www.almasar.co.il
 
 

الاستاذ عبد الفتاح كامل محاميد: تحية لـ“المسار” وقدمًا للامام

الف مبروك للأستاذ اسامة محاميد ولصحيفة المسار الصحيفة العربية...

الاستاذ وجدي جبارين يطالب بعقد جلسة عاجلة لبلدية ام الفحم لبحث التطورات الجديدة في قضية اراضي الروحة

بعث عضو بلدية ام الفحم الاستاذ وجدي حسن جميل جبارين، عن قائمة ام الفحم...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما الهدف من تشديد الغرامات على البناء غير المرخص في البلدات العربية؟

منع تطورها عمرانياً

معاقبة المواطنين العرب

فرض قانون الناء والتنظيم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الاستاذ علوان اغبارية المرشح لرئاسة بلدية ام الفحم: تحالف عائلي ام تخلف "عقلي"..؟!

التاريخ : 2013-09-09 22:09:54 |



" اذا كان المغنم دولا , و الامانه مغنما ........ فليترقبوا عند ذلك ريحا حمراء أو خسفا أو مسخا ".. كتب احدهم نهاية الاسبوع الماضي على صفحته "ارحل فانت فاشل". ولربما وافقته الاغلبية في هذا البلد في تقييم العمل البلدي لهذه الدورة, وان كان اختلف البعض معه في صيغة التقييم التشخيصية وليس بالتقييم العملي والاداري بعينه . وبرأيي انه يشهد لصحة تقييمه موقف الحركة الاسلامية وقرار ها عدم خوضها الانتخابات ,الذي ما هو الا تعبير ادبي عظيم تستحق الحركة عليه الاحترام والثناء والاطراء من طرفنا كمواطنين ,عبرت به عن اعترافها بفشل رئيسها المنتخب ومن انتدبتهم من الاعضاء للقيام بهذه المهمة ...,وحبذا لو توجته الحركة باعتذار صريح للناس عن الاخطاء والمظالم التي وقعت في هذه الفترة . مع ان فهمي لانسحابها من الانتخابات انما هو بمثابة تحمل مسؤولية الفشل ,عقوبة عاقبت بها نفسها وابناءها ,ليكون درسا تستقى منه العبر .ومنهجا وقاعدة تاريخية لنا جميعا نربي عليه الاجيال للمستقبل وهوباختصار :فشل الرئيس المنتخب ..اعترفنا ..نعتذر للجمهور..نتحمل المسؤولية الجماعية .ونتنحى جانبا كما يحدث في كل المؤسسات المحترمة.
" من يفشل يتنح جانبا ويفسح المجال لغيره لاصلاح ما فسد".
ولكن ذلك الشخص الذي كتب تلك العبارة:" ارحل فانت فاشل "هرول مسرعا لاقناع بعض أعضاء لجنة العائلة وليس كلهم , بضرورة اقامة التحالف !! ومع من؟!!!! الجواب :للاسف مع المدعى عليه بالفشل!!! .
ما هذا ؟ اهكذا انقلبت الموازين!! ,حقيقة ان هذا التصرف يشكل صدمة للمنطق والتحليل السليم , ويعكس عقارب الساعة الى الخلف ويصبح على اثره الحليم حيرانا .احتار كيف اسمي تلك الظاهرة او ذلك السلوك ؟ فقد سموه تحالفا عائليا "مباركا " اعتزوا وافتخروا به !!!!ولكني سميته تخلفا عقليا اتنزه وابرأ منه!!!
الفتاة تستأذن والطفل يختار
ورد بالسنة النبوية وجوب أستئذان الفتاة عندما يأتيها العريس بطلب الزواج ,احتراما لها وحفاظا على كرامتها وحرية قرارها .......,وحين تخلف المسلمون زوجوا بناتهم دون استئذانها ودون مشورتها ..... وانتقد الفنانون تلك الظاهرة عبر الافلام والمسلسلات القديمة التي اذكرها في صغري حين كانت الفتاة تؤخذ لبيت العريس دون استشارتها وموافقتها وهي له كارهة, وكنا نتضامن معها ونسمي ذلك العريس والمجتمع بالمتخلف!!!!!!!!!!!!
والطفل الصغير نشتري له الثوب فندعه يختار النوع واللون والموديل ...تنمية لعقله وشخصيته وذوقه....لئلا يتخلف!! فكيف نسمي بيانات التحالف العائلي المشترطة بعدد الاصوات .؟وقد سلبنا من الشخص في تلك العائلة حقه في اختيار المرشح .و نفينا عنه صبغة العقل الناضج لاخذ قراره وقدرته على الترجيح ,وفكرنا مكانه بما يناسبه وارحناه من التفكير, وهدمنا جزءا من شخصيته المستقلة ؟ واجبرناه التفتيش عن مكان لاغتنام الفرصة ليعبر عن معارضته واستنكاره لتلك البيانات التخالفية !!أوليس ذلك ازدراء لعقله وقدرته على تمييز الجيد من غير الجيد؟؟فسموا ذلك بما شئتم فقد سميته بين السطور.

حملة نهاية الموسم: حقائب البلدية بنصف السعر

اقتربنا من نهاية الموسم, وتزداد الحملات عنفا لبيع الحقائب المتبقية . الحقيقة انه لم يتبق الكثير من الحقائب التي لم تباع.!!!! كان ثمنها في منتصف الموسم غاليا على التجار . وبيعت براس المال ولربما بعض التجار قبلوا بيعها بمخسر لقلة الطلب ,أملا منهم لعلها تحرك سوق الجزادين (الحقائب الصغيرة)!!
ومع دخولنا لنهاية الموسم يعلن التجار عن حملة لا مثيل لها باسعار اقل من معقولة ...وقد تتعارض ظروف الحملات مع قانون حق ارجاع السلعة , ولكن البيع المبكر بخسارة , واشتداد المنافسة في اخر الموسم قد يضطر التجار الطلب من اعضاء البرلمان اقتراح قانون " حق استرجاع السلعة", وهو ان يسترجع التاجر السلعة التي باعها للمستهلك !!! ولربما ان بعض التجار بدؤوا التعامل بمثل هذا القانون خاصة بعد ان عجزوا عن فك المعادلة السحرية 1+1+1=1
وقد اقرت الغرفة التجارية لبيع الحقائب طريقة البيع التاريخية وهي "المقايضة المؤجلة " بمقايضة الاصوات مقابل الحقيبة .احياء للتراث الانساني...وترسيخا للعقل الاقتصادي المبدع .
ولربما ستسنح الفرصة نهاية الاسبوع الاعلان عن مزادات او مناقصات علنية وخفية بحيث تعط الفرصة للمستهلك تحديد الثمن ,اواشتر حقيبة وخذ عليها جزدانين هدية ,خاصة اذا علمنا ان الثمن سيدفعه طرف ثالث مستقل " اجنبي "اسمه ام الفحم.
اذكر المستهلكين ان قانون ارجاع السلعة يعطيك الفرصة باستغلال حقك القانوني لمدة اسبوع من اليوم او حتى نفاذ المخزون. ولذلك ايها المستهلك الكريم ندعوك ان تفكر جيدا وان تدخل لمواقع ( مقارنة الاسعار) لعلك تجد عرضا افضل!!

الوعود الانتخابية والفقاعة البلدية

اصبحت الوعود الانتخابية سلوكا رائجا وممنهجا ,حلالا طيبا لا تستدعي تانيب الضمير , تدر ارباحا صوتية كثيرة., ولها فتاواها الخاصة , "الضرورات تبيح المحذورات" .بل اصبحت كالنذور, ولكنها قرابين لا تقدم لله بل تقدم للبشر .وتلك القرابين لن يخرجها صاحبها من جيبه بل من ملك المواطنين ,وحين يكون النذر فيما لا يملك المرئ معصية : لكونه تصرفا في ملك الغير....واصبح المرشح يتصرف بملك البلد كانها ملكا شخصيا, فاي معصية واي خطيئة نقترف؟؟؟ ولاجل من ؟ ولاجل ماذا؟
وان كانت الاتفاقيات عقودا او وعودا مكتوبة او شفوية وجب الوفاء ....قال تعالى:" يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ .....
ولكن الواقع يثبت ان المرشح يعد الناس بما لا يملك ؟وما ليس محقق له امتلاك امر ملكه بالتاكيد ؟
فادعوكم ان تسموا تلك الوعود بما شئتم فقد اتنزه عن تسميتها................
فيا خسارة من يعد الناس عطاء يقتطعه من صاحب الحق فيحرمه ويكون ظالما عند الله وعند الناس ,ويقف يوم القيامة قائلا "يا ليتني لم اتخذ فلانا خليلا......"

لعن الله "الامبريالية الراسمالية "

لعن الله "الامبريالية الرأسمالية الامريكية الكافرة " فهي تعطي الفرصة للمواطن الامريكي القدرة على التجارة بالمنتوج الخيالي فيما لا يملك والسندات الوهمية ,وادت تلك السياسة للكساد والتدهور بل انحطاط الاقتصاد الامريكي في الاعوام السابقة وادت الى اغلاق البنوك والبطالة. وادت الى تسمية الاقتصاد الامريكي بالفقاعة الاقتصادية . فتمعن اخي في النذور والوعود التي قطعت والحقائب التي وزعت ثم اجب:
ما هو مصير فقاعتنا البلدية ؟؟متى ستنفجر؟؟
الله يعوض عليكم ويجبر بخاطركم
شبابنا هم الامل
قال رسول الله: " خير فرساننا اليوم أبو قتادة، وخير رجالتنا سلمة"
بارك الله بالشباب .لقد ابلوا بلاء حسنا في الاجتماعات وكتبوا لنا النصائح ووضحوا لنا الطريق .رسموا لنا الخطة والى الامام , لقد احيوا عندي املا, كيف لا وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم "نصرت بالشباب ".
شبابنا عظماء تفكيرهم سليم يحملون في خيالهم حلما جميلا لتكون ام الفحم زينة البلدان....
ولكنهم محبطون... تنقصهم الثقة بالنفس والجرأة لخوض الصعاب ,
السباحة في الماء العميق عندهم مستحيلة ,الخوف من الغرق يمنعهم ان يبللوا اصابعهم بالماء,
يأبون المحاولة خوف الفشل ولا يعلمون ان النجاح لا ياتي الا بالعمل...
شجعان هم ..ولكنهم يخافون !َ
لم يأت خوفهم هذا من فراغ - فهم ليسوا جبناء
ولكن لانهم يعلمون ان مجتمعهم ينتظر ويتربص ...لا يطري ولا يرحم ,
خوفهم من الخطأ اقعدهم
فقالوا كما قالوا "اذهب انت وربك فقاتلا انا ههنا قاعدون"
تعلموا الانانية وحب الذات ,
لقد قصرنا بحقكم ايها الشباب ...كان من المفروض ان تنهضوا حين ايقظتكم ...
لما لا تشاركون القيادة ؟
اجيبوا ولا تستحوا ,قولوها :
منعونا اصحاب المعالي واصحاب الكراسي والمرتبات
اسفا موقفكم كان خاطئا
انتم امانة في عنق الرئيس القادم ,
من لا يفكر بالشباب فلا حاجة للبلد به
اختم بقصة :
اقص عليكم معشر الشباب قصة ذلك الصحابي سلمة ابن الاكوع رضي الله عنه بطل غزوة ذي قرد وبها اختم لعلكم تغارون,وهو اول فائز بوسام الشرف العسكري النبوي من رسول الله صلى الله عليه وسلم
" عن سلمة بن الأكوع بطل هذه الغزوة أنه قال: «"بعث رسول الله بظهره مع غلامه رَبَاح، وأنا معه بفرس أبي طلحة، فلما أصبحنا إذا عبد الرحمن الفزاري قد أغار على الظهر، فاستاقه أجمع، وقتل راعيه، فقلت: يا رباح، خذ هذا الفرس فأبلغه أبا طلحة، وأخبر رسول الله، ثم قمت على أكَمَة، واستتقبلت المدينة، فناديت ثلاثاً: يا صباحاه، ثم خرجت في آثار القوم أرميهم بالنبل وأرتجز، أقول:"»
خُذْها أنا ابنُ الأكْوَع واليومُ يومُ الرُّضّع
«"فو الله ما زلت أرميهم وأعقر بهم، فإذا رجع إلى فارس جلست في أصل الشجر، ثم رميته فتعفرت به، حتى إذا دخلوا في تضايق الجبل علوته، فجعلت أرديهم بالحجارة، فما زلت كذلك أتبعهم حتى ما خلق الله من بعير من ظهر رسول الله إلا خلفته وراء ظهري، وخلوا بيني وبينه، ثم اتبعتهم أرميهم، حتى ألقوا أكثر من ثلاثين بردة، وثلاثين رمحاً يستخفون، ولا يطرحون شيئاً إلا جعلت عليه آراماً من الحجارة، يعرفها رسول الله وأصحابه. حتى أتوا متضايقاً من ثَنِيَّةٍ، فجلسوا يتغدون، وجلست على رأس قَرْن، فصعد إلي منهم أربعة في الجبل، قلت: هل تعرفونني؟ أنا سلمة بن الأكوع، لا أطلب رجلاً منكم إلا أدركته، ولا يطلبني فيدركني، فرجعوا. فما برحت مكاني حتى رأيت فوارس رسول الله يتخللون الشجر، فإذا أولهم أخرم، وعلى أثره أبو قتادة، وعلى أثره المقداد بن الأسود، فالتقى عبد الرحمن وأخرم، فعقر بعبد الرحمن فرسه، وطعنه عبد الرحمن فقتله، وتحول على فرسه، ولحق أبو قتادة بعبد الرحمن فطعنه فقتله، وولي القوم مدبرين، فتبعتهم أعدو على رجلي، حتى يعدلوا قبل غروب الشمس إلى شعب فيه ماء يقال له : ذو قَرَد، ليشربوا منه، وهم عطاش، فأجليتهم عنه، فما ذاقوا قطرة منه، ولحقني رسول الله والخيل عشاء، فقلت : يا رسول الله، إن القوم عطاش، فلو بعثتني في مائة رجل استنقذت ما عندهم من السَّرْح، وأخذت بأعناق القوم، فقال : " يا بن الأكوع! ملكت فأسجح "، ثم قال: " إنهم ليقرون الآن في غطفان ". وقال رسول الله: " خير فرساننا اليوم أبو قتادة، وخير رجالتنا سلمة ". وأعطاني سهمين، سهم الراجل وسهم الفارس، وأردفني وراءه على العَضْبَاء راجعين إلى المدينة. استعمل رسول الله على المدينة في هذه الغزوة ابن أم مكتوم، وعقد اللواء للمقداد بن عمرو."»
اسأل الله ان يكون شبابنا كسلمة وابي قتادة واشكر لكم واعتذر عن الاطالة والاخطاء ان وقعت.

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR