www.almasar.co.il
 
 

صدور العدد الجديد من مجلة دراسات اللاجئين الفلسطينيين JPRS مع ملف خاص عن عرب الداخل

أصدر مركز العودة الفلسطيني العدد الجديد من مجلة شؤون اللاجئين...

المعارف: ارتفاع بنسبة %18 بعدد الطلاب المتقدّمين لبجروت 5 وحدات في الرياضيّات

عمّم كمال عطيلة، المتحدّث الرسميّ باسم وزارة التعليم للوسط غير...

مركزية الناصرة تستمع لعدد من الشهود في ملف عاشق الأقصى حكمت نعامنه

عقدت ظهر اليوم الاثنين، في المحكمة المركزية بمدينة الناصرة، جلسة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...

الارصاد: عاصفة ثلجية هي الأعنف تاريخيًا ستضرب البلاد نهاية الاسبوع

أجمعت هيئات الأرصاد الأوروبية والروسية على أن منطقة الشرق الأوسط...
  ما سبب تكرار سقوط المزيد من الضحايا العرب جراء حوادث الطرق؟

استهتار السائقين بقوانين السير وسرعتهم الفائقة

الوضع المتردي للطرق والشوارع في البلدات العربية

لا اعرف

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

صدور عدد نيسان من مجلة الاصلاح ويتصدره رسم الشاعر الفلسطيني الراحل احمد دحبور

التاريخ : 2017-05-06 22:44:12 |



رئيس التحرير مفيد صيداوي في العروة الوثقى يتحدث عن أحمد دحبور، ود. زهير الطيبي، والبروفسور علي حسن نايفة، كنماذج العطاء لشعبهم والانسانية كل في مجاله

 

عرعرة - لمراسل خاص 

صدر هذه الأيام عدد نيسان 2017م ، من مجلة الاصلاح الثقافية التي يحررها المربي مفيد صيداوي ، مع نخبة من خيرة مثقفينا وأدبائنا منذ العام (1970-1971م) وتصدرها دار الأماني للنشر والتوزيع ، وقد تضمن عدد نيسان مجموعة من المقالات الثقافية ، والشعر والقصة القصيرة ورسائل ثقافية من الجهات المختلفة .
حمل الغلاف الأول الملون رسم الشاعر الفلسطيني الحيفاوي أحمد دحبور ، والغلاف الثاني معرض الاصلاح رسومات بعنوان إنسان من معرض الفنّان أمل سرحان من معروضات صالة إبداع في كفرياسيف .
أمّا العروة الوثقى فتناولت حياة الشاعر أحمد دحبور وإبداعه وكذلك الدكتور زهير الطيبي الذي وقف بشجاعة ضد العنف المجتمعي في الطيبة وغيرها ، وعلي حسن نايفة العالم من شويكة الذي ترجل في الثامن من نيسان 2017م ، وكذلك عن تطوير المجلة التي أصبحت من عدد نيسان تصدر ب52 صفحة بدل 48 صفحة ، وستكتب خلال هذه الفترة دراسات ونصوص عن الشاعر راشد حسين بمناسبة مرور اربعين عاما على وفاته . وكذلك الحياة الثقافية في المناطق المحتلة بمناسبة خمسين عاما على الاحتلال ، ومئة عام لثورة أكتوبر الاشتراكية في الاتحاد السوفيتي (سابقا) وذلك خلال المجلد السادس عشر .
أما في الصفحات من 9-11 فيكتب فتحي فوراني عن مجنون حيفا .. العصي على الغياب عن أحمد دحبور وفي نفس الملف قصيدة للشاعر أحمد دحبور بعنوان الاضراب ص8، في الصفحات من 12- 16 يكتب البروفسور حسيب شحادة من جامعة هلسنكي "إطلالة على ظاهرة انقراض اللغات ومستقبل العربية " الجزء الثالث والأخير مع توصيات مهمة من الضروري دراستها والأخذ بها . ويتابع الأديب عبد الرحيم الشيخ يوسف جولاته مع بنت عدنان في بساتينها ص17، وفي الصفحتين 18و19 قصيدة بلدي للشاعر مصطفى الجمّال ، ورسالة أم الفحم الثقافية على صفحتين مع صور (20 و21 )، ورسالة باقة الغربية الثقافية ص22، أما اجتماع هيئة التحرير السنوي فقد قدم تقريره المربي جاد الله اغبارية ص23-24، ثم قصيدة إبريل عرف الديك للشاعرة انتصار عابد بكري ص25، وضيف العدد النقيب موفق خلايلة من سخنين الصفحات 26-28، ورسالة الطيرة الثانوية كتبها الدكتور يوسف بشارة ص29- 30، ومن ثم قصيدة الشاعر أحمد طه بعنوان اله أكبر ردنا على محاولات منع الأذان ص31، وفي ص32 يكتب الدكتور حاتم خوري عندما يصبح الحجر وطنا ، ورسالة تل أبيب يافا الثقافية عن أمسية شعرية للشاعرة حموطال بار يوسيف وقراءآت من شعرها ص33، وقصة العدد كتبها القاص يوسف جمّال بعنوان الشيخ والآلام ص34-35، ويكتب الكاتب سعيد نفاع "هل النقّاد مجرد ماسحي أحذية ص36-39، ومن الأدب العالمي قصيدة فتاة غسان للشاعر السوفيتي سيرغي يسينين ص40، وقصة الفتيان والفتيات يكتبها مصطفى مرار بعنوان "حرامية "ص41 ، وتبدأ الدكتورة رقية زيدان بتنفيذ برنامج الاصلاح أحياء الذكرى الأربعين لوفاة راشد حسين ، فتكتب الجزء الأوّل :" لغة الشعر في أشعار الشاعر راشد حسين " ص42-43، ويكتب أحمد صالح جربوني ( عرّابة البطوف )، حول باب الثنايا ومجزرة وانطلاقة ص44-45، وفي الصفحتين 46و47 ثلاث قصائد للشعراء شريف جمّال ، وجميل بدويّة وصالح أحمد كناعنة ، والصفحة الثابتة رحيق الكتب من ص48-49، وعين الهدهد عن الشعر للشاعر حسين مهنا .
الاصلاح ترتقي بالتفاف القراء حولها وزيادة المشتركين فهي لهذا الشعب وفي خدمته ستبقى ، وبالأدب والثقافة الانسانيّة والعزة القومية ترتقي .

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR