www.almasar.co.il
 
 

العليا تصادق على الافراج عن أحد المستوطنين المتهمين بحرق عائلة دوابشه لاعتقال بيتي

صادقت المحكمة العليا، اليوم الأحد، على اطلاق سراح احد المتهمين...

“التنسيق العليا” و“الوعظ” تعقدان مؤتمراً لإداريي موسم الحج في قلنسوة

نظمت لجنتا "التنسيق العليا لشؤون الحج والعمرة" و"الوعظ والإرشاد" السبت...

العليا تأمر بتجميد هدم الخان الاحمر قرب القدس والمئات يشاركون بصلاة جمعة حاشدة تضامنا مع الأهالي

** الالتماس الجديد قدم بواسطة المحامي توفيق سعيد جبارين، من ام الفحم،...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما الهدف من تشديد الغرامات على البناء غير المرخص في البلدات العربية؟

منع تطورها عمرانياً

معاقبة المواطنين العرب

فرض قانون الناء والتنظيم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

المحكمة العليا تُقر هدم منازل منفذي عمليات الدهس والطعن

التاريخ : 2015-11-12 22:51:48 | عن القدس



وافقت المحكمة الاسرائيلية العليا اليوم الخميس على هدم منازل عائلات الشبان الذين تتهمهم اسرائيل بتنفيذ عمليات خلال الأشهر القليلة الماضية.

ورفضت قاضية المحكمة العليا "ميريام ناعور" التماسات قدمتها مؤسسات حقوق الإنسان باسم عائلات المتهمين التي تعترض على الإجراء العقابي الذي تقوم به السلطات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.

وبحسب المحكمة، فإن البيوت المزمع هدمها تقع في رام الله ونابلس وقلنديا شمال القدس.

وتعود المنازل لعائلات المتهمين بتنفيذ عملية "اتيمار" جنوب نابلس، والتي أسفرت عن مقتل مستوطنين في الأول من اكتوبر الماضي، ومقتل يهوديين في الثالث من اكتوبر الماضي طعنا فى القدس الشرقية وهجمات اخرى مميتة من يونيو الماضي.

ورغم ذلك، وافقت المحكمة على طلب منع هدم عمارة سكنية من 8 طوابق، حيث تسكن احدى الاسر بشقة فيه تستأجرها من طرف ثالث لا علاقة له بالقضية.

وكانت اسرائيل هدمت المئات من منازل الفلسطينيين منذ 1967، فى إجراء عقابي بزعم الردع.

وفي أوائل 2005، اعترفت لجنة وزارة الجيش الاسرائيلي ان هذا الإجراء غير فعال في منع الهجمات. كما وصفت جماعات حقوق الانسان الاجراء بأنه عقاب جماعي غير عادل.

وكان مجلس الوزراء الإسرائيلي قرر مؤخرا الاستمرار في اجراء هدم منازل المتهمين بتنفيذ عمليات ادت لمقتل اسرائيليين، مع تصاعد الهبة الجماهيرية المتواصلة في الضفة والقدس.

وقالت الحكومة الإسرائيلية ايضا انها ستضع آلية من شأنها ان تعجل من عملية هدم المنازل.

 

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR