www.almasar.co.il
 
 

بحضور الطيبي وعماش.. المحكمة العليا ترفض التماس بيت حنانيا ضد توسيع جسر الزرقاء

شارك النائب د. أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير - القائمة المشتركة،...

عودة: القدس عاصمة الفلسطينيين | الطيبي: خطاب صهيوني بامتياز | زحالقة: القدس اهم من واشنطن

عقّب النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة على خطاب الرئيس الأمريكي...

الطيبي: قرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية الى القدس هو عملية تخريبية سياسية

عقّب النائب د. أحمد الطيبي، رئيس لجنة القدس في القائمة المشتركة، على...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  حجم الزيادة على الحد الادنى للأجور

مقبول

لا يكفي

يجب مضاعفة الأجر في ظل غلاء المعيشة

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الطيبي يستجوب وزير الأمن الداخلي في أعقاب اعتداء أفراد الشرطة على محمد ناطور

التاريخ : 2017-04-21 20:19:20 |



قدّم النائب د. أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير - القائمة المشتركة، استجوابًا لوزير الأمن الداخلي غلعاد أردان، وذلك في أعقاب قيام أفراد من الشرطة بالإعتداء على الشاب محمد ناطور من قلنسوه يوم أمس.
وأشار الطيبي في استجوابه الى أن "أفراد الشرطة، الذين كانوا يلبسون الزي المدني، استخدموا القوّة المفرطة مع الشاب محمد ناطور وصديقه بعد توقيفهم أثناء قيادتهم لمركبتهم، وأن هذه الحوادث آخذة بالازدياد ضد المواطنين العرب الذين تتعامل الشرطة معهم كأعداء وليس كمواطنين تجدر حماية أمنهم الشخصي".
وتسائل الطيبي في استجوابه عن الاجراءات التي ستتخذها الشرطة ضد أفرادها الذين قاموا بهذا الاعتداء الوحشي.
تعود احداث الاعتداء، كما ذكرها المُعتدى عليه محمد ناطور الى يوم أمس، حيث رافق صديقه بسيارته عندما كان في طريقه الى بلدة باروتاييم قرب نتانيا لنقل عمال هناك. حيث توقف سائق السيارة ليرد على الهاتف عند وصولهم، واذا بثلاثة اشخاص بلباس مدني يدقون على شبابيك السيارة. وبعد أن عرّفوا أنفسهم بأنهم رجال طلبوا منهم ابراز بطاقاتهم، ثم طلب منهم رجال الشرطة الوقوف جانبا ورفع أيديهم للتفتيش لأنه لم يكن بحوزة محمد ناطور بطاقة هوية في حينه.
ووفقا لناطور، خلال التفتيش قام شرطي بمسك يده بقوة، فطلب من الشرطي التخفيف بسبب آلام في يدي، واذا بهم يلقون به على الأرض ويدوسون على رقبته ورأسه، ومن ثم أبرحوه ضربًا، حتى تسببوا له بجروح في أنحاء جسده، من دون مبررات تذكر، لا سيما انهم لم يقوما بأي تصرّف غير قانوني وقاموا بتنفيذ طلبات رجال الشرطة بدون اي معارضة. وبعد أن قام رجال الشرطة بتقييدهم، قاموا بسحبهم الى مقر الشرطة في كدما، وأخذوا منهم هواتفهم، ورفضوا بأن يخبرا عائلاتهم بما حصل، وبقيا في المحطة حتى الساعة الحادية عشر ليلا، وهناك وجهت لهما شبهات بأنهما رفضنا الإعتقال، لكن هذه الشبهات عارية عن الصحة ولا أساس لها بتاتا، كما أفاد ناطور.
الطيبي: "لا يمكن السكوت عن هذه الاعتداءات المتكرّرة التي يقوم بها أفراد الشرطة ضد المواطنين العرب، الوضع الطبيعي هو أن تقوم الشرطة بحماية المواطنين وليس الاعتداء عليهم بهذه الوحشيّة. هذا التعامل الفظ، الذي بات يعبّر عن تصرف مُمَنهج ضد المواطنين العرب يستمد شرعيته من التحريض المستمر ضد الجماهير العربية وتصويرهم كأعداء ومتهمين حتى تثبت براءتهم، والذي يقوده نتنياهو ووزير الامن الداخلي نفسه. مشكلة المُعتدى عليهم هذه المرة انه لم يتم تصوير الاعتداء بالفيديو ولذلك تتستر الشرطة على كل افرادها الذين يقومون باعتداءات جسديه على المواطنين. نقف الى جانب محمد ناطور وصديقه ضد هذا الاعتداء الهمجي".

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR