www.almasar.co.il
 
 

صلاح ومحرز على رأس المرشحين لجائزة الأفضل في أفريقيا

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، اليوم الخميس، المرشحين لجائزة...

عكا: تمديد اعتقال المشتبه بقتل طليقته لخمسة أيام إضافية

مددت محكمة الصلح في عكا اليوم، الأحد، اعتقال ولاء روبين خلايلة (34...

تمديد اعتقال ولاء خلايلة طليق سابير ناحوم واعتقال شقيقه أيضًا بشبهة الخطف والقتل

مددت محكمة الصلح في عكا اعتقال الشاب ولاء خلايلة من المدينة والذي...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

حين تمد موائد الإفطار في تجمعات جيش الاحتلال..بقلم: شوقية عروق منصور

التاريخ : 2022-04-29 16:02:33 |



من الصور الجميلة في شهر رمضان رؤية موائد الافطار وهي ممدودة في البيوت وفي الساحات والحارات والأحياء الشعبية  ، وحولها العشرات يتناولون الطعام بشهية مفتوحة ، عندها تشعر أن الحياة الاجتماعية ما زالت تحمل في طياتها أبجدية المحبة والجيرة والعلاقات الإنسانية ، هي ليست مجرد طبخات وأكلات وصحوناً وابتسامات عابرة ، هي رسائل تؤكد أن مشاعرنا ما زالت تنبض وتفتخر باقتران هذه اللحظات بالوجوه التي كانت بعيدة ولكن الآن تلتقي وتعاهد شهر رمضان أنها ما زالت على الوفاء .

لا نريد أن نكتب عن الموائد الرمضانية في الدول الأوروبية، أو عن  الفقر والفقراء والمسلمين اللاجئين في الدول الغربية ، حيث التحدي يكون من خلال الصيام والـتأكيد على أنهم ما زالوا على قيد الشعائر الإسلامية، ولم يتنازلوا أو يتراجعوا عن الاحتفال والاهتمام بطقوس شهر مضان .

لكن  أقصد هنا التعايش الفاتر بين شهر رمضان وجيش الاحتلال ،  وقد رأينا الكثير من صور المعاناة في ملاحقة المصلين في المسجد الأقصى والمضايقات في كل مكان ولكن هناك موائد تشعر بها كأنها غريبة عن شهر رمضان  .

خلال بث نشرة الأخبار من الفضائية الإسرائيلية  أطل الطباخ اليهودي  الذي يقدم الوجبات في شهر رمضان للجنود المسلمين في الجيش ؟ تأملت وجوه الجنود المسلمين من خلال الشريط الإخباري ، بعض الجنود قاموا بإخفاء وجوههم ، ولكن هناك من تكلم ومدح الوجبات التي تقدمها إدارة الجيش في شهر  رمضان ، مدح الموائد العامرة بالطعام .

بصراحة  حاولت أمسح صورة المائدة  التي مدحها الجندي العربي، فقد  حملت أقل من القليل، ولكن وقفت أمامي صورة شهر رمضان وجيش الاحتلال، كيف ؟

هذا هو السؤال الذي حضر وجلس أمامي وأخذ يضربني بسياطه ، لم يتركني ، وفي الليل ركض هذا السؤال   حول المسجد الأقصى والحواجز والشوارع والطرقات ، وسال الصراخ مذعوراً  من أكمام النساء اللواتي يهربن من مواجهة الجنود ويحاولن الدفاع عن أنفسهن بأيديهن المثقلة بالخوف . 

نبتلع أقراص الاكتئاب وأقراص الصمت ونحاول تناول فيتامينات التعايش ، ولكن هذه الموائد الرمضانية الاحتلالية تضحكني إلى حد البكاء وإقامة حفل تأبين لمشاعر هؤلاء الجنود العرب والمسلمين الذين يخدمون في الجيش  .

بينما كانت هذه التساؤلات تدور في رأسي رأست شريطاً على شاشة الهاتف يُظهر أحد الصبية الصغار وهو يسأل الجندي العربي في المسجد الأقصى كيف أنت عربي وفي الجيش الإسرائيلي  ؟؟؟  

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR