www.almasar.co.il
 
 

إيهاب توفيق: انتظروا عملا مشتركا مع حميد الشاعري

كشف المطرب إيهاب توفيق، عن عمل فني مشترك يجمعه بالفنان حميد الشاعري....

دراسة: المواد الكيميائية ومبيدات الحشرات في الخضار والفواكه قد تؤدى إلى الإصابة بالسرطان

قالت صحيفة "ذى صن"، فى تقرير لها اليوم الثلاثاء، أن الأبحاث وجدت أن...

اردوغان: لن تلتزم الصمت أمام جريمة قتل خاشقجي ونطالب بمحاكمة 18 مشتبهاً سعودياً في تركيا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول مقتل الصحفي السعودي جمال...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  لمن ستصوت لرئاسة بلدية ام الفحم في الانتخابات الوشيكة؟!

خالد حمدان

سمير صبحي

رامز محمود

علي بركات

تيسير سلمان

علي خليل

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

في المهرجان الشبابي الحاشد في سخنين: ألوف الناخبين للمرة الأولى يؤكدون: مع شعبنا، مع الجبهة!

التاريخ : 2012-12-30 19:29:27 |



بحماسة هدارة وحضور فاق كل التوقعات، افتتحت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، مساء الجمعة الأخير، حملتها الانتخابية بين جمهور الشباب بمهرجان "القوة الأولى" في سخنين.
برز بين الحضور بشكل لافت الناخبون لأول مرة، علما أن قاعة البتراء وباحاتها الخارجية ، قد ضاقت -على رحابتها- بالألوف من المشاركين. كما وقد شارك لفيف من قيادة الحزب والجبهة، بالمهرجان، برز بينهم الرفيق محمد بركة، رئيس قائمة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، والمرشحة الخامسة في القائمة نبيلة اسبنيولي ورئيس مجلس عرابة المحلي، عمر نصار.

* من سار على الدرب وصل! *


تم افتتاح الاجتماع على وقع أداء فرقة توفيق طوبي، الأوركسترا القطرية للشبيبة الشيوعية والتي أضفت أجواء من العنفوان للمهرجان ومع الاعلان عن انطلاق المهرجان قامت الفنانتان الناشئتان والطالبتان الثانويتان، لمى أبو غانم وسلام هيبي، بتقديم نشيد "بلادي بلادي" والذي ردده معهما الحضور وقوفا.
وتولى عرافة المهرجان، الناخبان لأول مرة أحمد بشير ومها ابو راس، اللذان قالا بافتتاح المهرجان: "نحن هنا اليوم لنقول: شبابنا ليسوا لقمة سائغة للإحباطِ وليسوا في صف معاداة شعبهم أو اللامبالاة لهمومه.. نحن هنا اليوم لنقول: لا وألف لا لحكومة اليمين الفاشي، لا للاحتلال والحروب العدوانية.. لا وألف لا لمخططات التشريد والتهويد.. لا وألف لا لسياسة إغناء الأغنياء وإفقار الفقراء."
وأضافا: "نحن هنا اليوم لنقول: من سار على درب النضال وصل، ونحن سائرون على هذا الدرب دفاعا عن الحق بالعيش الكريم والمساواة التامة.. دفاعا عن مكان العمل والحق بالأرض والمسكن، بالتجذر والمواجهة..
نحن هنا اليوم لنقول: "نعم لصون هويتنا القومية ووحدة شعبنا الوطنية بوجه مؤامرات التفسيخ الطائفي وزرع داء العنف والجريمة.. نعم لمجتمع حضاري متسامح يطيب العيش فيه."
وأردفا: "نحن هنا اليوم لنقول، أن شبابَنا الفلسطينيَ في هذه البلاد واعٍ ويدركُ هولَ الأخطارِ المُحدقةِ بجماهيرِنا العربيةِ ولأنه كذلك فإنه -ومعه القوى الشبابيةُ التقدميةُ اليهوديةُ مع الجبهة. نحن هنا لنقول: الجبهة القوة الأولى بين الشباب!!"

* الناخبون لأول مرة طلائعيو المعركة *


كلمة الناخبين لأول مرة، قدمها سكرتير الفرع المضيف، الرفيق زكي شواهنة فقال: "في الثاني والعشرين من الشهر القادم نحن على موعد مع حدث مفصلي وعلينا تقع مسؤولية زعزعة مواقع الفاشي الذي بات يشكل خطرا اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا, لا علينا كفلسطينيين في هذه البلاد فحسب, بل على كل المواطنين فيها. وليس ذلك بمستحيل. يكفي أن يتوجه الى صناديق الاقتراع 65% من جماهير ناخبينا حتى تتغير الخارطة الحزبية كليا ويسقط هذا اليمين المتغطرس الذي يعرض سلام المنطقة وامنها لخطر داهم."
وأضاف: "ونحن بدورنا، بصفتنا نصوت لأول مرة بحياتنا، سنكون طلائع هذه الحملة. فأي حرف سنختار؟"
الأمر مفروغ منه: "واو الوعد والعهد، واو الوطنية الحقة والانسانية الراسخة رسوخ جذور الزيتون في التربة الفلسطينية، واو الوحدة القائمة على ثوابتنا الوطنية، واو الوهج والدفء.. واو الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة."
* بهمّة الشباب نكنس الإحباط وأحزاب السلطة *
مركّز الطاقم الشبابي في الجبهة والسكرتير العام للشبيبة الشيوعية، أمجد شبيطة، حيا الحضور وشدد على المبادئ التي تخوض الجبهة وفقها هذه الانتخابات بتنافس نزيه ومبدئي دون أي عداء للقوائم العربية المنافسة، وأكد على ضرورة التصدي للامبالاة وأحزاب السلطة في البلدات العربية. (الكلمة الكاملة بإطار جانبي).
أما رئيس مجلس عرابة المحلي، عمر نصار، فقد دعا بكلمته الشباب إلى المحافظة على نقاء صوتهم الأول وإبقائه تجاه شعبنا وقضاياه وهمومه الكثيرة، مضيفا: "يجب ان نتذكر قضايا عديدة عند التصويت، ومنها كنس الاحزاب الصهيونيّة من شوارعنا، وتنظيف الشوارع من حروفها، فهذه الاحزاب لا تمثّل مصالحنا كجماهير عربيّة، وأن يبقى صوتنا لمن يستحق، ومن يعمل بصدق بين الناس وفي الشارع، وهي الجبهة".
وأشار نصار إلى المسؤولية التاريخية والآنية لأحزاب السلطة الصهيونية عما آلت إليه ظروف شعبنا، كما وتطرّق إلى العنصرية المستشرية ضد الاقلية العربية من فقر وعنف وبطالة وتمييز في الوظائف، مؤكدا أن الحزب والجبهة هما من لاطما المخرز ووقفا بأوجه السلطة ضد سياستها.
واشار نصار الى انّ الكنيست "قد تشهد وصول احزاب اكثر تطرّفا وتتنافس من أجل التطرّف ضد الجماهير العربية والقضية الفلسطينيّة وايضا الاقتصاديّة، وكل هذا يستدعي الخروج الى الصناديق والادلاء بأصواتنا."

* نضالك شرف صوتِك من عورة! *


المرشحة الخامسة في قائمة الجبهة، نبيلة اسبنيولي استهلت كلمتها بما بالإشارة إلى الفقرة المميزة التي قدمتها فرقة الدبكة للشبيبة الشيوعية والتي قدمت أغان تراثية ولكن بكلمات ثورية تقدمية وجاء فيها: "لانزل ع الشارع واعملك ثورة، نضالك شرف صوتك مش عورة"، وأكدت اسنبيولي اعتزازها بالانتماء إلى هذا البيت التقدمي الأصيل.
وأضافت اسبنيولي: "إنّنا حمر بالقلب والدم والروح، حمر لأننا شباب، وملتزمون بقضايا شعبنا، شبابنا، ونسائنا، وأيضا في شعرنا واغانينا، فصوت المرأة ليس عورة." وأردفت: "هو صوت الجبهة من أجل دعم المرأة ونضالها من أجل المساواة، هو الصوت المؤثّر في كافة ميادين النضال."
وأبدت اسيبنيولي تفاؤلها من هذا الحشد الكبير وما يبشر به من نصر أكيد.

* وحدة كفاحية، عربية- يهودية *

أما يوآف جولدرينغ، سكرتير جبهة تل أبيب وعضو بلدية تل أبيب يافا فقد أكد على أهمية الشراكة العربية اليهودية الكفاحية للدفاع عن المصالح الحقيقية لشعبي هذه البلاد أمام السياسة الكارثية لحكومة اليمين المتطرف."
وأكد جولدرينغ أن هنالك اصغاء للصوت الاجتماعي الاطبقي والأممي المسؤول للجبهة في الشارع اليهودي كما وأشار إلى التجربة الفريدة في الانتخابات المحلية الأخيرة والتي خاض بها عضو الكنيست، النائب دوف حنين الانتخابات لرئاسة بلدية تل أبيب يافا وحصل على نسبة مرتفعة من التأييد وبخاصة جمهور الشباب رغم الحملة التحريضية ضده.
جولدرينغ أكد على مصيرية وأهمية النضال من أجل السلام والمساواة إلى جانب العدالة الاجتماعية الوقضايا اليومية.

بركة: مررنا 50 قانونا رغم أننا في المعارضة


الكلمة الأخيرة كانت للنائب محمد بركة، والذيب استهل الحديث بالتأكيد عن اعتزازه بهذا الحضور الشبابي الطاغي الذي يعكس قوّة الجبهة بين الشباب وعبر عن اعتزازه بأن يكون خريج مدرسة الشبيبة الشيوعية.
بركة أكد أن الجبهة اتخذت خطا استراتيجيا واضحا بهذه الحملة ينعكس بالتمحور بإنجازات الجبهة ودورها الريادي بعيدا عن المهاترات والتهجمات وشدد على أن من لا يلتزم بهذا الموقف من القوائم المنافسة التي تعمل على مهاجمة الجبهة، إنما تتصرف بهذا الشكل اضمحلال رصيدها التاريخي والآني بالانجازات البرلمانية والميدانية.
وتوقف بركة مطولا عند الانجازات المميزة لكتلة الجبهة البرلمانية، إذ أنها الأولى بالتشريعات وباتلاهتمام بالقضايا الاجتماعية وفق المعطيات الرسمية وشدد على أن الجبهة في الدورة المنصرمة تمكنت من تمرير 50 قانونا وتوقف عند أهمها وأشار إلى أن أحدى الوقائم العربية تمكنت من تمرير 13 قانونا فقط بينما اكتفت أخرى بتمرير 3 قوانين لا غير!
بركة أكد أن عدم التصويت هو تصويت لأعداء شعبنا وأن المتوقع من الشباب هو أن يدعموا بكل القوة القائمة التي تحمل هموم شعبهم بالكنيست وكافة الميادين.
ومع انتهاء البرنامج الفني قدمت الفنانة الواعدة لمى أبو غانم فقرة فنية ملتزمة كما قدّم الفنان الصاعد ورئيس مجلس الطلاب البلدي في الجديدة المكر، مقطعا مسرحيا هادفا تطرق فيه إلى أهمية التصويت ودعم الجبهة دون سواها.


الكلمة الأولى كانت لسكرتير فرع الشبيبة الشيوعية في سخنين وهو أيضا من الناخبين لأول مرة فقال....
أمجد شبيطة، السكرتير العام للشبيبة الشيوعية ومركز الطاقم الشبابي، قال في كلمته......
ومن جهته فقد قال الرفيق يوآف جولدرينغ، وهو سكرتير جبهة تل أبيب وعضو بلدية تل أبيب يافا:
الفنان الصاعد ورئيس مجلس الطلاب البلدي في الجديدة المكر، نور مغربي قدم فقرة مسرحية لاقت استحسان الجمهور اذ عالجت موقف اللامبالاة من الانتخابات القريبة وخطورتها.
رئيس مجلس عرابة البطوف، المربي عمر نصار قال في كلمته، كما وكانت وقفة مميزة مع فرقة الدبكة التابعة للشبيبة الشيوعية والتي فاجأت الحضور بما قدمته من أغان تراثية ولكن بكلمات ثورية تقدمية.
عضو الكنيست القادمة، نبيلة اسبنيولي افتتحت كلمتها بالتوقف عند كلمات فرقة الدبكة والتي جاء في مقطع منها: "صوتك مش عورة صوت المرأة ثورة".
وكانت الكبمة الاختتامية للنائب محمد بركة، رئيس قائمة الجبهة الانتخابية وقال،ومن ثم قامت الفنانة الملتزمة لمى ابو غلنم وفرقتها بتقديم فقرة من الأغاني الثورية الملتزمة.

 











































































































































































انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة