www.almasar.co.il
 
 

السماح بالنشر.. منفذو عملية القدس من ام الفحم وأحد اقربائهم: نحن قلقون ونكاد لا نصدق ما حصل!

نشرت وسائل اعلام اسرائيلية صورا لمنفذي عملية باب الاسباط في القدس...

جمعية الاقصى تنشر تقريرا تلخيصيا لمشاريعها الرمضانية الخيرية للعام ١٤٣٨- ٢٠١٧

أقامت جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية في شهر رمضان...

الوزير بينيت ينشر الصورة القطرية لجهاز التعليم: نسبة الحاصلين على البجروت بلغت %66.2 في 2015

بحضور وزير التعليم نفتالي بينت، والمدير العام للوزارة شموئيل أبو آب،...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...

الارصاد: عاصفة ثلجية هي الأعنف تاريخيًا ستضرب البلاد نهاية الاسبوع

أجمعت هيئات الأرصاد الأوروبية والروسية على أن منطقة الشرق الأوسط...
  هل الرد العربي على الاجراءات الاسرائيلية في مداخل الاقصى كانت على مستوى الاحداث؟

نعم

لا

لا اعرف

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

إرجاء نشر تقرير مراقب الدولة عن عملية "الجرف الصامد" وبينيت يعتبره "هزة أرضية أمنية"

التاريخ : 2017-01-24 14:28:49 |



من المتوقع أن يُنشر قريبا تقرير مراقب الدولة عن أداء المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والامنية قبل عملية "الجرف الصامد" والحرب العدوانية على قطاع غزة في صيف 2014 وخلالها.
وذكرت أنباء صحفية أن التقرير يوجه انتقادات شديدة الى كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين، وفي مقدمتهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع السابق موشيه يعلون .
وتمهيدا لنشر التقرير نشرت صحيفة "يديعوت احرونوت" مقتطفات من مداولات المجلس الوزاري المصغر، تدل على عمق الخلافات التي كانت تسوده آنذاك.
وكشف موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الثلاثاء جانبا من النقاشات التي دارت في المجلس الوزاري المصغر "الكابينت" قبل بدء الحرب الاخيرة على قطاع غزة وأثناء الحرب، وجاء هذا الكشف بعد تسليم مراقب اسرائيل القاضي المتقاعد يوسف شابيرا تقريره حول الحرب أول أمس لرئيس لجنة مراقبة "الدولة".
وتكشف النقاشات التي دارت في هذه الاجتماعات عن خلافات واضحة بين وزراء "الكابينت" وكذلك قادة الجيش والتي كادت تصل لمرحلة الانفجار، وتبين أن حكومة نتنياهو مع الجيش الاسرائيلي لم يكن لديهم خطط واضحة لمواجهة خطر الانفاق الهجومية لحركة حماس، بالرغم من تأكيد الجميع على الخطر الحقيقي لهذه الانفاق والتي قد تساهم في تغيير جوهري في الحرب.

يتضح من الاجتماع الذي جرى في الأول من شهر تموز 2014 بأن الهدف والتوجه كان لاحتواء الموقف، حيث سمعت اقوال من وزير الجيش بوغي يعلون أكثر حذرا ومحسوبة في مواجهة موقف نفتالي بينت، الذي طالب بالتحرك الفوري في عملية ضد قطاع غزة. وقال يعلون: "حماس ليس لديها نية لتشغيل الانفاق بشكل استباقي، حذار من سوء التقدير"، فرد بينت: "في حادث جلعاد شاليط هل كان عندهم سابقة"، فرد يعلون "لا". وهنا تدخل نتنياهو وأوضح بأنه حتى الآن مع سياسة ضبط النفس لان "الهدف هو الاحتواء".
مع ذلك استمر نفتالي بينت في الدفع نحو عملية فاعلة ووجه سؤال الى وزير الجيش "هل تعتقد بأنه اذا لم نقوم بعمل شيء، هم سوف يحتوون الموقف ؟"، فرد يعلون "نعم". وهنا تدخل الوزير جلعاد اردان وتحدث متحديا وزير الجيش فيما يخص الخطط العسكرية لمواجهة الانفاق بالقول "على احتلال قطاع غزة وضعت خطة، أجاب بنفسه طبعا لا، على مواجهة الانفاق أيضا لم تضع خطة". فرد يعلون بالقول: "يوجد خطة للانفاق".
وشارك قائد الجيش بيني جنتس في النقاش وقال: "حماس لا تريد العمل والمواجهة، هم قالوا على اذاعتهم بأنهم ارتكبوا خطأ في عملية الخطف".
هذا ورأى الوزير نفتالي بينيت اليوم ان تقرير مراقب الدولة عن أداء المجلس الوزاري المصغر قبل عملية الجرف الصامد في قطاع غزة وخلالها، هو بمثابة "هزة أرضية أمنية"، مع الاشارة الى ان اللجنة البرمانية للشؤون الامنية في الكنيست قررت ارجاء نشره الى يوم الاحد القادم، "لدواعٍ امنية".

 

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR