www.almasar.co.il
 
 

وفاة البروفيسور الفحماوي أحمد يوسف عبد الرزاق قرمطة اغبارية في امريكا

انتقل الى رحمة الله تعالى البروفيسور الفحماوي أحمد يوسف عبد الرزاق...

الإعلامي أحمد حازم: الخليل فى لائحة التراث العالمي ضربة موجعة أخرى لإسرائيل

مدينة كراكوف البولندية، التي زرتها مرات عديدة في حياتي المهنية،...

انتهاء مداولات العليا في التماس عاشق الأقصى الدكتور سليمان أحمد والقرار في الأيام القادمة

رفعت المحكمة العليا، في القدس المحتلة، برئاسة القاضي حنان ملتسر، ،...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل الرد العربي على الاجراءات الاسرائيلية في مداخل الاقصى كانت على مستوى الاحداث؟

نعم

لا

لا اعرف

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

أحمد هاني مصطفى كيوان محاميد: كُـــنْ كَـــمَــا أَنْـــتَ..!

التاريخ : 2017-05-10 14:41:28 |



كُنْ كَمَـا أَنْــتَ تَــأْتِــيـكَ الخُــيُــولُ الــجَـــامِـــحَــاتُ الصّافِـــنَـــاتْ
وَلا تَــقْـــبَـــلْ فُـــتَـــاتَ غَــانِــــيَـــةٍ يُـــرَوّيهَــا فُــجُــورُ العُــــهْرِ في الّليْــــلِ العَـمِــيـقْ
وَلَا تَــقْـــرَبْ كُـؤوسَ دَاعِــرَةٍ وَرَاقِــصَـــةٍ تُـــغَــــذِّيـهَــا عُـــيُـــونُ السُّــحْـــتِ فِــي جَــسَـــدٍ سَــحِـــيـــقْ
وَلَا تَـــرْشُـــفْ مِـــيَـــاهَ الــغَـــدْرِ - مَـهْـمَــا حَـــاوَلَـــتْ - أَيْـــدِي القَـــمَـــاءَةِ وَالدَّنَـــاءَةِ وَالخَـــلَاعَــــةِ وَالرَّقِـــيـــقْ
فَـالصّهيلُ المرُّ يَــسْــري مِـنْ بِـقَــاعِكْ
وَعَرانِــينُ الإباءِ تَــمْــتَــشِــقُ السيوفَ تَــجَرُّدًا مِـنْ صَـحْـنِ دَارِكْ
وَلَا تَـقْـربْ غُــبَـــارَ الذُلِّ والدَّيَــــاثَــــةِ مِــنْ بَــعِيدْ
وَلَا تَــقْـــبَــلْ مُــسَاوَمَـــةً يُــدَثّرُهَــا الليلُ الـمُــجَــلْــبَـــبُ بِــالبَـــلَادَةِ وَالـزُّؤَامْ
فَآهَــاتُ النّدى تَـــنْـــتَــظِــرُ التَّـــلامُــسَ مِـنْ لِـــحَاظِ الشِّـعْـر فِـي رِيَـــاحِكْ
وَانْـــتِــــظَارُ الفَـــجْـــرِ زَنْـــبَـــقَـــةٌ تُــدَاعِـــبُ أَسْــرَارَ الـهَـوَى
مِــنْ مَــعِـــيـــنِـــكَ الفَــجْـــرِيّ
مِـنْ هَـــوَائِــــكَ الغَـــجَـــرِيّ
وَسُــحْـــرُ الــكَــوْنِ بَـــعْــضٌ مِــنْ تَـــلَـــمُّظِــــكَ الثَّـــوْرِيِّ
مِـــنْ دِمَــــائِـــــكَ
مِـــنْ تُــرَابِـــكْ
*****
كُـنْ كَــمَـا أَنْــتَ
دِمَـــشْــقِــيَّ المآذنِ والمنابِــرِ وَالحَـــنَـــاجِــرْ
وَلَا تَــقْـــبَــلْ... فَـــإنّي عَــهِـــدْتُـــكَ فِــي الخِــلافَــةِ جَــعْــفَــرًا
وَرَأَيْــتُ أَوْتَـادَ القَـــصِـــيدةِ مِــنْ جُــفُــونِـــكَ عَــبْــقَرَا
وَلَــمَــسْــتُ قَــيْسًا مِــــنْ حَــيَــازِمِــكَ القَديمةِ يَــنْـــظُــمُ الأشعارَ فِــي لَـيْــلاه
وَشَمَــمْــتُ عِــطْــرَ عَــبْــلةَ فِــي تَــفَــاعِـــيلِ العَـــرُوضْ
هَـلْ كُــــنْـــتُ قَــيْسًا حِــينَ كَــانَ للتَّــوْبَـــادِ سَــمْعٌ وَبُـــكَــاءْ
هل كنتَ عنترةَ القبيلةِ حينَ عزَّ المجدُ يا نجمًا وماء
*****


كُــنْ كَـــمَا أَنْــتَ
صُــوفِــــيَّا يُـــعاشِقُ أَبْـــوابَ التَّــــدَرّجِ فِـــي الـمَـــقَـــامَــاتِ الطُّوالْ
فَأتِـــيهُ فِـــي الشَّــطَــحَــاتِ تَـــفَـــرّدًا وَتَـــجَـــرّدًا
صَحْـــوًا وَمَـــحْـــوًا مِــــنْ كُــلِّ رُكْـــنٍ
فِـــي أَيِّ حَــالْ
مَــا بَـــيْـــنَ كَـــشْـــفِ السِّـــرِّ يَـــكْــمُـــنُ كَـــتْـــمُ هَــذَا العِـــشْـــقِ فِـــي الـمَــحْوِ
يَــــا زَهْـــوًا يُـــنَـــاطِـــحُ كلَّ أَسْـــبَـــابِ الـمُـــحَـــالْ
وَاكْـــتُـــمْ هَـــوَاكَ حِــيـــنَ يَـــأْسُـــرُنِـــي الهَـــوَى
لَا تُـــفْـــشِ أَسْـــرَارَ القَـــبِـــيـــلَـــةِ عِـــنْـــدَ أَقْـــدَامِ الـمَــشَـــائِـــخِ وَالعَـــمَـــائِـــمِ وَالعِــقَـــالْ
سرّي وسرّكَ نكهةُ التَّــــاريخِ والنَّـــارِنْـــجْ
في ربيعٍ يَـــكْـــتَــــسِــــحُ الــهَـــوَاجِـــرَ وَالظِّـــــلَالْ
إِيَّاكَ أَنْ تَـــنْـــسَــى بِــأنَّ السُّــمَّ يَـــلْـــتَـــحِــفُ القَـــلائِـــدَ وَالدَّرَاهِـــمَ وَالرِّيَـــالْ
إيّاك أن تنسى بأنّكَ غضبةُ الصَّـبَّــــارِ وَالزَّيْـــتُـــونِ وَابْــنُ صَانِــعَـــةِ الرِّجَــالْ
وَأَنَّ الغَـــدْرَ يَـــثْـــويهِ طَـــويلُ العُـــمْرِ وَابْـــنُ نَـــاضِـحَــةِ النِّــــعَـــالْ
وَأَنَّ الـمَــوْتَ كُــلَّ الـمَـوْتِ يَـــصْــــرُخُ صَـــامِـــتًـــا بَـــيْـــنَ الـمَـــقَـــاصِــلِ وَالحِــبَـــالْ
فَــتَــحْتَ كِــلِّ عَـــبَـــاءَةٍ أَلْـــفٌ وَأَلْـــفٌ مِــنْ فَـــحِـــيـحِ أَبِـــي رِغَــــالْ
*****
كُــنْ كَـــمَـــا أَنْـــــتَ شَـــامِــــيَّ الـــهَـــوَى
يَـــرْسُـــمُ الأَطْــلَالَ فِـــي قَـــصِــــيـــدٍ مِــنْ أَدِيـــمِ الجَــاهِــلِـــيَّـــةْ
وَيُــــنَــــافِــــي كُلَّ حَـــدٍّ مِـــنْ حُـــدُودِ الأَبْــــتَــــثِــــيَّــــةْ
فَــتَـــمَـــرَّدْ كَـــيْـــفَـــمَـــا شِـــئْـــتْ
وَتَـــغَـــزَّلْ أَيْــــنَــــمَــا شِـــئْـــتَ
وَحِـــيـــنَــــمَـــا وَأَنَّــــى تَـــأْتِــــيـــكَ الخَــوَاطِــرُ وَالسِّــــــلَالْ
وَانْــــحَـــتْ مِـــنَ الأَطْــــلَالِ هِـــنْـــدًا
وَاتَّـــــبِـــعْ إِنْ شِــئْــــتَ دَعْــــدًا
إِيَّـــــاكَ أَنْ تَــــنْــــسَــى
إِيَّـــــاكَ أَنْ تَــــنْــــسَــى عُـــبَــــيْــــلَـــةَ حِـــيــــنَ تَــــغْــــفُــو
أَوْ حِـــيــــنَ يُــــعْـــجِــــزُكَ الـمَــنَـــامْ
فَحَـــبِــــيــــبُـــهَـــا العَــــبْــــسِيُّ قَــــادِمْ
وَالـمُـــسَــــاءَلَــــةُ الوَحِـــيـــدَةُ فِـــي عُـــرُوقِــــهْ
هَـــلْ شَـــرَفُ القَـــبِــــيــــلَــــةِ قَــــائِـــمٌ
هَـــلْ لَـــحْـــمَ العُـــرُوبَــــةِ صُـــنْــــتَــــهُ يَـــا ابْـــنَ القَــــبِـــيـــلَــــةِ
هَـــلْ تُــــقَــــاوِمْ؟!
*****
كُـــنْ كَـــمَــــا أَنْــــتَ
مُــــتَــــنَــــاوِبًـــا مُــــتَــــمَـــسِّــكًــا مُـــتَــــدَثِّـــرًا مُــــتَــــقَــــلِّــــبًـــا فِــــي لَـــفْـــظَـــتَــــيْنْ
وَاقْـــبِـــضْ عَـــلَــــيْـــهَـــا بِــالنَّـــوَاجِـــذْ
لَا تُـــفَــــرِّطْ
إِيَّــــاكَ أَنْ تَـــنْــــسَــى بِـــأَنَّ ثَـــوْبَــــكَ نَـــاصِـــعٌ
إِيَّــــاكَ أَنْ تَـــنْــــسَــى بِـــأَنَّ سِـــرَّكَ بَــــاتِــــعٌ
وَأَنَّ الـمَــجْـــدَ قَــدْ سُـــلَّــتْ جَـــدَائِـــلُــــه مِــنْ وَجْـــنَـــتَـــيْـــكْ
وَأَنَّ جُـــنُـــونَــــكَ القَـــمْــحِـــيَّ قَــدْ نُـــسِــجَـــتْ سَـــنَـــابِــــلُـــهُ مِــنْ مُــقْـــلَــتَـــيْـــكْ
وَأَنَّ حُـــدُودَ مَـــمْـــلَـــكَـــتِـــي العَــتِـــيدَةِ رَاشِـــحٌ مِــنْ رَاحَــتَــيْــكْ
وأنَّ الشَّــعْــرَ يَــــغْــرِفُ شَـــامِـــخًا كُــلَّ التَّـــعَابِــــيــر التَّـــلِـــيدَةِ مِـــنْ شَـــوَاطِـــئِ رَافِــــدَيْـــكْ
وَأَنَّ بُــــحُـــورَهُ الثَّــــكْـــلَـــى تُـــعَـــانِـــقُــــنِــــي وَتَـــشُـــدُّنِـــي مِــــنِّــي إِلَـــيْـــكْ
فَـلَا تَـــقْــــبَـــلْ عَـــطِــــيَّــــةَ أَصْــحَـــابِ الفَــــخَــــامَــــةِ وَالنِّــــيَــــافَـــةِ وَالـمَـــعَـــالِـــي
وَلَا تَـــــفْــعَـــلْ، فَــمِـــثْــــلُـــكَ لَا يُــــنَــــاطِـــحُ إِلَّا صَــهْـــوَةً دَهْــــمَـــاءَ تَـــعْـــشَــــقُـــهَـــا السَّــــمَـــاهِـــرُ وَالنِّــــبَــــالْ
وَلَا تَقْـــرَبْ مَـــا قَــدْ تُـــبَـــعْـــثِـــرُهُ نُــــفُـــوسُ الذُلِّ
وَبَعْـــضُ أَشْــدَاقِ النِّـــعَـــالْ
فَــــمُـــثْــــلُـــكَ يَـــا ابْـــنَ إِنِّــــي
يَـــمْـــتَــــطِـــي سُـــبُــــلَ العَـــواصِـــفِ وَالجِـــبَـــالْ
وَمُـــثْـــلُـــكَ يَـــا ابْـــنَ أَلْــفِ سَــرِيَّــــةٍ وَعَـــزِيــــمَـــةٍ وَتَـــمَـــاضُــرٍ
لَا يَــرْتَــــضِـــي لَــمْــسَ البِـــغَـــالْ
فَـــأَنْـــتَ كَـــمَـــا عَــهِـــدْتَــــنِــــي
كَـــمَـــا عَــهِـــدْتُــــكَ
قَــدْ رَضَــعْـــنَـــا
مِــنْ نَــــسْـــلِ أَرْحَــــامِ القَـــصَـــائِــــدِ
مِـــنْ رَحِــــمِ السَّــــبْــــعِ الطُّــــوَالْ

 

 

 

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR