www.almasar.co.il
 
 

مشاركة واسعة بمسيرة استقبال شهر رمضان الفضيل بمدينة ام الفحم

شارك، عصر امس الاثنين، العشرات من اهالي مدينة ام الفحم بمسيرة استقبال...

اختتام دورة استكمال لمدراء هيلة لواء حيفا بمشاركة فحماوية

اختتم نهاية الاسبوع الماضي، دورة استكمال لمدراء التعليم هيلة في لواء...

انطلاق اعمال معسكر القدس أولا بمشاركة آلاف المتطوعين من الداخل والنائب غنايم يتحدى المنع

لبى الآلاف من أبناء الحركة الإسلامية والداخل الفلسطيني والقدس نداء...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...

الارصاد: عاصفة ثلجية هي الأعنف تاريخيًا ستضرب البلاد نهاية الاسبوع

أجمعت هيئات الأرصاد الأوروبية والروسية على أن منطقة الشرق الأوسط...
  ما سبب تكرار سقوط المزيد من الضحايا العرب جراء حوادث الطرق؟

استهتار السائقين بقوانين السير وسرعتهم الفائقة

الوضع المتردي للطرق والشوارع في البلدات العربية

لا اعرف

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

مشاركة طويلة المدى لبنك مركنتيل ضمن مشروع هِزنيك مركنتيل

التاريخ : 2017-04-13 17:21:35 |



وقّع مدير عام بنك مركنتيل، شوكي بورشطاين، والمديرة العامّة لجمعيّة "هِزنيك"، شارون حزقيا مؤخرًا، على تجديد الاتفاقيّة بشأن استمرار البنك في عطائه وتبرّعه السّخي بنيّة مساعدة الطلاب الجامعيين من الوسط العربي بتمويل دراستهم الأكاديميّة.

وفي إطار البرنامج، الذي يحتفل هذا العام بمرور عقد على إقامته، تلقّى مئات الطلاب الجامعيين من الوسط العربي منحًا للدّراسة الجامعيّة. ومقابل هذه المنحة التي تتيح المجال للطلاب لمتابعة دراستهم الأكاديميّة، يلتزم الطلاب بمساعدة طلاب المدارس الثانويّة وتهيئتهم لامتحانات البجروت، كلّ في بلدته.
وشارك في الحفل المؤثر، الذي أقيم في مكتب مدير عام بنك مركنتيل، المدير العام للبنك نفسه وأعضاء الإدارة، والمديرة العامّة وأعضاء إدارة جمعيّة "هِزنيك"، حيث تمّت دعوة عدد من الجامعيين الذين تحدّثوا عن دراستهم وخدمتهم للمجتمع، وعن الارتياح والرضا من النهوض بالشباب وعن العلاقة مع البلدة التي أتوا منها والتي يقدمون فيها خدمة مجتمعيّة.
وتطرّق بورشطاين في حديثه إلى أهميّة التربية والتعليم والدّراسة الجامعيّة، وقال: "نحن سعداء باستضافة طلاب جامعيين في هذا المكان، والذين يمثلون عشرات ومئات الطلاب الجامعيين الذين تعلّموا ويتعلّمون بفضل المنح للدراسة الأكاديميّة. تطوير التربية والتعليم والدّراسة الأكاديميّة هي المفتاح لجيل مستقبل قوي ومجتمع متماسك وصحّي. نشعر بالسّعادة والسّرور عند لقائنا بطلاب جامعيين ناجحين وذوي وعي ونضوج اجتماعي كبيرين. مشاركتنا منذ عشر سنوات ضمن مشروع "هِزنيك" تشكّل حتمًا علامة هامّة بالنّسبة إلينا، وسنستمر بالعمل لتطوير الأجيال الصّاعدة مع التشديد على التعليم والدّراسة الجامعيّة في الضّواحي وداخل المجتمع الذي نعمل به".

بدورهم، شدّد الطلاب المشاركون على أهميّة وضرورة خدمة المجتمع، وعن الخدمة التي يقدّمونها في سياق هذه المنحة، وقالوا: "العطاء هو عمليًا الأخذ. نشعر بسعادة عارمة وارتياح ورضا كبيرين بإعداد الطلاب الجامعيين والنهوض بالجيل القادم من الطلاب الجامعيين، من خلال إعطاء نماذج وأمثلة شخصيّة والرّغبة في الدّراسة واكتساب العلم والمعرفة والنجاح ومساعدة الآخر وخدمة المجتمع".

 

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR