www.almasar.co.il
 
 

لماذا سيميلاك أحسن اختيار للام والطفل؟

إن سوق بدائل الحليب في البلاد مليء بالاحتمالات والمنتجات، وقد تجد كل...

الاعلامي نادر ابو تامر: فلتسقط غربان الطائفية التي تنعق في الخراب..!

لقد ترعرعت في حارة الفوار في مدينة شفاعمرو، وهي حارة مختلطة من مسلمين...

الاعلامي السعودي علي الظفيري يستقيل من الجزيرة بسبب الازمة بين قطر وبلاده

أعلن الصحفي السعودي في قناة الجزيرة، علي الظفيري، استقالته من القناة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل ستدلي بصوتك في انتخابات السلطات المحلية؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

اختيار الاعلامي والكاتب محمد بكرية للتفرغ ضمن برنامج "بستان" بالجامعة العبرية بالقدس

التاريخ : 2017-05-07 21:32:00 |



علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه تم اختيار الاعلامي والكاتب محمد بكرية، ضمن أربعة كتاب من الوسط العربي، وأربعة من الوسط اليهودي، للمشاركة في برنامج "بستان" الأدبي الذي تقيمه لأول مرة المكتبة القومية التابعة للجامعة العبرية في القدس الغربية، وسينطلق في الأول من شهر تموز القادم، على أن يستمر لمدة شهر كامل.
وكان العشرات من الكتّاب العرب قد تقدموا للمشاركة في هذا المشروع، الذي يهدف إلى تعزيز الحراك الإبداعي في مجال الادب والشعر والانكشاف على الاخر والجمهور الواسع.
وسيتفرغ الكتاب الثمانية للكتابة الابداعية المكثّفة من خلال استقرارهم في حرم الجامعة العبرية لمدة شهر. وبعد ذلك ينطلقون لتقديم أمسيات أدبية في الجامعة وخارجها.
وقد اختير الكاتب محمد بكرية للمشاركة من قبل لجنة مهنية بعد الاطّلاع على مؤلفه الثاني بعنوان "روحٌ محمولةٌ على الريح"، الذي يتضمن مجموعة شعرية ونثريات قصيرة ذات طابع إنساني واجتماعي، وتحمل أبعادا فلسفية.
وقد جاء في مسوّغات لجنة التحكيم أن "الكاتب محمد بكرية قد أثبت قدرته على اختراق أساليب التعبير والأطر اللغوية الكلاسيكية العادية، وكتابته الغنيّة ومتعددة المستويات تثبت سيطرته على اللغة وينابيعها. كما استطاع من خلال كتاباته توظيف أساطير شعوب ورموز دينية لخدمة أفكاره الأدبية. وإن دلّ ذلك على شيء فإنما يدل على ثقافته الواسعة وإطلاعه على حضارات الشعوب".

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR