www.almasar.co.il
 
 

مستوطنون يعتدون على املاك الفلسطينيين ويسرقون اشجار الزيتون في نابلس ورام الله

اقدم عدد من المستوطنين العنصريين اليوم على سرقة ثمار عشرات اشجار...

ميرال أحمد: صمت الحروف.. قصة قصيرة

حين تضيق الروح بأوجاع الزمان تعجز الكلمات أن تكتب حروفها...

ساندرا أحمد: صرخة عشق (قصة قصيرة)

أتذكر الأيام التي مرت مثل الطيف بالسماء ...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل ستدلي بصوتك في انتخابات السلطات المحلية؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

ملاك أحمد: الأطفال .. وهذا العالم !

التاريخ : 2017-02-06 14:44:31 |



بين شقي قرار، غصت في داخل نفسي، تشابكت أفكاري، أيقظني أملا كان قد أزف، صدقتني حيرتي هذه المرة، فقد تلمست رغبة تسكن في أعماقي، فلأسعى نحو الحديث عن الأبرياء في ها العالم، وهذا قد يكون هذا أضعف الايمان، فكيف للأبرياء أن يقتلوا دون سبب، كيف لنا أن نسكت عن تساقط هذه الأرواح البريئة، أين يعيشون بعد فقدان المأوى ، وكيف تتلوى بطونهم بعد فقدان المأكل، وأين هي أجسادهم بعد فقدان الملبس، هلم أيها العالم لنجدة هؤلاء، فقد صارت هذه الفوضى العائمة تتكاثر في عالمنا الذي يليق به وصف الغاب .


( طالبة الثامن (1)- مدرسة خديجة الاعدادية
باشراف المربية آمنة أبو حسين - مهنا
)

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR