www.almasar.co.il
 
 

كتاب جديد للبروفيسور محمد أمارة باللغة الانجليزية حول اللغة، الهوية والصراع: اللغة العربية في إسرائيل

صدر اليوم للمحاضر الجامعي البروفيسور محمد أمارة، ابن قرية زلفة، كتاب...

تقرير رسمي: عدد سكان اسرائيل العرب 1.824 مليون من قرابة 9 ملايين نسمة

نشر مركز الاحصائيات في اسرائيل معطيات وارقام قبل رأس السنة العبرية...

يافا- تل ابيب: مسيرة حاشدة احتجاجا على عنف الشرطة بحق العرب ومقتل الشاب مهدي سعدي

بدعوة من المؤسسات اليافية اهالي مدينة يافا والمنطقة، جرت مساء السبت...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد قضاء عطلة العيد في البلاد ام في الخارج؟

في البلاد

في الخارج

لا رأي لي

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

تاريخ العرب الحديث من الفتح العثماني حتى نهاية الحرب العالمية الأولى

التاريخ : 2017-07-15 15:51:52 |



صدر حديثاً عن المكتب المصري للمطبوعات بالقاهرة كتاب" تاريخ العرب الحديث" للكاتب احمد زكريا السلق.

يتناول هذا الكتاب عرضًا مركزًا وشاملاً لتاريخ العالم العربي في العصر الحديث، ويغطي فترة تاريخية تبلغ نحو أربعة قرون، تبدأ بالفتح أو التوسع العثماني في بلاد الشام ومصر وتمتد حتى بداية الحرب العالمية الأولى (1914- 1918).
يمر تاريخ العرب خلال هذه الفترة بمرحلتين واضحتين أولهما المرحلة التي انفرد فيها الأتراك العثمانيون بحكم العالم العربي، بعد ضمه إلى دولتهم, واستمرت هذه المرحلة حتى نهاية القرن الثامن عشر، أي أنها بلغت نحو ثلاثة قرون إلا قليلًا.
وثانيهما مرحلة النفوذ والاستعمار الأوروبي، التي بدأت مع الحملة الفرنسية على مصر والشام (1798- 1801)وانتهت إلى استعمارمعظم أقطار االعالم العربيطوال القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، مما يشكل عنصرًا حاكمًا ومؤثرًا في مسيرة التاريخ العربي الحديث، وهو ما انعكست آثاره بطبيعة الحال على علاقة العرب بالدوبة العثمانية, وساهم في إضعاف هذه العلاقة، حتى بلغت، بفعل عوامل أخرى أيضًا، مرحلة الصدام بينهما قبيل الحرب العالمية الأولى وفي أثنائها.
وباختصار يبدأ الكتاب بضم العثمانيين للعالم العربي، وينتهي بثورة العرب القومية عليهم عام 1916، وهي الفترة التي يصطلح عليها المؤرخون على تسميتها بــ (تاريخ العرب الحديث).

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR