأقل في مجموعة البوستر. وبطبیعة الحال، كانت مجموعتا البحث دینامیكیة حیث ترك بعض الأشخاص الذین تم شملھم بدایةً في مجموعة المستحقین ھذه المجموعة بمجرد تلقي الجرعة المعززة لینضموا إلى مجموعة البوستر بعد تلقیھا بـ 12 یو ًما. وفي المجمل سُجلت 4439 حالة إصابة مؤكدة و294 مری ًضا مصابًا بحالات خطیرة لدى المجموعة التي لم تتلقى البوستر، مقارنةً مع 934 حالة إصابة مؤكدة و29 مری ًضا بحالة خطیرة في مجموعة البوستر.
ولبلوغ نسبة مرتفعة من الثقة بالنتائج، قام فریق البحث بتحلیل المعطیات بواسطة عدد من النماذج الإحصائیة في محاولة
لتحیید المتغیرات المتداخلة المختلفة منھا الاختلافات السلوكیة والاختلافات المتعلقة بالمیزات الشخصیة بین المجموعتین.
وعملیًا،یشیرالبحثإلىارتفاعفعالیةالجرعاتالمعززةفيمنعنقلالعدوىوفيمنعالإصابةبحالة َمرضیةخطیرة.وفي الحقیقة، إذا كان احتمال تعرض الأشخاص المتطعمین للإصابة بسلالة دلتا حالیًا أصغر بحوالي نصف )50%( احتمال الإصابة لدى الأشخاص غیر المتطعمین، كما یتبین من أبحاث مختلفة، فالجرعة المعززة تقلل ھذا الاحتمال النسبي لیصل نسبة 5%. وبعبارة أخرى، تساھم جرعة التطعیم الثالثة من تصنیع شركة "فایزر" في استعادة مناعة الجسم بنسبة حوالي %95 - على غرار المناعة الأصلیة التي یكسبھا التطعیم "الحدیث" والتي شوھدت في حالة سلالة ألفا الأقل عدوى. ومن شأن الأبحاث المستقبلیة تحدید مدى فعالیة جرعة التطعیم الثالثة على المدى البعید في الوقایة من سلالة دلتا وغیرھا من النسخ المتحورة المستقبلیة.

 

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR