www.almasar.co.il
 
 

دراسة: الإفراط فى أكل السمك خلال الحمل يعرض الأجنة للإصابة بالسمنة

الأطعمة الطبيعية والأعشاب والخضروات والفواكه لها فوائد صحية مثيرة،...

اكتشاف أمراض الأجنة عن طريق الحمض النووي

تظهر الدراسات العلمية أن10% من المولودين حديثا مصابون بعيوب خلقية سواء...

تحذير.. طلاء الأظافر يسبب تشوهات الأجنة

حذرت هيئات صحية، من احتواء طلاء الأظافر على مادة خطيرة تدعى "toxic trio"...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  حجم الزيادة على الحد الادنى للأجور

مقبول

لا يكفي

يجب مضاعفة الأجر في ظل غلاء المعيشة

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الأجنة يبتسمون ويبكون ويعبسون داخل رحم الأم

التاريخ : 2013-07-16 16:53:18 |



تمكن باحثون بريطانيون من الكشف عن عدة حركات بالوجه، تقوم بها الأجنة وتتوافق مع البكاء أو الابتسام، مثل العبوس وتقطيب الحاجبين وتجعيد الأنف ورفع الشفتين، ويمكن أن تبدأ قبل الولادة بوقت طويل.

وقد أجريت هذه الدراسة بجهد مشترك بين جامعة دورام وجامعة لانكستر، ونشرت في دورية المكتبة العامة للعلوم “بي أل أو أس وان” وفيها قام الباحثون بمتابعة 15 جنيناً عن طريق تصوير دقيق بفارق أسبوعين في الفترة ما بين الأسبوع 24 والأسبوع 36 من الحمل.

وتمكن الباحثون في النهاية من تحديد 19 حركة صغيرة تقوم بها الأجنة، تتوافق مع تعابير خاصة عند جمعها مع بعضها، وتتطور مع تقدم الحمل، إذ تتحول من مجرد حركة بسيطة كالإبعاد بين الشفتين إلى الجمع بين عدة حركات، مثل تقطيب الحاجبين وتجعيد الأنف ورفع الشفة لتشكيل تعبير وجهي واحد كالتكشير أو الابتسام أو التعبير عن الألم.

إلا أنه حتى الآن لا يوجد أدلة فيما إذا كان الجنين يشعر بالألم فعلا أو إن كانت هذه الحركات مرتبطة بالمشاعر. ولكن يأمل الباحثون أن تكون هناك صلة بين هذه التعابير والممارسات التي تقوم بها الأم والتي يمكن أن تضر بالجنين كالتدخين وتعاطي المخدرات والكحول.

في السياق نفسه، يعتقد العلماء أن تلك الحركات والتعابير التي يقوم بها الجنين أثناء الحمل تكون جزءاً من تطور قدرته على إيصال مشاعره والتعبير عن الألم والتي تعد مهمة جداً له عند الولادة. فعلى سبيل المثال، يمكن لحركة التثاؤب أن تحفز منطقة الدماغ الموافقة لها لتبدأ بالتعرف على هذه الحركة، وبالتالي يستطيع الرضيع القيام بها بعد الولادة، وهذا ينطبق على الحركات والتعابير الأخرى.

يذكر أن نتائج تلك الدراسة تعتبر حجر الزاوية لفهم تطور الجنين ومشاعره، كما يمكن أن تعطي متابعة تعابير وجهه مدخلاً جديداً للأطباء لتحديد صحته وسلامة البيئة داخل الرحم.

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR