www.almasar.co.il
 
 

وزير الخارجية يئير لابيد يعلن عن تعيين أمير حايك اول سفير لاسرائيل في دولة الامارات

اعلن وزير الخارجية يئير لابيد عن تعيين أمير حايك سفيرًا لإسرائيل لدى...

لابيد وبينيت يتفقان على تشكيل حكومة بالتناوب.. ونتنياهو يعلّق: عملية احتيال!

وافق رئيس حزب "يمينا" الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، على الانضمام إلى...

رئيس الدولة ريفلين يكلف يئير لابيد رئيس حزب ييش عتيد بتشكيل الحكومة

أسند رئيس الدولة ريؤوفين رفلين، مساء اليوم الاربعاء، مهمة تشكيل...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

يئير لابيد يعقد اول جلسة للحكومة برئاسته ويمد يده للسلام مع الجيران وخاصة الفلسطينيين

التاريخ : 2022-07-03 19:46:40 |



 

عقد رئيس حكومة تصريف الاعمال يائير لابيد، قبل ظهر اليوم الاحد، أول جلسة لحكومته، وبعد يومين سيقوم بزيارة خاطفة لفرنسا للقاء رئيسها ايمانويل ماكرون.
وينوي لابيد عقد لقاءات شخصية مع كل وزرائه، ويبدأ اليوم مع وزير الدفاع غانتس ووزير الصحة هوروفيتس. وقد انتقل الليلة الماضية رئيس الوزراء وعقيلته من منزلهما في تل ابيب للسكن في الشقة السكنية، التي يستخدمها الحراس الامنيون في مجمع المسكن الرسمي لرئيس الوزراء، في شارع بالفور في غربي القدس.
وكان لابيد قد القى امس السبت خطابا متلفزا دعا فيه الى "رص صفوف الشعب، مؤكدا الاختلاف ليس بالامر السيء طالما انه لا يمس متانتنا الداخلية والاستقرار السلطوي". وشدد على اهمية سيادة القانون.
ووجه لبيد تحذيرا الى "اعداء اسرائيل"، داعيا اياهم الى "عدم اختبارها". وتعهد بـ"ألا يهدأ لنا بال حتى اعادة الاسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة". كما دعا الجانب الفلسطيني الى العيش جنبا الى جنب
وفيما يلي مقتطفات من التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء لابيد مساء امس السبت: "دعوني أتوجه في مستهل كلمتي بالشكر من هنا لرئيس الوزراء الثالث عشر لدولة إسرائيل، نفتالي بينيت، على ما يتحلى به من نزاهة وعلى صداقته وعلى قيادته الحكومة على مدار العام المنصرم لتحقيق إنجازات اقتصادية وأمنية لم نشهدها هنا منذ سنين طويلة. وأتوجه بالشكر الخاص على حقيقة أن مواطني إسرائيل يتمتعون هذا الأسبوع بعملية تسليم وتسلم منصب تتم بشكل مرتب بين شخصين يفيان بالاتفاقات ويصقدان بعضهما البعض.
إن دولة إسرائيل أكبر من كل واحد منا. وأهم من كل واحد منا. وقد كانت موجودة هنا قبلنا وتسبقى هنا بعدنا طويلاً. وهي ليست ملكًا خاصًا بنا فقط بل تخص أيضًا الذين حلموا بها على مدار آلاف السنين في الشتات وكذلك الذين لم يولدوا بعدُ والأجيال القادمة.
فمن أجلهم ومن أجلنا يجب علينا أن نختار الخير المشترك وما يجمعنا. ودائمًا ستكون هناك خلافات لكن المسألة منوطة بطريقة إدارتنا لها، وبكيفية تأكدنا من عدم إدارتها لنا.
إن الخلاف ليس بالضرورة شيئًا سيئًا طالما لم يمس باستقرار الحكم وبحصانتنا الداخلية. وطالما تذكرنا أننا جميعًا نتقاسم الغاية نفسها التي تتمثل بكون إسرائيل دولة يهودية، وديمقراطية، وليبرالية، وكبيرة، وقوية، ومتقدمة ومزدهرة.
حيث تفيد الحقيقة الإسرائيلية الراسخة بأننا نؤمن بنفس الأشياء فيما يتعلق بمعظم القضايا الهامة.
ونؤمن بأن إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي وبأن إقامتها لم تبدأ في عام 1948 بل تعود ليوم عبور نهر الأردن من قبل يهوشع بن نون وما قام به من ربط الشعب اليهودي ببلاده والقوم اليهودي بالوطن الإسرائيلي إلى أبد الأبدين.
ونؤمن بأن إسرائيل لا بد لها من أن تكون دولة ديمقراطية وليبرالية تصون لكل مواطن حق استبدال الحكم وتقرير مسار حياته. حيث لا يجوز لأحد أن يحرمه من حقوقه الأساسية بمعنى كرامته وحريته وحرية عمله، وحقه في التمتع بالأمان الشخصي.
ونؤمن بأنه يتعين علينا الحفاظ دائمًا على قوتنا العسكرية. فبدونها لا يوجد هناك أمن. إنني ابن لشخص نجا من المحرقة النازية والذي كان طفلاً يهوديًا يبلغ من العمر 13 عامًا كانوا يريدون قتله وكان يفتقر إلى من يحميه. إننا سنحمي أنفسنا بأنفسنا. وسنتأكد دائمًا من امتلاكنا لجيش الدفاع الإسرائيلي، الذي هو عبارة عن جيش عظمته لا جدال فيها ويخاف أعداؤنا منه.
ونؤمن بأن إسرائيل دولة يهودية، ذات طابع يهودي وهوية يهودية. ودولة تعامل مواطنيها من غير اليهود معاملة يهودية كما ينص سفر فايكرا الذي يأمرنا بالإحسان إلى غير اليهود من سكان هذه البلاد.
ونؤمن بأنه طالما تمت تلبية احتياجاتها الأمنية فإسرائيل دولة محبة للسلام. حيث تمد إسرائيل يدها لكافة شعوب الشرق الأوسط بما فيها الفلسطينيين لتقول: لقد حان الوقت لكي تعترفوا بأننا لن نغادر هذا المكان أبدًا فتعالوا نتعلم كيفية العيش معا".

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR