www.almasar.co.il
 
 

جواد بولس: حين يقول أحفاد الرعاة لا لبيع أملاك الكنيسة

كنا في طريقنا إلى مدينة بيت ساحور ذلك الضلع المتين من مثلث مدائن...

بلدية ام الفحم: لسنا أملاكا وبضائع للنقل والمبادلة !

عممت بلدية ام الفحم، بيانا اعلاميا، جاء فيه: "يطلع علينا بين الحين...

النائب جبارين يزور المركز الرياضي للملاكمة بأم الفحم ويهنىء اللاعبات الفائزات ببطولة اسرائيل

"نعتزّ بانجازات شبابنا وشاباتنا، الذين رغم قيود العنصرية وشح الموارد...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل الرد العربي على الاجراءات الاسرائيلية في مداخل الاقصى كانت على مستوى الاحداث؟

نعم

لا

لا اعرف

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

ملاك أحمد: الأطفال .. وهذا العالم !

التاريخ : 2017-02-06 14:44:31 |



بين شقي قرار، غصت في داخل نفسي، تشابكت أفكاري، أيقظني أملا كان قد أزف، صدقتني حيرتي هذه المرة، فقد تلمست رغبة تسكن في أعماقي، فلأسعى نحو الحديث عن الأبرياء في ها العالم، وهذا قد يكون هذا أضعف الايمان، فكيف للأبرياء أن يقتلوا دون سبب، كيف لنا أن نسكت عن تساقط هذه الأرواح البريئة، أين يعيشون بعد فقدان المأوى ، وكيف تتلوى بطونهم بعد فقدان المأكل، وأين هي أجسادهم بعد فقدان الملبس، هلم أيها العالم لنجدة هؤلاء، فقد صارت هذه الفوضى العائمة تتكاثر في عالمنا الذي يليق به وصف الغاب .


( طالبة الثامن (1)- مدرسة خديجة الاعدادية
باشراف المربية آمنة أبو حسين - مهنا
)

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR