www.almasar.co.il
 
 

ب فاروق مواسي: وعين الرضا...!

ب فاروق مواسي: وعين الرضا

ب. فاروق مواسي: المصدر الصناعي والاسم المنسوب للمؤنث.. جولة صَرفية

المصدر الصناعي: مصدر يُصنع- أي يصاغ من الكلمات الجامدة...

ب. فاروق مواسي: ناقدة في العصر الجاهلي

أما الناقدة فهي أم جُنْدُب (أو جُنْدَب)- زوجة امرئ القيس. في هذا النقد...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما الهدف من تشديد الغرامات على البناء غير المرخص في البلدات العربية؟

منع تطورها عمرانياً

معاقبة المواطنين العرب

فرض قانون الناء والتنظيم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

بـ فاروق مواسي: مُيَسَّر..!

التاريخ : 2014-05-25 11:31:56 |



تدعو لعُرسِ ابْنَتِها
- تزفُّها
ببسمةٍ حزينةٍ مودِّعَهْ
زغرودةٍ مبحوحةٍ مُوَجَّعَهْ
وآهَةٍ مُرَجَّعَهْ
عينين تبحثانِ عَن منارَةٍ
غريقةِ السَّنا
يدٍ تَلَمَّسَتْ
تَوَجَّسَتْ
تراجَعَتْ
ولونُها الباهتُ لا يقولُ إذ يقول-
اِمْرَأةٌ أنْهَكَها الداءْ
شبابُهالم يُجْدِهِ الدُّعاءْ
فأصبحتْ حكايةً مُرَوِّعَهْ
تردَّدَتْ
واستدركتْ:
" لكنها العروسُ ضَجَّتْ بالحياهْ
رغم نواقيسِ المماتْ
حاملةً لآلئَ الدُّموعْ
لتنجِبَ البنين والبناتْ
كأمِّها ستعشقُ الحياهْ
كأمِّها
ستعشقُ
الحياهْ

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR