www.almasar.co.il
 
 

صندلة تستعد لإحياء الذكرى الـ 60 للمجزرة التي راح ضحيتها 15 طفلا اثناء عودتهم من المدرسة

يُنظم في قرية صندلة في منطقة المرج السبت القادم 23/9/2017، مهرجاناً...

إحياءً لهذا اليوم العظيم: أفضل الأدعية والأذكار في يوم عرفة .. ركن الحج الاكبر

يحل، اليوم الخميس، يوم عرفة، حيث يقف حجاج بيت الله الحرام في ركن اساسي...

بركة: لا يجوز للخلافات أن تكون ذريعة للتساهل مع الملاحقات السياسية

أكد رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة، على أنه لا...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل ستدلي بصوتك في انتخابات السلطات المحلية؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

بركة: إحياء مجزرة الطنطورة تاريخ نُقش على الرزنامة الفلسطينية

التاريخ : 2017-05-19 19:32:17 |



قال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة، في المهرجان الختامي لمسيرة احياء ذكرى مجزرة الطنطورة، التي جرت ظهر اليوم الجمعة، إن احياء هذه الذكرى بات منقوشا على الرزنامة الفلسطينية، موجها التحية للمبادرين والقائمين على هذا الذكرى سنويا. كما دعا بركة الى المشاركة الفعالة في نشاطات التضامن مع الأسرى، وفي يوم الغضب الفلسطيني الذي أعلنته القوى الفلسطينية يوم الاثنين المقبل.

وكان جمهور غفير، يتقدمه أعضاء في لجنة المتابعة العليا، وأعضاء كنيست في القائمة المشتركة، قد شاركوا في احياء ذكرى مجزرة الطنطورة، بمسيرة تجري للعام الثالث على التوالي، واختممت بمهرجان خطابي، تولت عرافته هزار أبو ريا. والقيت فيه كلمات من ابن الطنطورة الناجي من المجزرة محمود يوسف أعمر، وكلمة الأسرى القتها سناء سلامة، زوجة السجين السياسي وليد دقة كما تخلل المهرجان فقرات فنية ملتزمة قدمها الفنان لبيب بدارنة، وألقى كلمة الأدباء الأديب سامي مهنا.

وقال بركة في كلمته، إن قرية الطنطورة الجميلة، والتي انتكبت بمجزرة راح ضحيتها 250 شهيدا، قبل تدميرها، هي ايضا القرية الموعودة بالعودة كأخواتها، مئات القرى الفلسطينية المدمرة. فهذا المكان الجميل، الذي بات مكانا للنزهة، يحمل الكثير من الآلام، التي لا يمكن أن ننساها، خاصة في السنوات الثلاث الأخيرة، التي يجريها في احياء الذكرى، الذي بالت منقوشا على الرزنامة الفلسطينية.

وحيا بكرة القائمين على هذا النشاط السنوي، كما حيا القوى اليهودية التقدمية المشاركة، خاصا بالذكر جمعية "زوخروت" التي تعمل على تخليد الذاكرة الفلسطينية للقرى المدمرة وأهلها. ووجه بركة ايضا التحية لكافة ابناء الطنطورة في الوطن وفي مواطن التهجير في العالم، مؤكدا أن الطنطورة موعودة بعودة أهلها.

وقال بركة اليوم يكون قد مرّ 33 يوما على اضراب أسرى الحرية، 33 يوما على معركة الحرية والكرامة، ونحن هنا من قرية الطنطورة نرسل الى الاسرى تحية الوطن. فهم يواجهون مؤسسة الاحتلال بكامل شراستها، فالاحتلال يحاول كسر الأسرى وكسر اضرابهم، من خلال التضييق عليهم ونسج المؤامرات، إلا أن الأسرى بصمودهم البطولي هم أقوى من عنف الاحتلال وكافة مؤامراته. ودعا بركة الى المشاركة في يوم الغضب الفلسطيني الذي سيكون يوم الاثنين القريب. كما أشار الى التحضير لعقد مهرجان قطري تضامنا مع الاسرى في نهاية الأسبوع المقبل، وستنشر تفاصيله لاحقا.

 

 

 










اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR