www.almasar.co.il
 
 

ارتفاع حاد على درجات الحرارة وطقس جاف الجمعة والسبت

تنبأت دائرة الأرصاد الجوية بأن يكون الجو يوم غد الجمعة، حاراً إلى...

ارتفاع حاد على درجات الحرارة وطقس جاف الجمعة والسبت

تنبأت دائرة الأرصاد الجوية بأن يكون الجو يوم غد الجمعة، حاراً إلى...

اليوم الثلاثاء: ارتفاع على الحرارة وجو خماسيني مغبر ومرفق بامطار

اليوم الثلاثاء، يكون الجو حاراً نسبياً الى حار، مع ظهور بعض الغيوم...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...

الارصاد: عاصفة ثلجية هي الأعنف تاريخيًا ستضرب البلاد نهاية الاسبوع

أجمعت هيئات الأرصاد الأوروبية والروسية على أن منطقة الشرق الأوسط...
  هل سيمر قانون منع الأذان ويصادق عليه في الكنيست ؟

نعم

لا

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

ارتفاع حصيلة التفجير الإرهابي في حافلات اهالي الفوعة وكفريا بحلب الى 126 قتيلاً بينهم 68 طفلاً

التاريخ : 2017-04-16 17:40:26 |



ارتفعت الى 126 قتيلا ، بينهم 68 طفلا، حصيلة ضحايا التفجير الإرهابي الذي وقع امس في حلب حيث جرى تبادل حافلات النازحين في اطار الاتفاق بين النظام السوري والمعارضة. وأفيد ان معظم القتلى هم من سكان بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس "ارتفعت حصيلة قتلى التفجير الانتحاري في منطقة الراشدين غرب حلب الى 126 قتيلا، بينهم 98 شخصا من اهالي الفوعة وكفريا الذين تم اجلاؤهم" الجمعة من بلدتيهم المواليتين للنظام في محافظة ادلب (شمال غرب).
وارتفعت الحصيلة، وفق المرصد، نتيجة وفاة مصابين متأثرين بجروحهم.
وبين القتلى، بحسب المرصد، ايضا عناصر من فرق الاغاثة والفصائل المعارضة الذين رافقوا قافلة الفوعة وكفريا، فضلا عن اشخاص كانوا بانتظار افراد من عائلاتهم على متن القافلة القادمة من بلدتي مضايا والزبداني قرب دمشق.
واوضح عبد الرحمن ان عدد القتلى مرشح للارتفاع نتيجة وجود "مئات الجرحى"، مشيرا الى ان الحصيلة الكبيرة تعود الى كون التفجير وقع قرب محطة وقود.
وقرابة الساعة الرابعة عصر السبت (13,00 ت غ)، استهدف تفجير انتحاري حافلات كانت تقل على متنها خمسة آلاف شخص، بينهم 1300 مقاتل، تم اجلاؤهم الجمعة من بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين المواليتين للنظام.
ووقع التفجير غداة اجلاء هؤلاء الى جانب 2200 آخرين، بينهم نحو 400 مقاتل من بلدتي مضايا والزبداني في اطار اتفاق بين الحكومة االسورية والفصائل المعارضة برعاية إيران، أبرز حلفاء دمشق، وقطر الداعمة للمعارضة.
ولم تتمكن القافلتان من اكمال طريقهما الجمعة الى وجهاتهما النهائية نتيجة عراقيل منعت اتمام العملية. وتوقفت 75 حافلة من الفوعة وكفريا اكثر من 35 ساعة في منطقة الراشدين.
كما انتظرت نحو 65 حافلة من مضايا والزبداني نحو 20 ساعة في منطقة الراموسة التي تسيطر عليها قوات النظام قرب مدينة حلب ايضا.
الا انه بعد بضع ساعات على التفجير، استأنفت القافلتان طريقهما لتصلا ليلا الى وجهاتهما النهائية.
وامضى اهالي الفوعة وكفريا ليلتهم في مركز ايواء قرب مدينة حلب التي تسيطر عليها قوات النظام، فيما امضى اهالي مضايا والزبداني ليلتهم في محافظة ادلب، ابرز معاقل الفصائل المعارضة.
ومن المقرر بموجب اتفاق البلدات الاربع ان يتم على مرحلتين اجلاء جميع سكان الفوعة وكفريا الذين يقدر عددهم بـ16 الف شخص، مقابل خروج من يرغب من سكان مضايا والزبداني.
ودخل الجيش السوري مضايا الجمعة بعد خروج القافلة منها فيما لا يزال نحو 150 مقاتلا معارضا ينتظرون اجلاءهم من الزبداني

 

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR