www.almasar.co.il
 
 

الخميس: أول أيام رمضان في السعودية بعد تعذر رؤية الهلال

أكدت المحكمة العليا السعودية تعذر رؤية هلال شهر رمضان مساء اليوم...

السعودية تدعو عموم المسلمين لتحري رؤية هلال شهر رمضان مساء اليوم

دعت المحكمة العليا في السعودية إلى تحري رؤية هلال شهر رمضان المبارك ،...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما الهدف من تشديد الغرامات على البناء غير المرخص في البلدات العربية؟

منع تطورها عمرانياً

معاقبة المواطنين العرب

فرض قانون الناء والتنظيم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

رؤية يوسف: أم تفتقد ابنها

التاريخ : 2016-12-13 14:33:22 |



نهضت في الصباح الباكر تتكلم بسكون، همست بعقلها نغمة ترد الروح والجنون، ابنك المندوه ضاع، مع مرور السنين
شهقت تلك الأم بصوت رفيع وحنون، افتقدتك.. فارجع لي إني أمك أم العلم والنور.
ساد بقلبي شعلة جمر انتشرت بالعروق بين العين والجفون، حاولوا لكنهم فشلوا، من مساعدة دمي وثاني أكسيد الكربون، بدلا من اخراجه أدخلوه بجسمي لحجب العصيان، صمتت باكية ، ولم تنزل تلك الدموع، حاولوا ايقاف ديانتي ومنع رفع الاذان، أذان عم بأذني ، ذلك الصوت الرنان ودائم الإحسان، أكملوا هؤلاء دون استئذان، إعلم أن ربك ذو الجلال والاكرام ، الذي يعيد روح الانسان ، لتملأ بالحب والكمال لديانته القرآن، فان الله كاشف العصيان، آه وآهات عمت القلوب، كمثل الحزن وبكاء يعقوب، والعناء كصبر أيوب، قولوا لي يا عديمي الرحمة أين أنتم ولم ذاك الجمود، نداء صامت مؤلم وكتوم، بكاء وذرف دموع على رحمة المرفوع، زرع الشوك والعذاب فندهت هيا بنا، فلن نهدأ على الانسحاب، فلنقوى جميعا مع دعم الرحمن، ديننا دين القدوة، فلنردد ونقول لن يسكت الأذان، لم يسكت الآذان

رؤية يوسف التاسع 2
باشراف المربية آمنة أبو حسين - مهنا

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR