www.almasar.co.il
 
 

لئومي يُطلق تطبيق أبناء الشبيبة لئومي Me الطريقة الاسهل والأكثر أمانا لإدارة الاموال بين الاهالي والاولاد

لاول مرة في الجهاز المصرفي في البلاد: يمكن لأبناء الشبيبة (18-14) التحكم...

جواد بولس: نتنياهو.. هلا بالخميس

أثار قرار رئيس مجلس قرية عين ماهل منح شهادة تقدير لرئيس الحكومة...

طلاب من الثانوية الاهليّة ام الفحم يحصدون المرتبة الثانية في المسابقة القطرية للصحفيين الشباب

شارك طلاب فرع الاعلام - نيو ميديا في المدرسة "الاهليّة" عتيد في ام...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  حجم الزيادة على الحد الادنى للأجور

مقبول

لا يكفي

يجب مضاعفة الأجر في ظل غلاء المعيشة

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

هل تفسد وسائل الإعلام حياة ويليام وكيت؟

التاريخ : 2012-05-14 09:02:49 |



تخشى الأسرة المالكة في بريطانيا من أن تفسد الأضواء حياة الأمير ويليام وزوجته الجميلة كيت ميدلتون مثلما أفسدت من قبل حياة الأمير شارلز ولي عهد بريطانيا وزوجته الراحلة الأميرة ديانا من خلال ملاحقة ديانا وإلقاء الأضواء على كل تصرف من تصرفاتها سواء كان إيجابيا أو سلبيا حتى أدمنت الأضواء التي ساهمت في تدمير حياتها الزوجية.

وذكرت مجلة «كلوزير» المهتمة بحياة المشاهير في نسختها الفرنسية أن كيت ميدلتون أصبحت على قدر كبير من الجمال المصحوب بأنوثة طاغية بعد أن أتمت عامها الثلاثين إلى حد أن وسائل الإعلام لم تعد تهتم بالأمير ويليام مثلما كانت تتجاهل الأمير شارلز لصالح ليدي ديانا مما ساهم في فشل زيجة من أهم الزيجات في التاريخ الحديث.

واستشهدت المجلة الفرنسية لتأكيد صحة وجهة نظرها بتركيز وسائل الإعلام لكاميراتها على كيت ميدلتون وهي تشارك في العشاء الذي أقامه مؤخرا روايال ألبرت هول بمناسبة الاستعداد لأوليمبياد لندن مع تجاهل شبه تام للأمير ويليام رغم حرصه على ارتداء أشيك ما يملك من ملابس.

وقد بدت ميدلتون خلال عشاء روايال ألبرت هول في قمة تألقها وتأنقها بفستان أزرق اللون يميل قليلا إلى اللون الأخضر لتستأثر باهتمام وسائل الإعلام لدرجة أن ويليام لم يظهر في كادر معظم كاميرات القنوات التلفزيونية.

ويبقى السؤال:هل ستفسد الأضواء حياة ويليام وكيت مثلما أفسدت حياة شارلز وديانا من قبل أم أن تقارب السن بين ويليام (29 سنة) وكيت (30 سنة) يعد عاملا مهما في استقرار حياة الاثنين خلافا لفارق السن الكبير الذي كان قائما بين الأمير شارلز وليدى ديانا؟

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR