www.almasar.co.il
 
 

التجمع الوطني الديمقراطي يدين جريمة قتل المرحومة هبة مناع في مجد الكروم

يدين التجمع الوطني الديقمراطي في مجد الكروم الجريمة النكراء التي...

إنييستا يرد بكلمة واحدة على رئيس برشلونة

كشف أندريس إنييستا، قائد برشلونة، حقيقة تفاوض النادي الكتالوني معه...

بيان التجمع: تحريض على معسكر اتحاد الشباب في التجمع وأردان يطالب بفحص احتواء مضامينه على التحريض

وصل الى موقع وصحيفة "المسار" البيان التالي الصادر عن حزب التجمع: "بعد...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد قضاء عطلة العيد في البلاد ام في الخارج؟

في البلاد

في الخارج

لا رأي لي

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

التجمع يرد على حملة التحريض الإسرائيلية عقب زيارة قطر

التاريخ : 2014-08-18 20:05:48 |



تستعر حملة التحريض الفاشي ضد التجمع الوطني الديمقراطي ونوابه د. جمال زحالقة وحنين زعبي ود. باسل غطاس على خلفية زيارتهم لقطر مؤخرًا، فبعد أن أطلقت وسائل الإعلام الإسرائيلية هذه الحملة مساء أمس الأحد، بدأت تتوارد التصريحات العنصرية لوزراء وأعضاء كنيست من الائتلاف الحكومي ضد نواب التجمع، والتي شملت هجومًا مسعورًا ودعوات للمحاكمة وتقديم شكاوى للجنة السلوكيات في الكنيست ومطالبتها بفحص هدف ومصادر تمويل السفر لدولة قطر وفرض العقوبات بإدعاء زيارة دولة تعتبرها إسرائيل الممول الرئيسي للمقاومة .

وشن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، هجوما عنيفا على نواب التجمع، وقال إن الزيارة لقطر "تثبت مرة أخرى وبشكل قاطع- لمن شكك بذلك- بأن لا مكان لهم في الكنيست الإسرائيلي". وأضاف في تصريحات كتبها على صفحته في "الفيسبوك" أن حزبه سيبذل كل الجهود «من أجل أن تجد قائمة الطابور الخامس التي تمثل التنظيمات الإرهابية في الكنيست الإسرائيلية (القصد قائمة التجمع) مكانها بعيدا عن البرلمان وخلف قضبان السجن».

وقال وزير المواصلات، يسرائيل كاتس: "نواب التجمع سافروا خلال الحرب إلى قطر والتقوا مع زعيمهم عزمي بشارة ومع مؤيدين آخرين للإرهاب. فقط في إسرائيل يكون نواب في البرلمان وإرهابيين في نفس الوقت". وأضاف إنه سيقدم التماسًا للمحكمة العليا لمنع حزب التجمع ونوابه من المشاركة في الانتخابات البرلمانية.

بدورها قالت عضو الكنيست من حزب "يش عتيد"، يفعات كريف: "قطر لديها ثلاثة مقاعد إرهابية في كنيست إسرائيل. وبدلاً من البقاء في البلاد، نواب التجمع اختاروا السفر لدولة تمول الإرهاب ولقاء "الخائن" عزمي بشارة". ودعت كريف إلى محاكمة نواب التجمع بعد سحب الحصانة البرلمانية عنهم .

وقالت نائبة وزير الداخلية وسكرتيرة حزب "يسرائيل بيتينو" ، فانيا كيرشنباوم، إن " قيادة حماس في قطر بالتعاون مع وكلائهم في كنيست إسرائيل يفعلون كل شيء لإسقاط اتفاقية التهدئة، حزب التجمع، مثل حماس، يريدون استمرار قتل المدنيين من الطرفين. فلا يعقل أن يزوروا دولة تمول الإرهاب ضد إسرائيل وأن يمر هذا الأمر بهدوء"، ودعت المستشار القضائي للحكومة إلى التحقيق مع نواب التجمع حول زيارتهم لقطر.

وشارك عضو الكنيست أليكس ميلر "يسرائيل بيتينو" في حملة التحريض معتبرا أن زيارة نواب التجمع لقطر هي زيارة «لبلد يدعم الإرهاب، ويمول حركة حماس»، التي وصفها بالإرهابية. واعتبر ذلك إثباتا آخر على نشاط نواب التجمع «المعادي لإسرائيل». وأضاف: "إذا كان زحالقة وشركاؤه «يبحثون عن حضن دافئ لدى زعيمهم الروحي، عزمي بشارة، فليبقوا في قطر وليوفروا علينا مسرح العبث الذي يديرونه في إسرائيل». وأوضح ميلر بأنه «يعتزم التوجه للجنة الطاعة من أجل التحقق حول الجهة التي مولت رحلة النواب لقطر، هل كانت على حساب إسرائيل أم أنهم دعوا من قبل ممولة الإرهاب-قطر».

الإعلام الإسرائيلي يتجند ضدالتجمع

وتواصل أبواق الإعلام الإسرائيلي بث هستيريا التحريض على التجمع ونوابه، حيث حملت الأخبار المنشورة طابعا وتوجها تحريضيًا، رغم أن هذه الزيارة ليست الأولى لنواب التجمع للعاصمة القطرية، إلا أن الإعلام الإسرائيلي هاجمها خصوصًا وأن إسرائيل تشن حملة ضد قطر التي تعتبرها ممولة المقاومة في غزة، وضد قناة "الجزيرة" التي تعتبرها قناة تحريضية تسعى لتشويه صورة إسرائيل في العالم.
وكتب موقع "يديعوت خبرًا أشار فيه إلى أن "لقاء سري لأعضاء التجمع مع المؤسس في قطر في ظل الاتهامات بأن الدولة تمول حماس".
ولفتت القناة السابعة إلى أن زيارة نواب التجمع للدوحة تأتي بالتزامن مع القرار القطري بدعم قطاع غزة بـ 23 مليون دولار في أعقاب العدوان الإسرائيلي.
وذكر موقع القناة الإسرائيلية الثانية،ان نواب التجمع زاروا قطر في حين أن رئيس المكتب السياسي لحماس، خالد مشعل، يقيم فيها، وأن قناة الجزيرة التي تبث من الدوحة مؤيدة لحركة حماس. وأضاف الموقع أن العلاقات بين قطر حماس تعززت خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.
وأعادت وسائل الإعلام الإسرائيلية متعمدة اقتباس تصريحات بنيامين نتنياهو وشمعون بيريس ضد قطر واتهامها بدعم حماس ودعم ما يسمى بالإرهاب.


التجمع يرد


وصرح رئيس كتلة التجمع البرلمانية، النائب د. جمال زحالقة، قائلا أن التحريض الإسرائيلي على التجمع هو أحد مؤشرات فقدان التوازن بسبب الفشل في تحقيق أهداف الحرب الإجرامية على غزة، وأضاف: "هذا الهجوم على هو أحد تجليات حالة الهستيريا الحربية والعنصرية والفاشية في إسرائيل. التحريض لا يهزنا ونحن في التجمع نرفض أن تفرض علينا إسرائيل علاقتنا مع أشقائنا العرب، وإن كانت هي غاضبة من دور قناة الجزيرة ومن الدعم القطري لغزة ولمطالب المقاومة فنحن نرى أن هذا مصدر فخر واعتزاز. ففي الوقت الذي تخلى الكثيرون عن مساندة شعب فلسطين في مواجهة العدوان يسجل لقطر أنها وقفت إلى جانبه".

وتطرق زحالقة للتحريض على الدكتور عزمي بشارة، وقال: "يبدو أن بشارة لا يزال يفقدهم صوابهم ويغضبهم ويثير عندهم مشاعر العداء والحقد والكراهية، وهذا دليل أن بشارة يقوم بواجبه كوطني فلسطيني ويفعل ما ينفع شعبه ويغضب أعداءه".

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR