www.almasar.co.il
 
 

"مؤسسة الأقصى": الاحتلال يخطط لبناء ستة فنادق ومراكز تجارية على قمة جبل المكبر قبالة الأقصى

أكدت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في تقرير صحفي لها عممته الثلاثاء...

"مؤسسة الاقصى" تسلّم جامعة النجاح نسخة من موسوعة المقدسات الفلسطينية

قام وفد من مؤسسة الأقصى الأحد أمس الأول بزيارة وديّة الى جامعة النجاح...

"مؤسسة الأقصى" تحذّر من مساعٍ إسرائيلية لتسجيل قرية لفتا المقدسية ومحيطها الى موقع تراثي عالمي إسرائيلي

حذّرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان لها الإثنين 16/2/2015م من مساع...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  حجم الزيادة على الحد الادنى للأجور

مقبول

لا يكفي

يجب مضاعفة الأجر في ظل غلاء المعيشة

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

"مؤسسة البيارق" تنتج فيلما قصيرا بعنوان "هذه قصتي.. مع مسيرة البيارق"

التاريخ : 2013-07-30 12:06:12 |




محمود ابو عطا-"مؤسسة البيارق"
تصوير : محمد القزاز - "مؤسسة البيارق"

بينما توضع اللمسات والترتيبات الأخيرة، لتوفير مئات الحافلات لتسييرها الى المسجد الاقصى في الأيام العشر الأخيرة من شهر رمضان، وحيث الاستعدادات في أوجها في "مسيرة البيارق" ليوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، ثم اليوم السادس والعشرين/ليلة السابع والعشرين من رمضان، في مثل هذا التوقيت بالذات تنتج "مؤسسة البيارق لإحياء المسجد الاقصى المبارك فيلما وثائقياً قصيرا بعنوان "هذه قصتي .. مع مسيرة البيارق" ، الفيلم الذي يتحدث فيه ثلاثة من نشطاء مسيرة البيارق يؤكد مما لا شك فيه أهمية هذا المشروع الاستراتيجي لحفظ المسجد الاقصى والدفاع عنه، ورفده بأكبر عدد من المصلين يوميا، وهو المشروع الرائد الذي انطلق قبل نحو اثني عشر عاماً، والذي جاء ليتصدى لمخططات الاحتلال الاسرائيلي لتفريغ المسجد الاقصى من مصليه وعمّاره، فأصبح مشروع "مسيرة البيارق" رأس حربة، يمثل الحماية البشرية لمسرى الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم-.

وبينما قضى الحاج محمد اسعد مصري سنين ، بأيامها الطويلة يعمل على مدار ساعات اليوم في مشاريع اعمار المسجد الاقصى في سنوات التسعين من القرن الماضي، وهي الأعمال التي نفذتها في حينه "مؤسسة الاقصى" بإشراف وإدراة دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس، وجاء المنع الاحتلالي في عام 2001 ليمنع إدخال مواد البناء للمسجد الاقصى، ولو دلو تراب واحد، تحوّل مشروع الإعمار الى مشروع الإحياء ، وكانت مسيرة البيارق باكورة هذه المشاريع، عن هذا يتحدث الحاج محمد مصري في الفيلم المذكور.

الحاج محمود زبيدات قضى سنين طويلة يعمل سائقا في البواخر، وتنقل عبر أمواج البحار أميالاً وسنين، ورسى به المركب الى مسيرة البيارق ، يتنقل من بلد الى آخر في "حافلة البيارق" لايصال الناس الى المسجد الاقصى، آلاف المصلين او حتى عشرات آلاف المصلين أوصلهم الى الاقصى ، إذ كان من أوائل سائقي الحافلات في المسيرة، بهمة الشباب يدعو الناس الى التواصل الدائم مع المسجد الاقصى.

عرفت الحاج أنيس زيد مواظباً على الصلوات في المسجد، محباً للناس، مبتمساً دائماً - وجدير بالذكر ان الاشخاص الثلاثة المذكورين يتحلّون بنفس الصفة من رحابة الصدر وابتسامة المحيى- عمل سائقا للحافلات لسنين طويلة، يوما من الايام جاء الى مكتب مسيرة البيارق، متشوقاً ان يكون له نصيب في نقل المصلين الى المسجد الأقصى، كان بالنسبة له حلم يتمنى تحقيقه، وكان ما تمنى، عشر سنين من العمل في مسيرة البيارق، وحلمه الآن أن يتحرر المسجد الاقصى من براثن الاحتلال الاسرائيلي ، نسأل الله أن يحقق حلمه قريباً.

نترككم مع صور الجمعة الثالثة من رمضان وتفاصيل القصص مع الرابط التالي :
http://www.youtube.com/watch?v=SNLzK67QkD0&feature=youtu.be

 


































































































اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR