www.almasar.co.il
 
 

المواطن الفحماوي أحمد سليم محاميد: لست مرشحاً في قائمة المحامي رفيق جبارين واطلب منه شطب اسمي

بسم الله الرحمن الرحيم.. بيان: أنا أحمد سليم محاميد من أم الفحم فوجئت...

احمد فياض محاميد:هل أصبح الشهيد مجرد رقم؟

بدايةً التمس عذراَ من القارئ الكريم على الأخطاء التي من الممكن ان...

بقلم احمد فياض محاميد: مشيبه يعيب شبابه !!!

اعلن "فضيلة" الشيخ خالد حمدان رئيس بلدية ام الفحم عبر وسائل الاعلام...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  لمن ستصوت لرئاسة بلدية ام الفحم في الانتخابات الوشيكة؟!

خالد حمدان

سمير صبحي

رامز محمود

علي بركات

تيسير سلمان

علي خليل

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

د.زياد محاميد: " فِي ثَلَاَّجَةِ الْموتَى"

التاريخ : 2016-01-03 12:15:32 |




يَسْتَرْخِي مُبْتَسِمًا..

يَبْصَرُ دَوَائِرَ الْبُخَارِ
فِي سَقْفِ ثلاجه الْموتَى
وَالْبُخَارُ يَتَدَفَّأُ مِنْ نَارِ فِي دَمِهِ..

***
يَسْتَرْخِي مُبْتَسِمَا..

يُحَمْلِقُ فِي سَقْف ثلاجه الموتى
يَسْمَعُ مزيجَ الوداعِ
نَوْح حَبيبَتِهِ وَتَكْبير اِبْيهَ و زَغَاريدِ أُمِّهِ

***
يَسْتَرْخِي مُبْتَسِمًا
اذنيه تُدَفِّئَ جِدارَ ثلاجه الْموتَى
يشمُ الِعَبِقَ القَادِمُ مِنْ دخان العجلات
ولِرَائِحَهِ المناقيش مِنَ ازقه مُخَيَّمَهُ...
****
يَسْتَرْخِي.. فِي ثَلَاَّجَة الْموتَى
يُحَاوِلُ ان يَنْهَض لِيُعَانِق شَهِيدًا
مسترخيا فَوْقهُ.. فِي ثلاجه الْموتَى..
أَعَطَاهُ فِي الْأَمْسِ مِقْلاعًا وَقَبلهُ مِنْ تَحْتَ لِثَامِهِ
***
يَسْتَرْخِي فِي ثَلَاَّجَة الْموتَى
يَبْتَسِمُ.. يَلَعَن الْقَاتِل
يَتَعَوَّذ. ..
يَتَوَعَّدُ الْقَاتِل
يَدَوِّسُ بَرْدَ الْمَوْتِ تحت أقدامِهِ..
****
يَبْتَسِمُ فِي ثَلَاَّجَة الْموتَى..
هُوَ يَعْرِفُ ما ومن ينتظره..
جبال من حنين شَديد
اكتاف وَزَغَاريد
وَرَصَاص وَعَلْم وَأَمَل جديد
بِاِنْتِظَارِهِ فِي طَرِيقِهِ.. نَحوَ احلامِه
نحو لَحْدٍ تَحْتَ تراب يعشقه.. تحت رُخَامِهِ
***

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR